الخميس، 29 يوليو، 2010

بالأمس محمد واليوم إسماعيل

::

لم يكاد يمر شهر من نشري لموضوع محمد ناظم، المواطن المالديفي الشجاع - أو ربما الأرعن - الذي وقف أما حشد من 11000 مسلم مشحون بخطبة دينية نارية حثتهم على ضرورة الإلتزام بدينهم الحق وتطبيق أحكامه، ليعلن بواسطة مكبرات الصوت على ذلك الملأ الملغم .. ماذا؟

بأنه ملحد !!!
دعوة مفتوحة منه إليهم في ذروة إستعداداتهم النفسية .... لقتله !!!

ولكن تلك النزوة الإنتحارية التي انتابت محمد ناظم في تلك اللحظات الكالحة والتي كادت أن تودي بحياته ذلك اليوم تلاشت بعدها بفضل آيات الله الكريمة والتعويذات التي قُرأت عليه من قبل نيافة شيوخ الدين لطرد الشيطان من رأسه، وربما أيضاً بتذكيره، مع النظر في عينيه وتلويح الأصبع في وجهه، بأنه سوف يحتاج إلى ذلك الرأس مثبتاً على رقبته لامفصولاً عنها لاستخدامه في حياته اليومية ... إذا أرادها.

واليوم طالعني خبر جديد وجدته في الفيسبوك عن شاب آخر من المالديفز المسلمة، التي يبدو أنها الآن تكتسب شهرة دولية في تخريج الملحدين، إسمه إسماعيل محمد ديدي أعلن إلحاده هناك أيضاً، ليس على جمهور غفير مُهيّج كما فعل الطائش ناظم محمد، إنما حصرها على أهله وزملاءه المقربين في العمل. ولكن عاقبة هذه الإباحة الشخصية المحدودة كانت أشد وقعاً على إسماعيل محمد مما كان الإعلان العلني على محمد ناظم. وإليكم مختصر مترجم للقصة وما آلت إليه حالته في النهاية إثر إعلانه عن إلحاده في مجتمع مسلم. مقتبس من صحيفة نينيفان نيوز الإلكترونية مع بعض التصرف:

إسماعيل محمد ديدي شاب يبلغ من العمر 25 عاماً، يعمل في برج المراقبة في مطار جزر المالديفز. كان قد أرسل رسالتين بالإيميل إلى منظمتين لحقوق الإنسان يستجديهما المساعدة في تعجيل النظر لطلبه في حق اللجوء إلى المملكة المتحدة بعدما استلم تهديدات هاتفية بقتله بسبب إلحاده.

يقول في إيميلاته:

"لقد بحت، بغباء مني، موقفي الإلحادي لزملائي في العمل، وقد انتشر هذا الخبر كالنار في الهشيم ودفع صديقتي والكثير من زملائي إلى قطع علاقاتهم معي بضغوط من أهلهم، وأدى أيضاً إلى مكالمتين هاتفيتين تهدداني بالعنف مالم أتوب وأعود إلى ممارسة الواجبات الدينية"


ويضيف قائلاً:

"المالديفيّون يفخرون بتجانسهم [الإسلامي] الديني، وأنا الآن بدأت أدرك عدم وجود محل للمالديفي اللاديني في هذا المجتمع. أنا لاأستطيع أن أتظاهر بشيئ ليس فيني إذ لدي إيمان راسخ بحقوق الإنسان. أنا أخشى على حياتي ولايوجد في هذه الدولة من يستطيع مساعدتي"

بعد أسبوعين من إرساله لهذا الأيميل، عُثر على جثته معلقة من برج المراقبة في المطار.
لماذا أنت ملحد؟ لماذا أنتم ملحدين؟ لماذا يلحد الإنسان؟ من هو أشهر ملحد؟ من هو أشهر ملحد عربي؟ من هم أشهر الملحدين العرب؟ من هم أشهر الملحدين العرب في التاريخ؟ ماجزاء الملحد؟ هل يطبق حد الردة على الملحد؟ ماهو علاج الإلحاد؟ ماهو علاج الملحد؟ كيف تتعامل مع الملحد؟ كيف تتعامل مع الملحدين؟ هل يوجد للملحد رادع؟ ماهو رادع الملحد؟ كيف يرتدع الملحد؟

السبت، 24 يوليو، 2010

الملحدون لايتزوجون هكذا

::

(تنبيه: موضوع هذا البوست قد لايستسيغه بعض القراء والقارئات الكرام لما يتضمنه من أحداث تخرق الأعراف المألوفة)

يقف فِل أمام باب البيت البَنغلو الصغير محدقاً بزجاج نافذة الباب المعتمة وهو يحاول تهدئة إضطرابه بتعديل قميصه وترتيب شعره، ويسحب بعدها شهقة طويلة في محاولة أخيرة لاستجماع جأشه قبل أن يمد يده المرتعشة للظغط على زر الجرس.

يضغط على الزر وينتظر ... تمر لحظات قصيرة من السكون يتصاعد خلالها ترقبه وارتباكه ويشتد مع اقتراب صوت خطوات من الداخل يعقبه صوتاً أنثوياً خافتاً ينادي من خلف الباب: من هناك؟

فيجيب فِل بنبرة مهزوزة: أنا .... فِل

ينفتح الباب، وتظهر من خلفه بيرل وعلى وجهها ابتسامة عريضة تنساب منها بقايا آهات حنين مكبوت تُبدد رقته ارتباك فِل، فترفع بيرل يديها لتحتظنه ودموع الفرح تنزف من عينيها.

ينظر الإثنان في عيني بعضهما بشوق متأجج لوهلة ثم يلتحما في عناقٍ طويل صامت تقطعه بيرل بسحب فِل من يده لتدخله إليها وتغلق الباب من خلفه.

فِل لم ير بيرل قط منذ ولادته قبل 26 عاماً، وبيرل لم تكن تعرف حتى بوجوده إلاّ قبل فترة قصيرة عندما استلمت رسالة منه يعرّفها بنفسه فيها ويطلب منها السماح له بزيارتها.

يقضي الإثنان أوقاتاً جميلة وممتعة بصحبة بعضهما خلال الأيام التالية، يذهبان فيها معاً للأكل في المطاعم والتسوق والتنزه، ويظل فِل ضيفاً عند بيرل في بيتها تعتني به وتداريه وتوفر له أساليب الراحة كضيف فريد مختلف له مكانة عزيزة في قلبها لم يحتلها إنسان آخر قبله.

تمر الأيام وتزداد الألفة بينهما، ويحتدم شعور بيرل الغرامي لفِل والذي تأجج لديها منذ أول تشابك للنظرات بينهما في لقائهما الأول حين فتحت له الباب حتى تصل رغبتها فيه إلى ذروتها في إحدى الليالي بعد مرور أسبوع فقط من إقامته عندها.

يسمع فِل نداء بيرل له قادماً من غرفة نومها تلك الليلة، فيذهب إليها تلبية لندائها ويدخل عليها في غرفتها ليراها جالسة على فراشها. تشير بيرل له للجلوس بجانبها، وعندما يستجيب لطلبها، تميل نحوه باستحياء وتردد لتقبله، غير واثقة ماسوف تكون ردة فعله، ولكنها تتفاجأ بتجاوبه معها، فيبادلها فِل القبلة ويحتد العناق والتقبيل بينهما ويستعر إلى شهوانية مضطرمة تنتهي بهما عراة تحت اللحاف.

تتطور العلاقة بين فِل وبيرل سريعاً إلى حب جامح ومعاشرة زوجية كاملة تؤدي بهما إلى الزواج.

قصة غرامية لايمكن وصفها للوهلة الأولى سوى أنها عادية مع إختلاف بسيط ...

همممم ... مهلاً ... وصف غير دقيق ... في الواقع القصة ليست عادية والإختلاف ليس بسيط إطلاقاً حين نعرف أن بيرل هي جدة فِل لأمه، وتكبره بستة وأربعين عاماً .... كأني أشعر بأن أحد القراء لم يستوعب العلاقة العائلية بين العشيقين فسوف أكررها بالأحمر:

بيرل هي الجدة الحقيقية البايولوجية لحفيدها فِل

سردي لهذه القصة الرومانسية الغير تقليدية، مستوحى من التفاصيل المنشورة لقصة حقيقية حصلت في إنديانا بأمريكا سنة 2006 كما صرح بها فِل  وجدته  لصحيفة  نيوزيلندية  واجتاحت  فضاء  الإنترنت  فور  ظهورها  محدثة  موجة  من "اللوعة" والغثيان هناك تفاقمت إلى نفور من الطعام بعدما انتقلت خلال شهر أبريل الماضي إلى عالم الصحافة الورقية.

وأود الآن أن أتطرق إلى سؤال لايمكن وصفه إلاّ بالضحالة والجهل بالطبيعة الأخلاقية للبشر يُطرح دوماً من قبل المؤمن على الملحد وينبع من منطلق خاطئ يفترض أن ضوابط السلوكيات الأخلاقية في المجتمعات البشرية لاتتكوّن عند الإنسان إلاّ بواسطة أوامر ربانية مصاحبة بتهديدات جزائية ترتعد فرائص مغاوير الجن الأزرق من سعيرها وهم مخلوقون منه. ومضمون هذا المزعم أنه في غياب الإرشادات السماوية للسلوكيات البشرية والتهديد بأعنف أنواع العقاب، تسقط الأخلاق وتتفشى الرذيلة والفساد فتنتج مثل تلك الأحداث التي تُمثل القصة أعلاه نموذجاً منها. ولكن هذا الإفتراض كما سوف نرى تناقضه البحوث والمشاهدة. والسؤال الذي يُطرح دائماً للملحد هو:

إذا كان الملحد لايعترف بالله ولايهتم بتحريماته، فما الذي يمنعه من ممارسة الجنس مع أخته أو أمه؟

سوف أجيب على السؤال بإضافة بعض التفاصيل لقصة فِل وبيرل:

الجدة بيرل والتي أغوت حفيدها فِل ونادته إلى غرفتها ليست ملحدة بل نشأت في محيط مسيحي كاثوليكي متدين متزمت يحرم ممارسة الجنس بين المحارم تماماً كما يحرمه الإسلام، ولكن هذه التربية الدينية الصارمة لم تمنعها من إغواء حفيدها - حفيدها تصوروا - وهي عجوز في سن السبيعنيات من عمرها وارتكاب أحد أشد الآثام هولاً والإستمرار فيه بدون ارتياب أو غضاضة. ولم يقتصر سلوكها اللاإلحادي الورع هذا على إغواء أحد محارمها فحسب بل كانت لها سوابق لاأخلاقية أخرى (من المنظور الديني) عندما كانت في سن الثامنة عشر، فقد أنجبت في ذلك الوقت بنتاً من علاقة غير شرعية خارج الزواج إضطرت معها بعد ضغوط شديدة من أهلها المتيدينين لأن تمنح طفلتها للتبني، وبنتها تلك المتروكة في دور الرعاية هي أم حفيدها وعشيقها وزوجها فِل.

أي أن التعاليم المسيحية الكاثوليكية اللاإلحادية المتزمتة التي رضعت الجدة من لبنها وترعرت في أحضانها وشكّلت تربيتها في صغرها فشلت في ردعها في أرذل عمرها من الإنحدار في هذه السلسلة من السلوكيات الآثمة:

1- إقامة علاقة جنسية غير شرعية محرمة 
2- إنجاب طفلة من تلك العقلاقة الغير شرعية
3- إغواء حفيدها في علاقة جنسية
4- الزواج من حفيدها والإستمرار في إثمها

أعرف أن هناك مؤمن سوف يثب متحدياً ويصرخ ملوحاً بسبابته في وجهي أن هذه القصة هي الإستثناء وليست القاعدة، وسوف يصر على أن المتدينين هم الأسمى أخلاقياً لأنهم يتبعون مانهاهم الله عنه خوفاُ ورهبة من بطشه إن لم يكن إمتثالاً إختيارياً منهم لأوامره. وأقول لهذا المؤمن المخدوع:

حجتك تناقضها الأدلة وهذا أحدها أقتبسه مثالاً لهذا البوست وهناك الكثير غيره:

في إحصاء لنسبة المتدينين (أي كل من ينسب نفسه إلى ديانة ما) من السكان في المملكة المتحدة لعام 2001 ، بلغت نسبة من ينتمون إلى دين في تلك السنة 71.8% . وفي إحصاء آخر جرى على السجناء بين عامي 1999 و 2000 ، أي خلال تلك الحقبة، وجد أن نسبة المتدينين السجناء في تلك الدولة قد ترواح بين 68.1% و 71.3% ، أي لم يكن هناك فرق يذكر بين نسبة المواطنين المتدينين خارج السجن وبين المجرمين المتدينين داخله مما يدل على أن تعاليم وإرشادات الإله الأخلاقية والخوف والرهبة منه لم تغير أخلاقيات البشر في المملكة المتحدة على الأقل وفقاً لتلك الإحصائيات، ولو كان هناك تأثير ديني على تحسين السلوك لظهرت علاقة طردية بين الإجرام والتدين في هذه الأرقام. بمعنى أن نسبة التدين بين السجناء يجب أن تقل حين تكثر نسبة التدين بين المواطنين خارجه. أليس الدين رادع؟ فلماذا نسبة المساجين بالداخل نفس نسبة المواطنين بالخارج؟

ولكن المثير في إحصائية السجناء لتلك السنة هو أن نسبة الملحدين في السجن لم تتعدى الواحد بالمئة من عددهم الإجمالي، في حين أن نسبتهم خارج السجن بلغت 15%. أي أن تلك الإحصائيات تشير إلى أن الإلحاد يُحسّن الأخلاقيات ولا يُفسدها، بعكس ما يدعيه المؤمنون. وقد يكون السبب في هذا الإنخفاض الساحق لنسبة السجناء الملحدين في تلك الإحصائية (وأحصائيات أخرى صادفتها في السابق) هو أن أخلاقيات الملحد التي تُوجه سلوكياته في غياب الوازع الديني تنبع من ضمير داخلي طَلِق وإحساس أعمق بالروابط الإنسانية التي نمت بحرية وبدون تأثيرات التفرقة العنصرية والمذهبية والطائفية التي تزرعها الأديان في نفوس معتنيقيها، بينما سلوكيات المتدين تغلب عليها عوامل خارجية وهي الإمتثال القسري للتعاليم الدينية تحت التهديد والخوف من العواقب. ومن الواضح حسب هذه الدراسات أن وازع الضمير الحر أشد فعالية في ضبط السلوكيات الأخلاقية وتوجيهها في مسارها الصحيح من الوازع الديني.


فِل وجدته
من هو الرجل الذي تزوج جدته؟ من هو الرجل الذي عاشر جدته؟ هل يوجد رجل تزوج جدته؟ من هو الرجل الذي تزوج أخته؟ هل يوجد رجل تزوج أخته؟ هل يوجد رجل عاشر أخته؟ هل يوجد رجل نكح جدته؟ هل يوجد رجل نكح أخته؟ ماحكم نكاح المحارم؟ ماهو عقاب نكاح المحارم؟
المصدر:  أضفط  هــنــا
::

الثلاثاء، 20 يوليو، 2010

أبو آدم تحت المطر

::



لاحظت خلال الأسابيع الماضية أن قريحتي للكتابة لاتنفتح إلا مع انفتاح شهيتي للطعام. أرجوا أن تكون هذه الظاهرة مجرد صدفة متكررة، وألاّ تتطور إلى عادة أضطر معها إلى تجويع نفسي كلما أردت أن أخط بعض السطور. فهذا رابع أو خامس موضوع، في الأسابيع الأخيرة، أكتبه خلال فترة الغداء حين يبدأ برعم الفكرة بالبزوغ قبيل الأكل، وهاأنا الآن مرة أخرى أرقص أناملي على اللابتوب المتطفل بجلوسه على طاولة طعامي.

بالأمس كنت أقاوم صخب الشارع وقرع الأطباق في المقهى لأكتب، واليوم دقات الساعة المعلقة على الحائط خلفي وطرقات المطر على زجاج النافذة أمامي، والإزعاج في كلتا الحالتين متساوٍ رغم فرق الحدة، إذا تنبهت له الحواس. ولايعينني على الإلهام شرود لمحاتي إلى منظر الغابة الخرسانية الممتدة عبر نافذتي من الأفق إلى الأفق، إذ لاأرى منها إلاّ رؤوس جذوع شاحبة من الطوب والإسمنت تنتشر على مرمى البصر، تظللها عباءة قاتمة من السحاب وتكتنفها العتمة والضباب. فالطقس اليوم غائم مكتئب، وسوف يظل على عبوسه هذا إلى نهاية الأسبوع، يثني عن الخروج من أراد التنزه في مروج الطبيعة إلاّ من عزم على التجوال تحت المطر، وهذا ماسوف يضطر جيمس أن يفعله في عطلته إذا لم يرغب البقاء في كوخه.

جيمس ليس الوحيد الذي سوف يعيقه الجو من تحقيق الهدف الذي ذهب في عطلة لأجله، وهو التنزه في ربوع الأرياف مع زوجته، ورسم خطة موحاة من همسات الطبيعة لترشده في متاهات أيامه العصيبة. إذ قد سبقته أجيال من قبلها أجيال من البشر ومن أنصاف البشر في صراع يومي مع عوامل قاسية وحشية، لاتعرف معنى للرحمة أوالرجاء ولاتهتم لمخلوقات تكافح من أجل العيش والبقاء.

فكلما انقلبت الأجواء، ورعدت السماء، وزمجرت الرياح، وانكب ماء السحب، سرح فكري إلى أجداد كانوا يسكنون الكهوف، وقبلهم أجداد كانوا يسكنون الشجر، لايقيهم من مطر السماء ولا برد الشتاء إلاّ مانبت على جلودهم من شعر. فأين كان ياترى موقع آدم وحواء بينهم؟ هل نعتبرهما جزء من تطور الكائنات، أم أنهم خلقا وأُنزلا بمعزل عما كان يحدث لها - أي أنهما لايمتّان بصلة لباقي المخلوقات؟

هذا سؤال أعيا تفكير الفلاسفة والعلماء المتدينين منذ أن باح داروين بسره، ولاأقصد هؤلاء المفكرين الذين قبلوا التطور كتفسير لوجودنا على هذه الأرض ورفضوا قصة الخلق التوراتية/القرآنية، إنما تلك الفئة القليلة من العلماء والمفكرين الذين قبلوا التطور ولكنهم لازالوا يتشبثون في مفاهيم نقشت على عقولهم منذ الصغر، فلاهم يستطيعون محوها ولارفض ماغدى الآن حقائق ثابتة وليس مجرد وجهة نظر.

لن أتطرق في باقي المقال إلى الدلائل التي تدعم نظرية التطور الداروينية، لأنها أسهب مما يمكن تكثيفه في مقال، ولكن للقراء الذين لايزالون يرفضون هذه الحقيقة لاأملك إلاّ أن أقول: التطور حــقــيــقــة علمية واقعة مفروغ منها، وكل مايُقال عنها، عادة مزاعم من المتدينين وليس من العلماء، بأنها خاطئة أو مرفوضة أو لايوجد لها أدلة ماهو إلاّ :

تــلــفــيــق وكـــذب ســااااااااااااافـــر

فلها أطــنــان من الأدلة التي تدعمها، ولايوجد دليل واحــــد ينقضها ... إنتهينا. نأتي الآن إلى "الحيص بيص" والتخبط الذي وجد بعض المفكرين أنفسهم فيه، من الذين لازالوا يتشبثون في واقعية قصة أدم وحواء ونزولهما من الجنة إلى الأرض. فكيف يمكن التوفيق بين خلق آدم وحواء في صورة بشرية كاملة وبين تطور الكائنات البطيئ الذي بدأ من خلايا وحيدة واستغرق مليارات السنين حتى أدى إلى ظهور الإنسان؟ هناك إحتمالان:

إما أن آدم وحواء شخصيتان حقيقيتان خُلقا على هيئة البشر كما نحن عليه الآن وأُنزلا في حقبة ما من التاريخ الجيولوجي خلال عملية التطور التي أستغرقت مليارات السنين، بدون أي خلط لجيناتهما مع جينات باقي الكائنات التي تتطور. أو أن قصة خلق آدم وحواء في الكتب الإبراهيمية ومنها القرآن لم تحدث البتة كما هي مرسومة في النصوص إنما هي مجازية خيالية تُأوّل إلى التطور، وهذا في الواقع موقف الفاتيكان والذي يمثل نصف المسيحيين في العالم وموقف الكثير من الطوائف المسيحية الأخرى.

إن كان آدم وحواء شخصيتان حقيقيتان حسب القصة القرآنية/التوراتية، ولهما جيناتهما الخاصة، فمعنى هذا أن جميع البشر، كما يؤمن المسلمون وقسم من المسيحيون واليهود، ينحدرون من شخصين، والدلائل على ذلك سوف تظهر بالتأكيد في الجينوم البشري.

في الواقع أنها لم تظهر، بل أن الأدلة الجينية في الجينوم البشري تشير إلى "بحيرة" من الجينات تشترك فيها عدة فصائل عاشت في حقبات مختلفة من الزمن وليس شخصان فقط عاشا في نفس الوقت، والأسوء للقصة القرآنية أن الجينات البشرية تشمل جينات حيوانات عاشت قبل ظهور الإنسان نفسه. فكيف تتكيف فكرة شخصان نزلا في خضم معمعة التطور إن كانت الأدلة الجينية تتعارض مع تلك الفكرة وتدعم التطور؟

نأتي إلى الإحتمال الآخر، وهو ماتتبناه الكثير من الطوائف المسيحية الآن (بعد رضوخها وقبولها لحقيقة التطور أمام أطنان من الدلائل على صحتها)، وهو أن قصة آدم وحواء مجازية لم تحدث في الحقيقة، أي أن آدم وحواء لاوجود لهما بل هما دلالة رمزية على خلق الإنسان والذي حدث بواسطة التطور.

هذه الفكرة تتمتع ببعض المعقولية، وقطعاً تزيح مشكلة الأدلة العلمية التي تناقض وجود شخصين كأصل للأنسان، ولهذا السبب تبنتها الطوائف المسيحية كأقل الإحتمالين سوءاً للدين. إنما لها ضعف مميت يصيبها في مقتل، وهو أنه لو قبلنا أن آدم وحواء هما شخصيتان مجازيتان لم يكن لهما وجود، فماذا عن باقي الشخصيات التوراتية/القرآنية، مثل إبراهيم ونوح وموسى وعيسى وغيرهم من الأنبياء والشخصيات الأخرى المذكورة؟ هل هم مجازيين أيضاً؟

الإحتمال الأول لاتدعمه الجينات بل تناقضه، وإن قُبل الإحتمال الثاني والذي يتفادى مشكلة الجينات، فخطورته على المفاهيم التقليدية للعقيدة القرآنية لاينحصر على بعض الشخصيات المذكورة في تلك الكتب فقط إنما على المفاهيم الدينية برمتها، لأن العجلة المجازية لن تقف عند آدم وحواء بل سوف تستمر لتدهس الكل، فما الذي يمنع أن باقي الأنبياء والرسل والملائكة وإبليس والجن والحور العين والجنة والنار كلهم لايتواجدون في الحقيقة، إنما هم مجرد مجاز؟

هذه المشاكل التي تصيب صميم العقيدة لن تعني المؤمن الذي خدر محيطه عقله وعوّده على التسليم والقبول، ولكنها سوف ترهق تفكير المؤمن الذي يرى الدليل ولكنه لايستطيع الفكاك به من قيود الموروث.
هل آدم شخصية حقيقية؟ هل توجد دلائل على حقيقة آدم؟ ماهي الدلائل على حقيقة آدم؟ أين كان يعيش آدم؟ لماذا لاتوجد دلائل على وجود آدم؟ هل آدم شخصية وهمية؟ متى عاش آدم؟ ماهي دلائل إنحدار البشر من آدم؟ هل آدم مذكرو في الإنجيل؟ هل يذكر الإنجيل آدم؟ أين يذكر الإنجيل آدم؟ هل تذكر التواره آدم؟ أين تذكر التوراة آدم؟ هل آدم وحواء مذكروين في الإنجيل؟ أين يذكر الإنجيل آدم وحواء؟ هل أدم وحواء مذكورين في التواره؟ أين تذكر التوراة آدم وحواء؟

السبت، 17 يوليو، 2010

رشيد نكاز، شاطر بالجمباز

::
يقدر عدد المسلمين في فرنسا بحوالي 6.5 مليون نسمة (حسب تقدير وزارة الخارجية الأمريكية لعام 2010)، والنساء المنقبات من هذا العدد الهائل لايتعدى عددهن الـ 500 إمرأة (حسب تقدير المسلمين أنفسهم). هناك إقتراح لقانون منع إرتداء النقاب في الأماكن العامة سوف يتم التصويت عليه من مجلس النواب الفرنسي في شهر سبتمبر القادم، ويوجد إجماع سياسي لتصديق هذا القانون وتطبيقه. كما يوجد إجماع شعبي من المواطنين الفرنسيين يقدر بـ 85% بالموافقة على تشريعه وتطبيقه. ولاتوجد هناك معارضة رسمية من الهيئات الإسلامية في فرنسا ضد هذا القانون لاعتبارهم أن النقاب ليس فرضاً إسلامياً يتوجب الإعتراض على منعه.

بعد التأمل بكل هذه الإعتبارات، لاأملك إلاّ أن أتسائل:

لماذا يتطوع رشيد نكاز وهو مواطن فرنسي من أصل جزائري ببيع بيته ليتمكن من تسديد غرامات إرتداء النقاب، على نفقته الخاصة، للنساء اللاتي يرفضن الإمتثال لهذا القانون (حين يطبق)؟ وخصوصاً أن هذا الرجل ليس إسلامياً ولايبدو عليه أنه ملتزم دينياً فهو لايحمل أي ماركة تشير إلى أنه يتعامل مع موضات آرماني للسوق السماوي: فلا دشداشة (ثوب) فوق الركبة ولاغترة منسدلة ولالحية - منتفة أو كاملة.

سوف يكلفه هذا العمل الخيري مايقارب المليون يورو سنوياً إذا أراد الإستمرار في تسديد الغرامات على نفقته، مما دفعه إلى بيع بيته ليغطي التكاليف المتوقعة للسنة الأولى.

طبعاً لن أظلم الرجل بتساؤلاتي المتشككة، إذ قد يكون قد أقدم على هذا الفعل السخي بدافع من مبادئ يتمسك بها بكل صدق وأمانة لمنح الحرية الشخصية لمواطنات فرنسيات في ممارسة حقوقهن بارتداء مايحلو لهن ضمن الأعراف الأخلاقية السائدة في المجتمع، وهذا إحتمال وارد بلاشك. ولكن ....

هل هذه التضحية  ببيع بيته هي بدافع من مبدأ قاهر أو إيثار نادر؟ أم أن هناك دافع آخر .. أقرب قليلاً إلى طبيعة الإنسان التي نألفها ونتوقعها عادةً من البشر؟ فلنرى ...

رشيد نكاز رجل أعمال، أي أن وظيفته ومهارته وهدفه كرجل أعمال هو خلق موارد مالية وتحقيق أرباح، وهذا بحد ذاته لايخلق شكوك في نيته لهذا التبرع. ولكن التساؤلات تبزق حين يُكشف لنا أن خلال يوم واحد من بعد النشر الإعلامي لقصته، إستلم مايقارب من 37 ألف يورو، لاشك من متعاطفين إسلاميين لقضيته. فإن كان هذا حصيلة يوم واحد فقط، فكم تقدرون المبالغ التي سوف تصله خلال سنة لسنده ودعمه؟

37000 xح365 = 13500000 (ثلاثة عشر مليون وخمسمئة ألف يورو). أي 1350% أرباح بالسنة على مبلغ المليون المستثمر من بعد بيع البيت. أرأيتم كيف يعمل رجل الأعمال الناجح؟ هنا تبرز المهارة الإسلاموجمبازية في بناء أرصدة بترودولارية، وهذه مبالغ ضخمة كما ترون، ولاندري بالضبط مستوى الشفافية التي سوف يمنحها السيد نكاز في إدراته لها واستخدامها للهدف الخيري الذي دفعت لأجله.

طبعاً لايوجد ضمان في أنه سوف يستلم 37 ألف كل يوم، ولكن لايوجد أي مانع أيضاً من أن هذا لن يتحقق، خصوصاً أنه بدأ باستلام هذه المبالغ الضخمة وخبر إيثاره ببيع بيته لم يكاد يُبث. هناك مليار ونصف مسلم في العالم، فلابد أن يتواجد بينهم شخص أو مجموعة تعاني من زيادة في المال ونقص في المنطق، والخليج البترودولاري تتزاحم فيه هذه النوعية. فكل مايحتاجه هو قليل من الدعاية للفت نظر بعضهم إليه، وفي عصر القنوات الفضائية والشبكة العنكبوتية، فهذا لن يكون صعباً.

من يريد الغنى السريع فليتمسك بحبل الله ليتسلق به برج الشهرة والثراء ، ولكم في عمرو خالد وزغلول النجار والآن رشيد نكاز أسوة حسنة ياأولي الألباب (1).
(1) تفسير بصيص - الألباب تعني في هذا السياق: كل من يستطبع حلب البقر.


لماذا منع القانون الفرنسي النقاب؟ متى منع القانون الفرنسي النقاب؟ متى سوف يطبق قانون منع النقاب في فرنسا؟ ماهي غرامة إرتداء النقاب في فرنسا؟ كيف سيطبق قانون منع النقاب في فرنسا؟ كم عدد المنقبات في فرنسا؟ كم منقبة في فرنسا؟ ماهو عقاب إرتداء النقاب في فرنسا؟ من الذي يدفع غرامة إرتداء النقاب في فرنسا؟ هل تسجن التي ترتدي النقاب في فرنسا؟ لماذا يدفع رشيد نكاز غرامة إرتداء النقاب في فرنسا؟ هل يدفع رشيد نكاز غرامة إرتداء النقاب في فرنسا؟ من الذي يدعم رشيد نكاز في فرنسا؟ من أين يستلم رشيد نكاز التبرعات في فرنسا؟ من يتبرع لرشيد نكاز في فرنسا؟ لماذا يتبرع رشيد نكاز لدفع غرامة الحجاب في فرنسا؟

الأربعاء، 7 يوليو، 2010

تصميم عينه سوف يعميه

::

أتطلع دائماً إلى عطلة الويك إند، وانتظرها بشوق ولهفة من يوم الإثنين ... لا، بل من أمسية الأحد، حين يُشرف الأسبوع على إغلاق أبوابه إستعداداً لفتحها مرة أخرى لاستقبال دورة جديدة من شؤون الحياة وشجونها. فعندما تحل الجمعة، أُلقي هموم أعمال الأسبوع خلفي وأسعى قدر استطاعتي لاستبدالها بمزيج من النشاطات الممتعة وقسط وافر من الراحة، أقضي وقتي فيها خلال يومي العطلة. ولكن الويك إند الماضي جلب معه للأسف أخباراً لم أفضل سماعها خلال فترة إستجمامي الثمينة، ولكن الأحداث بحلوها ومرها لاتعرف الدبلوماسية ولاترسل لك إشعاراً مسبق بقدومها.

جيمس، صديق لي أعرفه منذ أيام الجامعة، نظيري في التفكير ورفيقي في البار وخصمي في التنس، أقضي معه أمسيات العطلة في جولة على البارات لتذوق النبيذ، وأواجهه في مباراة لعدة جولات من التنس في النهار ... إذا تكرم علينا الطقس باعتداله.

أتاني جيمس كعادته ليلة الجمعة الماضية ليأخذني معه في سيارته إلى "فريتز"، وهو أول بار نستهل به أمسية التذوق، حيث يختار لنا سام، صاحب هذا البار وكونوسير في النبيذ الأحمر، آخر ماأحضره من حملاته الإستكشافية. ولكن ماان فتحت الباب وجلست في سيارته حتى أحسست من نبرة صوت جيمس بأن هناك أمراً يقلقه، فالتفت إليه وسألته: What's the matter James? Something's wrong?p فسكت للحظات وأجابني: yes in fact. But I'll tell you when we get there. I need a drink first. فأعدلت نفسي في مقعدي تحسباً لما سوف يبيحه لي ولم أعرف كيف أتفادى هذا الموقف الغير متوقع، فالتزمت الصمت لبرهة ثم استرسلت بعدها بحديث مونولوجي عن ويمبلدون وكأس العالم وهو ساكت ينصت مكتفياً بهز رأسه حتى وصلنا إلى فريتز.

جلسنا على كرسيين حول البار، وأتانا سام بقنينة "روسو كونيرو" من النبيذ الإيطالي الأحمر مع كأسين، فتحها لنا وملأ الكأسين، ثم نظر إلينا وغمز مؤكداً إستحسانه لهذا الخيار قبل أن يتركنا ويذهب. إستدرت إلى جيمس فرأيت أنه قد اجترع نصف كأسه قبل أن أرفع أنا كأسي عن البار. فانتظرته ليبدأ الحديث ويكشف لي عما يقلقه، ولكن عندما رأيت أن صمته قد طال لم أتمالك نفسي فسألته:

Well, what's the matter then?p
فحدق بي لبرهة وأجاب بنبرة مشددة: I'm going f***ing blind

في الحقيقة لم أتوقع هذا الخبر إطلاقاً، ولو أخبرني عن أي حالة أخرى، حتى لو كانت أشد خطراً، لما كان وقعها على نفسي أكثر شدةٍ من هذا. فقد البصر برأيي من أسوء المصائب التي تنال بالإنسان. فسكتّ مذهولاً لوهلة وسألته بعدها: How?p . فأجابني بأنه كان يعاني من وميض في أطراف بصره وانتشار شظايا سوداء معلقة في مجال رؤيته، ظهرت فجأةً قبلها بيومين، فذهب صباح الجمعة إلى إخصائي للعيون والذي أبلغه بعد معاينة مفصلة بأن هناك دلائل على أن الشبكية عنده في كلتا العينين قد تنفصل في أي لحظة، وهذا سوف يؤدي إلى فقده لبصره تماماً.

حدث هذا خلال الويك إند الماضي، لم نتمتع خلاله لامن الأمسيات ولا من مباراة التنس، فالأمسيات كان يخيم عليها الوجوم وجولات التنس ألغيت بشكل دائم لتفادي الهزات الجسدية التي قد تساهم في إقتلاع مبكر للشبكية عنده، مما سوف يحرم جيمس من أعز حواسه ويغير حياته إلى الأبد.

ولكن كيف يحدث إنفصال الشبكية ومالذي يسببه؟ من لايعرف تشريح العين وطريقة عملها سوف يندهش مما سوف أقوله.

مشكلة إنفصال الشبكية تتسبب كنتيجة لطريقة تركيب عيون فصائل الفقاريات ومنها الإنسان، وتشير إلى أحد إحتمالين: إما أن هناك إله قد صمم هذا النوع من العيون وركبها حسب خطة هندسية مسبقة أو أن العيون بجميع أصنافها قد تطورت بدون أي تصميم مسبق وفقاً لعملية الإنتخاب الطبيعي كما تنص عليه نظرية التطور.

إن كانت عين الإنسان قد صممت وركبت من قبل إله فمما لاشك فيه أن هذا الإله يستحق بجدارة أن يُسجّل في كتاب Guinness Book of Records ليتوّج بلقب: "أسوء مصمم على الأطلاق"، وأن يُعلّق هذا اللقب بالنيون الأحمر المضيئ على باب كل مسجد وكنيسة ومعبد ليعرف المتعبدون حقيقة سوء تصنيع معبودهم لأبدانهم قبل أن يهرونها أكثر في عبادته  ... لماذا؟  تعالوا لأشرح لكم لماذ:

تخيلوا أن هناك مهندس متخصص في الأجهزة الإلكترونية، وطُلب منه تصميم كاميرا. فصمم كاميرا وركب قطعها بحيث أن واجهة اللوحة الضوئية، التي تستقبل الصورة وتسجلها، تواجه الخلف، أي وجه المصور بدلاً من مواجهة الضوء المنعكس من الجسم الذي يراد تصويره. وتخيلوا أيضاً أنه بالإضافة إلى هذا العك، ترك هذا المصمم الأسلاك الموصلة من اللوحة الضوئية إلى الأجزاء الأخرى معلقة أمام اللوحة تعيق الضوء، بدلاً من إخفائها خلف اللوحة، وليس هذا فحسب بل أدخل هذه الأسلاك في ثغرة حفرها وسط اللوحة ليوصلها بباقي أجزاء الكاميرا. فكروا ملياً بهذا التصميم الأخرق وتخيلوه جيداً لأنه يطابق تصميم عين الإنسان، وأسألوا أنفسكم هذه الأسألة:

هل يوجد مخترع أو مصمم يتمتع بأي قدر من الذكاء يضع الخلايا اللاقطة للصورة لتواجه عكس الإتجاه المطلوب؟
ويحفر وسطها حفرة؟
ويكدس أسلاكها بينها وبين الصورة؟
لأن عيونكم مركبة هكذا!!!

الشبكية في عين الإنسان، وهي الجزء الذي تقع عليه الصورة وتنتقل منه إلى المخ ويعادل اللوحة الضوئية في المثل أعلاه، تتركب من عدة أنواع من الخلايا، كل خلية منها موصلة بعصب يمتد إلى المخ، والخلايا الضوئية التي تستقبل الصورة هي نوعان (يوجد خلايا أخرى ولكنها ليست بتلك الأهمية). وهذان النوعان يسميان بـ Rods and Cones (أسمحوا لي لاأعرف مصطلحاتهما العربية). هذه الخلايا الضوئية التي تستقبل وتسجل الصورة، تواجه في الواقع الخلف، أي حائط العين الخلفي، بدلاً من مواجهتها المباشرة للأمام لاستقبال الضوء الداخل في العين، أي أنها معكوسة. والأسوء من ذلك أن جميع الحبال العصبية الصادرة منها والممتدة إلى المخ وكذلك باقي الخلايا الغير ضوئية المنتشرة في الشبكية والأوعية الدموية كلها مكدسة على سطح الشبكية مابين الخلايا الضوئية والضوء القادم من الخارج (أنظروا إلى الصورة أدناه). أي لكي يقع الضوء الذي يحمل الصورة على خلايا Rods and Cones الضوئية لتسجيل الصورة، يتحتم عليه أن ينفذ من خلال كومة من الحبال العصبية والأوعية الدموية وباقي الخلايا. كما أن حزمة الحبال العصبية لجميع خلايا الشبكية تنفذ من خلال ثقب محفور وسط الشبكية، مما يسبب "البقعة العمياء".

صورة لعين الإنسان ويرى في أقصى اليمين شريحة من الشبكية. لاحظوا أن الخلايا الضوئية  Rods and Cones
تواجه الخلف (جهة اليمين من الصورة)، بينما يدخل الضوء من الجهة المقابلة (من يسار الصورة)، ماراً بكومة الحبال
والأوعية والخلايا الأخرى التي تروها يسار الخلايا الضوئية  (أنقر على الصورة لتكبيرها)
::
أما الإحتمال الآخر فهوا أن العين قد تطورت ومرت بعدة أشكال ومراحل حتى وصلت إلى تركيبها الحالي، والذي هو حصيلة ملايين السنين من التراكمات العشوائية التي أدت إلى هذه التركيبة الخرقاء التي تعمل بشكل جيد فحسب، ولكنه أبعد مايكون عن أي مستوى من المهارة أو الدلالة على أي تصميم ذكي، ناهيك عن تصميم رباني متكامل.

وسبب سقوط الشبكية، والذي لايعاني منه البشر فقط بل باقي الحيوانات الفقارية الأخرى أيضاً لتشابه التركيب بينهم، أن الخلايا الضوئية للشبكية ملصقة على غشاء جدار العين الداخلي المسمى بالـ Choroid، مما يعرض الشبكية للإنفصال. ولو كان تصميم عين الإنسان كعين الأخطبوط مثلاً والذي يختلف تركيبها عن عين الإنسان، حيث تواجه الشبكية فيها الأمام بإتجاه الضوء القادم، لما حدثت مشكلة الإنفصال هذه، لأن الحبال العصبية في عين الأخطبوط تواجه الخلف وتربط بهذا الوضع الشبكية بالجدار فلايمكن إنفاصالها.

ولايتعب أحد نفسه بالشكوى إلى الإله إذا واجهته مشكلة أو أصابه مرض، فقد حاول الكثيرون قبلكم ولم يحصلوا على أي مساعدة أو تعويض، وهذا أحدهم هنا ذهب إليه في معمله ليتشكى عنده على طريقة تركيب عينه :



* * * * * * * * * *
كيف تنفصل الشبكية في العين؟ ماهي أسباب إنفاصل الشبكية في العين؟ ماهي مشاكل الشبكية في العين؟ ماهي أمراض العين؟ كيف يعالج إنفصال الشبكية في العين؟ ماهي وظيفة الشبكية في العين؟ لماذا تنفصل الشبكية في العين؟ كيف تمنع إنفصال الشبكلية في العين؟ مامدى خطورة إنفصال الشبكية في العين؟ ماهي أمراض الشبكية في العين؟ ماهي مشاكل العصب العيني؟ ماهي أمراض العصب العيني؟ ماهي أمراض العصب في العين؟ كيف تعالج مشاكل العصب في العين؟ كيف تعالج أمراض العصب العيني؟ ماهي أفضل وقاية للعين؟ كم عدد الخلايا في العين؟ كم عدد خلايا الرؤية في العين؟ ماهي أنواع خلايا الرؤية في العين؟ كم عدد أنواع خلايا الرؤية في العين؟ ماهي أمراض القرنية في العين؟ ماهو علاج أمراض القرنية في العين؟ هل تؤدي أمراض الشبكية إلى العمى؟ هل تؤدي أمراض القرنية في العين إلى العمى؟ ماهي الأمراض التي تؤدي إلى العمى؟ هل إنفصال الشبكية يؤدي إلى العمى؟ هل أمراض الشبكية في العين يؤدي إلى العمى؟ هل أمراض القرنية في العين تؤدي إلى العمى؟

السبت، 3 يوليو، 2010

أشجع ملحد في العالم أو أطيشهم؟

::

بعد إنتهاء خطبة ألقاها الداعية الإسلامي الهندي الشهير ذاكر نايك في جمهورية المالديف الإسلامية على جمهور بلغ عدده 11000 متواجد، وقف أحد الحضور وسط هذا الحشد الغفير أمام المايكروفون خلال جولة الأسألة التي أعقبتها ليطرح على الخطيب بعض الإستفسارات. وبعدما عرّف السائل نفسه بأن إسمه محمد ناظم، جرى هذا الحوار (المختصر) بينه وبين الخطيب:

محمد ناظم:
"دكتور ذاكر، أنا مالديفي ولاأزال أحاول أن أقنع نفسي بالإيمان بالدين، ولهذا أتيت إلى هنا ... أنا مولود في مالديف، وقد علّمني والداي الدين الإسلامي، وهما في الواقع ملتزمان به. وأنا أقرأ كتباً كثيرة وقد قرأت [النسخة] المترجمة للقرآن، ومع هذا فإني لاأُأمن بالدين، فماذا تقول عن رأيي بالإسلام؟ لأن المالديف دولة إسلامية حتماً".

ثم أردف قائلاً بعد أن طُلب منه إعادة السؤال:
"سؤالي هو: أنا مالديفي ولاأُأمن بالدين، فماالحكم [الإسلامي] الذي يتوجب أن يُطبق عليّ حيث أن المالديف مسلمة 100% كما يزعمون، ولو أني لاأعتقد ذلك؟"

ذاكر نايك:
"هل أنت مسلم؟"

محمد ناظم:
"لا، لست كذلك ... فهل [عقوبة] الردة تُطبق علي؟ وهل تعتقد أنني كنت مسلماً لأني مولود من أبوين مسلِمَين؟

فأجابه نايك برد مفاده أن وفقاً للتقاليد النبوية، فإن كل طفل يولد مسلماً، وأن المسلم هو من يُسلّم أمره إلى الله، وأن حد الردة في الإسلام ليس من الضروري أن يُطبق على كل مسلم مرتد إلاّ على هؤلاء الذين ينشرون الأديان الأخرى [بعد ارتدادهم] أو ينتقدون الإسلام. وأضاف ذاكر نايك مُصرّاً بأن السائل قد إنحرف عن الإسلام، واتهمه بإنه كان يقرأ الكتب الخاطئة وطلب منه أن يقرأ الكتب والترجمة الصحيحة للإسلام والقرآن، وطمأنه بأنه سوف يرجع بمشيئة الله إلى طريق الصواب. واستمر الحوار بعد ذلك لفترة قصيرة عاد بعدها السائل محمد ناظم إلى كرسيه.

والآن، لمن لايعرف منكم شيئ عن دولة المالديف هذه معلومات موجزة عنها:

المالديف تتكون من عدة جزر صغيرة متناثرة في المحيط الهندي لاتتعدى مساحتها الكلية عن 300 كيلومتر مربع، ديانتها الإسلام ويجري حالياً تقنين (أي تطبيقها كقوانين) أحكام الشريعة الإسلامية فيها. يمنع دستورها منح الجنسية لأي مواطن غير مسلم وتفتخر بأنها دولة مسلمة 100% (مســـلـــمة .. لاحظوا، وليست مجرد إسلامية أي كلام، إذ يبدو أن هناك فرق شاسع بين الوصفين، فالدولة المسلمة أشد تأسلماً من الدولة الإسلامية، حسب تعريف ذاكر نايك) - أعتقد أن الصورة قد اتضحت.

تخيلوا أن في قلب هذا المجتمع المســلــم المغلق والمرمي في جزيرة وسط المحيط، في مجتمع تهيمن عليه عقيدة باثولوجية تدعو إلى قتل المرتد، يقف فيه شخص وسط حشد من آلاف المؤمنين المشحونين إلى حد الفرقعة، بخطبة دينية نارية من العيار الثقيل ألقاها أحد أبرع الخطباء وأكّد فيها على صحة الإسلام وأهمية التمسك به وتطبيق تعاليمه وتشريعاته، يقف هذا الشخص ليُعلن بالمايكروفون على هذا الملأ المغسول الدماغ بصابون التلقين على كره الكفار ومحاربتهم، بأنه كافر مرتد لايعترف بالإسلام !!!!

فاليرفع يده كل مرتد يجرأ على ذلك ... لماذ لاأرى أي يدِ مرفوعة؟ ... آآآه، لأني لاأستطيع رؤيتكم من خلال الشاشة، ولكني على ثقة بعدم وجود بينكم أي مستهتر بحياته مثل الأبله محمد ناظم ... وإليكم ماجرى له:

في نهاية تلك الجولة من الأسألة والأجوبة، أو بعبارة أدق: إعترافات ناظم الإنتحارية، كان صياح الإستهجان يتعالى من بين الجماهير الحاضرة وهي تستمع، لاشك بذهول، لتصريحات الكفر التي كانت تدوي من مكبرات الصوت في أرجاء القاعة ويطالب بالهجوم عليه وقتله، ولكن لم يصدر أي فعل ضده حتى جلس في مقعده. حينها، وبعد إفاقة الحشود من الصدمة التي وجهها لهم ناظم بصفاقة بالغة (من منظورهم) وجأش أرعن (من منظورنا)، هبّت نحوه جماعات من الحضور لتثب عليه ولكن حال بينها وبينه رجال الأمن والشرطة الذين ألقوا القبض عليه بدورهم وساقوه إلى مركز التحقيق ووضعوه تحت الحماية حتى يُقرر مايُفعل به.

ولكن لم تكتفي حشود الرعاع الغوغائي الورع بتدخل الدولة، إنما تجمهرت خارج مركز الشرطة مطالبة بقطع رأسه أو إخراجه من المركز وتسليمه لها لتقوم هي بتطبيق حدود الله وتستثني بهذا الثواب العظيم. وقد سبب هذا الحدث ضجة إعلامية هائلة واختلافات في الآراء بين الأطراف القانونية والمجموعات الإسلامية في هذه الدويلة، إنتشرت أصدائها عبر الإنترنت والقنوات الإعلامية الدولية الأخرى. فمنهم من طالب باستتابته قبل أي حكم عليه ومنهم من طالب بقتله فوراً ومنهم بمجرد سجنه بتهمة التمرد.

ولكن يلاحظ الآن أن محمد ناظم قد شفى تماماً من نوبة الكفر التي أصابته ورجع إلى حضيرة التقوى والإيمان بعد أن تم تذكيره بحقيقة بايولوجية بديهية بسيطة ولكنها هامة يبدو أنها قد غابت عنه، وهي أنه إذا أراد الإستمرار في الحياة فسوف يحتاج إلى رأسه مثبتاً على رقبته وليس متدحرجاً تحت قدميه، فالرأس في هذا الوضع لايساعد على الحياة.

وهذه هي جولة الأسألة التي كادت أن تؤدي إلى حفلة مراسيم فصل رأس محمد ناظم عن جسده، والتي كانت الجماعات الإسلامية هناك تتطلع بكل لهفة وشغف إلى إقامتها تشريفاً له على أفكاره:
::




المصادر:  هــنــا  و هــنــا

* * * * * * * * * *
ماهي نسبة الإلحاد في العالم؟ من هم أشهر الملحدين؟ من هم أشهر الملحدين العرب؟ من هم أشهر الملحدين في التاريخ؟ كم عدد الملحدين في مصر؟ ماهية نسبة الملحدين في مصر؟ كم عدد الملحدين في الكويت؟ ماهي نسبة الملحدين في الكويت؟ كم عدد الملحدين في السعودية؟ ماهي نسبة الملحدين في السعودية؟ كم عدد الملحدين في الإمارات؟ ماهي نسبة الملحدين في الإمارات؟ كم عدد الملحدين في البحرين؟ ماهي نسبة الملحدين في البحرين؟ كم عدد الملحدين في العراق؟ ماهي نسبة الملحدين في العراق؟ كم عدد الملحدين في الأردن؟ ماهي نسبة الملحدين في الأردن؟ كم عدد الملحدين في سوريا؟ ماهي نسبة الملحدين في سوريا؟ كم عدد الملحدين في لبنان؟ ماهي نسبة الملحدين في لبنان؟ كم عدد الملحدين في المغرب؟ ماهي نسبة الملحدين في المغرب؟ كم عدد الملحدين في الجزائر؟ ماهي نسبة الملحدين في الجزائر؟ كم عدد الملحدين في تونس؟ ماهي نسبة الملحدين في تونس؟ كم عدد الملحدين في ليبيا؟ ماهي نسبة الملحدين في ليبيا؟ كم عدد الملحدين في أمريكا؟ ماهي نسبة الملحدين في أمريكا؟ كم عدد الملحدين في فرنسا؟ ماهي نسبة الملحدين في فرنسا؟ كم عدد الملحدين في بريطانيا؟