الخميس، 25 نوفمبر، 2010

يحليله هالخنزير

::

ماريـأكم بالخنزير "الصغنونو" المبتسم في يسار الصورة أعلاه؟ أليس شكله لطيف؟

أنا شخصياً أرى أن شكله "المتبتب" مع أنفه المفلطح الذي يشبه طرف الخيارة المقصوصة ظريف للغاية. وأعتذر إن كنت قد تسببت في إمتناع أحد عن أكل الخيار بعد هذا الوصف إذ أني أعرف أن الكثير منكم لن يشاركني هذا الشعور بسب تجذر الكره الذي يزرعه التراث الإسلامي واليهودي في نفوس الناس تجاه هذا المخلوق البريئ والذكي أيضاً في الحقيقة والذي بدوره لم يؤذي أحد ولم يطلب من الله خلقه حتى يًذم ويكرهه البشر.

هذه الكراهية التي ليس لها أي مبرر خارج دائرة التراث الديني تصل عند بعض الناس إلى درجات مرتفعة من العته المبارك، فتراهم في نفورهم من هذا الحيوان الوديع يزيحون فيها بدوغمائية عمياء فتات ماتبقى من منطق في عقولهم ليقفوا بشموخ هبلي أكثر مما هو هزلي على مسرح السخرية ليقدموا عروضاً تهريجية على تعصبهم المخبول ضد الخنزير يُشبع الناس ضحكاً عليهم.

طيب، كون الخنزير حيوان يُحرم أكله بسبب الأمراض التي يحملها أو العادات التي يمارسها من أكل الأوساخ إلى عدم غيرته على أنثاه (ولاأدري إن كانت الأخيرة حقيقة أم نكتة، فبعض التبريرات الدينية من الصعب تمييز جديتها من سخريتها من عبطها) فهذه قبلناها (لأجل المسايرة فقط وليست عن قناعة لسبب بسيط وهو أنها، أي تلك التبريرات لاتغدو عن كونها ... خرابيط)، ولكن ماذا عن الخنزير البلاستيكي الصناعي إذا تواجد ضمن لعب الأطفال مثلما ترونه في الصورة؟

ماذا لو عثر أحد الملتزمين دينياً على نموذج بلاستيكي صناعي لهذا الحيوان في لعبة إشتراها لأطفاله؟  ماذا يتحتم عليه عمله؟  يتعوذ من الشيطان على هذه السقطة؟  يصلي ركعتين إستغفاراً؟ ... ماذا يعمل؟

سؤال يبدو عند البعض أنه مصيري!

إنما أصحاب العقول الواعية الناضجة الذين تخترق رؤيتهم ضباب الدوغمائية، وإن نفروا من هذا الحيوان، سوف يتجاهلون هذه الكتلة البلاستيكية ويتركونها للأطفال لتلعب بها، أو ربما يرميها بعضهم في القمامة وينتهي الأمر. ولكن أصحاب العقول المطبوخة بنيران المغالاة والتعصب، وهناك فرق شاسع بين العقل الناضج والمطبوخ، فلن يكتفوا بتجاهله أو رميه بل سوف تدفعهم كراهيتهم لهذا المخلوق "الذميم"، وحتى لو كان على هيئة كتلة صغيرة ملونة من البلاستيك، إلى الشعور بإهانة تصل إلى الشكاوي ... على ماذا؟

على إضافة تلك القطعة البلاستيكية في لعب الأطفال التي توزع وتباع في جميع أنحاء العالم، وكأنما شعورهم هم فقط هو الغالب وهو المهم وشعور باقي البشر الذين لايعانون من ذلك القصور الحاد في النظر لايهم. فقد وصلت فيهم الصفاقة إلى التحكم حتى في إرادة ورغبة الغير.
::
تصرف غريب؟
إليكم الأغرب ... والأخبل:

فقد إستجابت الشركة الموزعة للعبة التي أحتوت على الخنزير ... البلاستيكي... لهذه الشكاوي وأزالته من اللعبة!!! .... لفترة، مظهرة في ذلك القرار بلاهة مشتركة مع المشتكين. ولكنها أعادته الآن إلى تلك اللعبة البريئة بعدما أدرك المسؤولون في الشركة درجة حماقة ذلك القرار.

إنما ... تلك الشركة نجحت في تخفيض درجة حماقتها فقط إذ يبدو أن البلاهة لاتزال تعشعش في رؤوس مسؤوليها، لأن قرار إزالة الخنزير البلاستيكي لايزال ساري المفعول على جميع اللعب التي تباع في الدول التي يحرم دينها أكل لحوم هذا الحيوان، وذلك مراعاة منهم بعدم جرح الإحساسات الدينية لمواطني تلك الدول بهذه القطع البلاستيكية.

والحقيقة المضحكة في فلسفة كره الخنزير، أن هذا الحيوان "الذميم" "النجس"، والذي لايبالي بالشرع ولا بتنجيساته أوتقديساته، لايمثل فصيلة قائمة بذاتها حتى يمكن حجره بايولوجياً عن باقي الفصائل الحيوانية، بل هو أحد أعضاء فصيلة ذوات الظلف آرتيوداكتيلا الطيبة اللحم واللبن والتي تشمل الماعز والخراف والأبقار و ..... مستعدين للمفاجأة؟

أيضاً أبرك الحيوانات وأقربها إلى القلب في التراث الديني .... الجمل.    
لماذا الخنزير مكروه؟ لماذا الخنزير مذموم؟ لماذا لانأكل لحم الخنزير؟ ماهي أضرار لحم الخنزير؟ ماهي أمراض لحم الخنزير؟ ماهي الأمراض الناتجة عن أكل لحم الخنزير؟ ماهي الأضرار الناتجة عن أكل لحم الخنزير؟  هل يجوز شراء لعبة الخنزير؟ ماحكم لعبة الخنزير؟ هل تحب لحم الخنزير؟ هل تحب أكل الخنزير؟ هل لحم الخنزير لذيذ؟ كيف تطبخ لحم الخنزير؟ ماهو أفضل أطباق الخنزير؟

هناك 16 تعليقًا:

Godless Saudi يقول...

الكراهية للخنزير الذي يشكل طعام ثلث سكان الكرة الارضية بسبب سرعة تكاثره وانخفاض نسبة تربيته هو بسبب نقل اليهود لكره الفراعنه له أيضا. الفراعنة كرهو الخنزير لانه كان رمز للشر الذي سبب العمى لالهتهم حورس. لهذا يعتبر الخنزير احد الحيوانات الشريرة في الميثلوجيا الفرعونية فأخذها اليهود عنهم وورثوها للأغبياء بعدهم "المسلمين". الخنزير على فكره يستخرج منه اكبر نسبة انسولين طبية لمرضى السكر والمسلمين يستعملونها كل يوم فبفضل الخنزير يعيش مرضى السكر المسلمين وغيرهم. يستخرج الاونسلين من حيوانات اخرى لكن الانتاج الاعظم يستخلص من الخنزير. وهناك ايضا الكثير من الادوية للغضاريف والروماتيزم تستخرج من هذا الحيوان الجميل.

Kontiki يقول...

:) بوست جيد به كثير من العقل و التعقل فى مواجهه الغباء و الاغبياء تحية لك

غير معرف يقول...

بصراحه ما عندي مشكله مع الخنازير حيوان مسكين مجرد بهيمه اي انسان يعادي الحيونات اعده انسان غير طبيعي سلام

Um il sa3af wil leef يقول...

أقول بصيص
اشرايك تدش معاي شريك مثل حسينو وسعد نورد لحم خنزير بدل لحم كلب ونشيل لزقه صورة الخنزير ونحط صورة طلي
:)

نزار النهري يقول...

لقد قرأت عن هذا الخبر قبل حولي اسبوع في احد المواقع الالمانية .. انها بالفعل مهزلة ان يهبط الناس بعقولهم الى هذه المستويات الهابطة .. الخنزير حيوان لا يختلف عن باقي الحيوانات ويبقى موجود حتى وان لم تاكلوه .. انها بالفعل العنصرية واقصاء الاخر طبقوها حتى على الحيوانات .. شكرا لمجهودك وتقبل خالص تحياتي

غير معرف يقول...

Hi Basees
Just to correct Godless Saudi information about insulin
Insulin today is a recombinant human insulin produced by genetic engineering technique.
the pork insulin is only used to treat animals with diabetes.
you can get more information about this issue from FDA website

Altaf

Basees يقول...

عزيزي Godless ،،

الأصل الفرعوني لتحريم الخنزير هو الرأي السائد، ويضيف العالم الآركيولوجي اليهودي فينكلستاين أسباب لهذا التحريم مبني على إستكشافاته الحفرية، وهي أن قدماء اليهود (بنو إسرائيل) قد إمتنعوا عن تربية وأكل الخنزير لغرض تكوين هوية لهم منفصلة عن الشعوب الأخرى التي كانت تقطن الأراضي الكنعانية عند بزوغهم خلال الألفية الثانية قبل الميلاد
. فبينما كانت تلك الشعوب تأكل الخنزير فهم قد امتنعوا عنه، وهذا كان أحد مكونات هويتهم الجديدة.

شكراً على الإضافة القيمة ياعزيزي
ولك تحياتي

Basees يقول...

عزيزي Kontiki ،،

المغالات والتعصب لأي مفاهيم تجد لها مرتعاً خصباً في مجتمعات يسودها الجهل، والغباء نقمة يصعب التعامل معها.

أسعدني إستحسانك لهذا البوست ياعزيزي، وأهلاً وسهلاً بك.

لك تحياتي

Basees يقول...

عزيزي/عزيزتي غير معرف/ة ،،

لايوجد هناك أي مبرر لكراهية هذا الحيوان والنفور منه إلى تلك الدرجة وحتى لو كان لحمه محرم. ولكن المشكلة في التعصب والمغالات التي لايخلو منها أي دين.

لك تحياتي

Basees يقول...

عزيزتي أم السعف والليف ،،

ولي صادونا نطلب محاكمتنا في محكمة الفريج، يمكن حسينو وسعد يكونون القضاة هناك وينقذونا.

لك تحياتي

Basees يقول...

عزيزي نزار ،،

حقاً هذا التصرف السيئ هو مزيج من العنصرية والجهل والتعصب تجاه حيوان لايملك أي سيطرة على شكله أو طبيعته، فهو كائن كغيره من الكائنات لايهمه من حياته غير قوت يومه، ولن يبالي أو يهتم قيد شعرة إذا إختاره بعض البشر كرمز لبث كراهيتهم وإظهار جهلهم.

يسعدني أن أبادلك الشكر ياعزيزي
ولك تحياتي

Basees يقول...

Hello Altaf

Thanks for your participation. I'll leave Godless Saudi to reply to your note

Best regards

غير معرف يقول...

بصراحة لا اعتب على الشركة المصنعة للالعاب لانها تريد ان تبيع وتربح لكني امتعض من كل خبر يجعلني اشعر بتخلف من حولي من البشر

لاديني يقول...

طبعاً تصرفات بلهاء
لكن لا يمكن لوم الشركة لأنها تتصرف بناءً على معايير تجارية وتسويقية ليس إلا
المقال وإضافة Godless تجبر كل من يؤمن بأن الله يخلق حيواناً ويكرهه في نفس الوقت على مراجعة نفسه

تحية صديقي بصيص

Basees يقول...

عزيزي/عزيزتي غير معرف/ة ،،

لك الحق بأن تشعري بالإمتعاض من مثل هذه الأخبار، لأن تخلف من حولك من البشر هو حقيقة واقعة وإن حاول البعض تغطيتها بالرايات الغابرة وتزيينها بالشعارات الفارغة ... للأسف.

لك تحياتي

Basees يقول...

عزيزي لاديني ،،

أتفق معك بأن الشركة تتصرف - في العادة - لما فيه مصلحتها، ولكني أشعر أنها في هذه الحالة قد انحرفت عن المعايير الصحيحة عندما استسلمت لموقف أخرق لمجموعة من الزبائن لاتتعدى نسبتهم الـ 1% على أقصى تقدير، وأهملت رغبة 99% من زبائنها الذين يتركزون في أسواق الإتحاد الأوربي المسيحي/الملحد والذي بدوره يربي ويأكل الخنزير ولايفرق بينه وبين باقي الحيوانات الداجنة.

ولك تحياتي عزيزي لاديني