الاثنين، 26 أغسطس، 2013

محمد في الإنجيل، إعجاز مسيئ لمحمد

::
ألقى أحد المعلقين المسلمين قنبلة برهانية في هذا البوست، ليفحم الملاحدة ويقصم ظهر الإلحاد بها على إنكارهم لنبوة محمد وصدق رسالته الربوبية. والدليل الذي أتى به هو زعم أن إسم محمد مذكور في العهد القديم من الإنجيل، وقد اتهمني بأني سوف أتنصل من هذا البرهان العظيم وأتجاهله.

وحيث أن برهانه وتحديه منشور في المدونة ليقرأه كل متابع وزائر، فلا يوجد لدي مجال للتنصل والهروب، ولا أملك إلا أن أسلم أمري إلى ربه وأقر وأعترف بأن كلمة "محمد" موجودة في الإنجيل.

وسوف أنقل لكم الآية بكامل الإصحاح الموجودة فيه من العهد القديم بالترجمة العربية وأعلمها بالأحمر، وهي آية رقم 16 في الإصحاح الخامس من سفر نشيد الإنشاد. وكلمة محمد موجودة في آخر آية من الإصحاح.

قد دخلت جنتي يا أختي العروس. قطفت مري مع طيبي. أكلت شهدي مع عسلي. شربت خمري مع لبني. كلوا أيها الأصحاب. اشربوا واسكروا أيها الأحباء
أنا نائمة وقلبي مستيقظ. صوت حبيبي قارعا: افتحي لي يا أختي، يا حبيبتي، يا حمامتي، يا كاملتي لأن رأسي امتلأ من الطل، وقصصي من ندى الليل
قد خلعت ثوبي، فكيف ألبسه ؟ قد غسلت رجلي، فكيف أوسخهما
حبيبي مد يده من الكوة، فأنت عليه أحشائي
قمت لأفتح لحبيبي ويداي تقطران مرا ، وأصابعي مر قاطر على مقبض القفل
فتحت لحبيبي، لكن حبيبي تحول وعبر . نفسي خرجت عندما أدبر. طلبته فما وجدته. دعوته فما أجابني
وجدني الحرس الطائف في المدينة. ضربوني. جرحوني. حفظة الأسوار رفعوا إزاري عني
أحلفكن يا بنات أورشليم إن وجدتن حبيبي أن تخبرنه بأني مريضة حبا
ما حبيبك من حبيب أيتها الجميلة بين النساء ما حبيبك من حبيب حتى تحلفينا هكذا
10 حبيبي أبيض وأحمر. معلم بين ربوة
11 رأسه ذهب إبريز. قصصه مسترسلة حالكة كالغراب
12 عيناه كالحمام على مجاري المياه، مغسولتان باللبن، جالستان في وقبيهما
13 خداه كخميلة الطيب وأتلام رياحين ذكية. شفتاه سوسن تقطران مرا مائعا
14 يداه حلقتان من ذهب، مرصعتان بالزبرجد. بطنه عاج أبيض مغلف بالياقوت الأزرق
15 ساقاه عمودا رخام، مؤسستان على قاعدتين من إبريز. طلعته كلبنان. فتى كالأرز
16 حلقه حلاوة وكله مشتهيات. هذا حبيبي، وهذا خليلي، يا بنات أورشليم

وكلمة "مشتهيات" بالعربية، إنما بالعبرية الأصلية التي كتب فيها العهد القديم فهي تنطق "محمديم".

ومن يظن أن هذا الإصحاح هو غزل واضح من امرأة بحبيبها، وأن كلمة محمديم (مشتهيات بالعربي) هو وصف وليس إسم، ويعني مشهي أو لطيف أو حلو، ولا يعني أو يشير إلى النبي محمد لا من قريب ولا من بعيد، وليس للآية أو للإصحاح بكامله أي إشارة أو علاقة بنبوة قادمة إطلاقاً، فهو جاهل زنديق مارق لأن تفسير الإصحاح المختصر هو هذا:

وسوف يظهر بعد 1143 سنة و7 شهور و4 أيام بالتمام والكمال، في قرية في صحراء العرب تسمى مكة، من قبيلة إسمها قريش، رجل إسمه محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب، وأمه إسمها آمنة بنت وهب. وسوف ننزل عليه ملكنا جبريل بالقرآن المبين، الذي سوف يقتنع به من البشرية على الكرة الأرضية خلال العشرة سنوات الأولى من نزوله أعداداً هائلة من البشر سيبلغ عددهم سبعون نفر.

وهذا التفسير صحيح على غرار تفسير والأرض بعد ذلك دحاها تعني والأرض بعد ذلك كورها، وأن وجدها تغرب في عين حمئة تعني أنه وجد الكرة الأرضية تدور حول الشمس، وأن رفع السموات بغير عمد ترونها تعني أن السموات عبارة عن فراغ لا ترونه، وأن قد خلقنا الإنسان من سلالة من طين تعني أن نظرية داروين ترى صحيحة (ولا بأس من إدراج هذا التفسير هنا، لأنه سوف يأتي لاحقاً) ...... وهكذا. 

وقد بلغتكم بهذا الدليل الربوبي الدامغ، فاللهم اشهد.

* * * * * * * * * *

هناك 11 تعليقًا:

غير معرف يقول...

لقد تابعت الموضوع من أول منذ أن ذكر الأخ المسلم بذلك الإعجاز الذي لا يشق له غبار
واتضح لى أن الموضوع له علاقة بأحد الفيديوهات الطويلة نسبياً والتي موجود على موقع اليوتيوب، والمقطع طويل نسبياً ولكن في الأساس يعتمد على فكرة أخذ الأربعة أحرف الأولى من كلمة (محمديم) أي (محمد) وإدخالها بالشكل العبري إلى قاموس عبري-إنجليزي ليترجمها القاموس إلى كلمة محمد (مكتوبة بالإنجليزية) أما الحرفين الأخيرين (يم) فاعتبرهما المقطع كصيغة تعظيم. وباقي المقطع يظل يتحدث باستمرار عن هذه النقطة ويظل يكرر ويعيد إلى أن تطفش.
يعني الموضوع كله على بعضه محاولة أخرى من محاولات بعض الكائنات لإثبات صدقها وأحقيتها في السيطرة على بقية الكائنات، باستخدام كل الوسائل بما فيها القص والبتر والتأليف
تحياتي لكل من احترم عقله

غير معرف يقول...

الكاتب : بصيص العقلاني ، و صاحب التعليق ، و كافة قراء المدونة ، ننبهكم إلى أن اسم العلم لا يترجم بين اللغات ، بل ينطق طبقا لنطقه في اللغة الأصلية ، فلو أن رجلا عربيا اسمه ( مفتاح ) ـ و هو اسم شائع في المغرب و ما حولها ـ ، ثم ترجمنا فقرة فيها اسمه هذا إلى الإنجليزية مثلا ، هل نكتبه : Key ،أم نكتبه : Moftaah ، فلا نترجمه إلى ( مشتهيات ) بل ننطقه كما في اللفة الأم ، و هذا أمر واضح جدا ، و ترجمة الفقرة ـ كما في بعض المواقع ـ هكذا : محمد ( لا : مشتهيات ) العظيم ، كلامه ( لا : حلقه ) أحلى الكلام ، هو محبوبي و خليلي .
ثم أين تذهب بالصفات الأخرى : ( معلم بين ربوة ) ، و هذا برهان إضافي و بالغ القوة ، إذ ما معنى أن يوصف حبيب فقط بكونه معلما ، و ليس هو وحده ، بل هو محاط بجماعة غزيرة يعلمهم ، لو لم يكن نبيا ، و لعل ( ربوة ) تعني الجماعة الكثيرة ، كما في الإنجيل : ( و استعلن من جبل فاران و معه ربوات القديسين ) أي : جماعات كثيفة ، و سنأتي لاحقا ببعض مواضع ذكره في الإنجيل لعل الله أن يهدي القراء من الملاحدة ، كان معلما حقا و كان محاطا بمسلمين كثيرين ، ثم ماذا تصنع لعبارة : ( أبيض و أحمر ) و قد وصف بعض الصحابة النبي بأنه : ( أبيض مشرب بحمرة ) ، و هذا دليل آخر دامغ ، إذ كيف يوصف وجه رجل قبل ميلاده بمئات السنين ، في لغة غير لغته ، و في قوم غير قومه ، لو لم يكن الأمر أنه ثمة الله ـ سبحانه و بحمده ـ ، و أرسل من مخلوقاته نبيا نبيلا اسمه محمد . و اقرأ عن صفات النبي الظاهرة التي نقلها الصحابة ، كما في البخاري و مسلم و الشمائل ، و قارنها بصفات الرجل المذكور في النص الذي ورد في مقالتك ، و نسأل الله أن تنتفع بها أنت و قراء المدونة . لقد أطلعتنا ـ يا بصيص ـ في مقالتك هذه على نصوص أخرى كنا نجهلها تماما ، تحتوي دلائل وجود الله و نبوة محمد ، و لعل هذا من منافع جدال غير المسلمين ، أن ينبهوا المسلمين إلى أدلة تشد من إيمانهم بالدين الحق .
و في نهاية التعليق ، فإنه كان ينبغي على الأخ الذي نبهك إلى وجود اسم النبي في التوراة أن يكون أشد دماثة و لطفا في دعوة غير المسلمين ، لعل الله أن يهدي بالكلام الحسن فقط أقواما لم يهدهم الدليل العلمي ، و ما ذلك على الله بعزيز .
و ما يزال البرهان قائما ، و أتت معه براهين أخرى : اسم النبي محمد موجود في التوراة ، و الاسم العلم لا يترجم بين اللغات بل ينطق كما هو . نسأل الله الأكرم أن يجعلكم من عباده المؤمنين عاجلا غير آجل .
يكمن الانقلاب في المعنى كله في الترجمة الخاطئة لكلمة واحدة فقط ، ثم قد قرأتم الفقرة على معنى ( مشتهيات ) و قررتم بسببها البقاء في الإلحاد ، فلماذا لا تقرؤونها على معنى ( محمد ) و تقررون بسببها الدخول في دين الله ؟ احذروا الانتقائية المزاجية بين الاحتمالات ، لأنها مناقضة للمنطق الذي يقول الملاحدة أنهم ألحدوا بالذات بسبب التفكير المنطقي المستدق .
أعيدوا النظر في موقفكم الإلحادي ، و آمنوا بالله رب العالمين . و انظروا إلى الأدلة بحيادية تامة ، و الله يوفقنا و إياكم إلى الصواب . آمين .

غير معرف يقول...


ﺍﻟﻌﺜﻮﺭ ﻋﻠﻰ ﺇﻧﺠﻴﻞ ﻳﺤﻮﻱ ﻧﺒﻮﺀﺓ ﻋﻴﺴﻰ ﺑﺎﻟﻨﺒﻲ ﻣﺤﻤﺪ
ﺗﻌﻮﺩ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻗﺒﻞ 1500 ﻋﺎﻡ ﻭﺗﻢ ﺇﺧﻔﺎﺅﻫﺎ 12 ﻋﺎﻣﺎً ﻭﻃﻠﺐ ﺑﺎﺑﺎ ﺍﻟﻔﺎﺗﻴﻜﺎﻥ
ﻣﻌﺎﻳﻨﺘﻬﺎ
ﺍﻷﺣﺪ 04 ﺭﺑﻴﻊ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ 1433ﻫـ 26 - ﻓﺒﺮﺍﻳﺮ 2012ﻡ
© ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺤﻘﻮﻕ ﻣﺤﻔﻮﻇﺔ ﻟﻘﻨﺎﺓ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ 2013
Al Arabiya Channel
AlArabiya
Join the conversation
Tweet 11 ﺃﻋﺠﺒﻨ 112
ﺩﺑﻲ - ﺇﻛﺮﺍﻡ ﺍﻟﻴﻌﻘﻮﺏ
ﻋُﺜﺮ ﻓﻲ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻋﻠﻰ ﻧﺴﺨﺔ ﻧﺎﺩﺭﺓ ﻣﻦ ﺍﻹﻧﺠﻴﻞ ﻣﻜﺘﻮﺑﺔ ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ ﺍﻵﺭﺍﻣﻴﺔ ﻭﺗﻌﻮﺩ ﺇﻟﻰ
ﻣﺎ ﻗﺒﻞ 1500 ﻋﺎﻡ، ﺗﺸﻴﺮ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ )ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ( ﺗﻨﺒﺄ ﺑﻈﻬﻮﺭ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﻣﺤﻤﺪ
)ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ( ﻣﻦ ﺑﻌﺪﻩ.
ﻭﻣﺎﺯﺍﻝ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺤﺪﺙ ﻳﺸﻐﻞ ﺍﻟﻔﺎﺗﻴﻜﺎﻥ، ﻓﻘﺪ ﻃﺎﻟﺐ ﺍﻟﺒﺎﺑﺎ ﺑﻨﺪﻳﻜﺘﻮﺱ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ
ﻋﺸﺮ ﻣﻌﺎﻳﻨﺔ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﺑﻘﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻔﺎﺀ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ 12 ﻋﺎﻣﺎً، ﻭﻓﻘﺎً ﻟﺼﺤﻴﻔﺔ
"ﺩﻳﻠﻲ ﻣﻴﻞ" ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺔ.
ﻭﻗﺎﻝ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﺔ ﻭﺍﻟﺴﻴﺎﺣﺔ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ ﺃﺭﻃﻐﻮﻝ ﻏﻮﻧﺎﻱ: "ﺇﻥ ﻗﻴﻤﺔ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﺗﻘﺪﺭ
ﺑـ22 ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺩﻭﻻﺭ، ﺣﻴﺚ ﻳﺤﻮﻱ ﻧﺒﻮﺀﺓ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ ﺑﻈﻬﻮﺭ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﻣﺤﻤﺪ، ﻭﻟﻜﻦ
ﺍﻟﻜﻨﻴﺴﺔ ﺍﻟﻤﺴﻴﺤﻴﺔ ﻋﻤﺪﺕ ﺇﻟﻰ ﺇﺧﻔﺎﺋﻪ ﻃﻴﻠﺔ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﺔ ﻟﺘﺸﺎﺑﻬﻪ ﺍﻟﺸﺪﻳﺪ
ﻣﻊ ﻣﺎ ﺟﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﺑﺨﺼﻮﺹ ﺫﻟﻚ."
ﻭﻳﺘﻮﺍﻓﻖ ﻣﻀﻤﻮﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﺴﺨﺔ ﻣﻦ ﺍﻹﻧﺠﻴﻞ ﻣﻊ ﺍﻟﻌﻘﻴﺪﺓ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ، ﺣﻴﺚ ﻳﺼﻒ
ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ ﺑﺄﻧﻪ ﺑﺸﺮ ﻭﻟﻴﺲ ﺇﻟﻬﺎً ﻳُﻌﺒﺪ، ﻓﺎﻹﺳﻼﻡ ﻳﺮﻓﺾ ﺍﻟﺜﺎﻟﻮﺙ ﺍﻟﻤﻘﺪﺱ ﻭﺻﻠﺐ
ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ، ﻭﺃﻥ ﻋﻴﺴﻰ ﺗﻨﺒﺄ ﻇﻬﻮﺭ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﻣﻦ ﺑﻌﺪﻩ.
ﻭﺟﺎﺀ ﻓﻲ ﻧﺴﺨﺔ ﺍﻹﻧﺠﻴﻞ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ ﺃﺧﺒﺮ ﻛﺎﻫﻨﺎً ﺳﺄﻟﻪ ﻋﻤﻦ ﻳﺨﻠﻔﻪ، ﻓﻘﺎﻝ:
"ﻣﺤﻤﺪ ﻫﻮ ﺍﺳﻤﻪ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻙ، ﻣﻦ ﺳﻼﻟﺔ ﺇﺳﻤﺎﻋﻴﻞ ﺃﺑﻲ ﺍﻟﻌﺮﺏ." ﻭﺫﻛﺮ ﻏﻮﻧﺎﻱ ﺃﻥ
ﺍﻟﻔﺎﺗﻴﻜﺎﻥ ﻃﻠﺒﺖ ﺭﺳﻤﻴﺎً ﻣﻌﺎﻳﻨﺔ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺻﺒﺢ ﺑﺤﻮﺯﺓ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ،
ﺑﻌﺪ ﺍﺧﺘﻔﺎﺋﻪ ﻋﺎﻡ 2000 ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺍﻟﻤﺘﻮﺳﻂ ﻓﻲ ﺗﺮﻛﻴﺎ، ﻭﺍﺗﻬﻤﺖ ﺣﻴﻨﻬﺎ
ﻋﺼﺎﺑﺔ ﻣﻦ ﻣﻬﺮﺑﻲ ﺍﻵﺛﺎﺭ ﺑﺴﺮﻗﺘﻪ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺤﻔﺮﻳﺎﺕ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﻭﺗﺘﻢ ﻣﺤﺎﻛﻤﺘﻬﻢ
ﺣﺎﻟﻴﺎً.
ﻭﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﻓﻲ ﺍﻵﻳﺔ 6 ﻣﻦ ﺳﻮﺭﺓ ﺍﻟﺼﻒ: )ﻭَﺇِﺫْ ﻗَﺎﻝَ ﻋِﻴﺴَﻰ ﺍﺑْﻦُ ﻣَﺮْﻳَﻢَ
ﻳَﺎ ﺑَﻨِﻲ ﺇِﺳْﺮَﺍﺋِﻴﻞَ ﺇِﻧِّﻲ ﺭَﺳُﻮﻝُ ﺍﻟﻠَّﻪِ ﺇِﻟَﻴْﻜُﻢ ﻣُّﺼَﺪِّﻗﺎً ﻟِّﻤَﺎ ﺑَﻴْﻦَ ﻳَﺪَﻱَّ ﻣِﻦَ ﺍﻟﺘَّﻮْﺭَﺍﺓِ ﻭَﻣُﺒَﺸِّﺮﺍً
ﺑِﺮَﺳُﻮﻝٍ ﻳَﺄْﺗِﻲ ﻣِﻦ ﺑَﻌْﺪِﻱ ﺍﺳْﻤُﻪُ ﺃَﺣْﻤَﺪُ ﻓَﻠَﻤَّﺎ ﺟَﺎﺀﻫُﻢ ﺑِﺎﻟْﺒَﻴِّﻨَﺎﺕِ ﻗَﺎﻟُﻮﺍ ﻫَﺬَﺍ ﺳِﺤْﺮٌ
ﻣُّﺒِﻴﻦٌ.(
ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﻘﺲ ﺇﺣﺴﺎﻥ ﺃﻭﺯﺑﻚ ﻟﺼﺤﻴﻔﺔ "ﺯﻣﺎﻥ" ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ: "ﺇﻥ ﻧﺴﺨﺔ ﺍﻹﻧﺠﻴﻞ ﺗﻌﻮﺩ
ﺇﻟﻰ ﺃﺣﺪ ﺃﺗﺒﺎﻉ ﺍﻟﻘﺪﻳﺲ ﺑﺮﻧﺎﺑﺎ ﻷﻧﻬﺎ ﻛﺘﺒﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﺨﺎﻣﺲ ﺃﻭ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ، ﺑﻴﻨﻤﺎ
ﻋﺎﺵ ﺍﻟﻘﺲ ﺑﺮﻧﺎﺑﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻷﻭﻝ ﻟﻠﻤﻴﻼﺩ ﻟﻜﻮﻧﻪ ﺃﺣﺪ ﺭﺳﻞ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ."
ﻓﻴﻤﺎ ﺃﻭﺿﺢ ﺃﺳﺘﺎﺫ ﻋﻠﻢ ﺍﻟﻼﻫﻮﺕ ﻋﻤﺮ ﻓﺎﺭﻭﻕ ﻫﺮﻣﺎﻥ: "ﺃﻥ ﺍﻟﻔﺤﺺ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ
ﺳﻴﻤﻜﻨﻨﺎ ﻗﺮﻳﺒﺎً ﻣﻦ ﻛﺸﻒ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻟﻠﻨﺴﺨﺔ ﻭﺳﺘﺤﺪﺩ ﺇﻥ ﻛﺎﻧﺖ ﻛﺘﺒﺖ ﻓﻌﻼً
ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﻘﺪﻳﺲ ﺑﺮﻧﺎﺑﺎ ﺃﻭ ﺃﺣﺪ ﺃﺗﺒﺎﻋﻪ."
ﻳُﺸﺎﺭ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻣﺨﻄﻮﻃﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﺍﻟﻤﻘﺪﺱ ﺑﺎﻟﻠﻐﺔ ﺍﻟﺴﻴﺮﻳﺎﻧﻴﺔ ﻛﺘﺒﻬﺎ ﺍﻟﻤﺴﻴﺢ
ﻭﺗﻘﺪﺭ ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ ﺑﻨﺤﻮ 2.4 ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺩﻭﻻﺭ، ﺳﺘﻌﺮﺽ ﻓﻲ ﻣﺘﺤﻒ ﺍﻷﻧﺜﻮﻏﺮﺍﻓﻴﺎ ﻓﻲ
ﺃﻧﻘﺮﺓ.
ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ ﻗﺮﺭﺕ ﻧﻘﻠﻬﺎ ﻟﻠﻤﺘﺤﻒ ﻟﺼﻴﺎﻧﺘﻬﺎ ﻭﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﻦ
ﺍﻟﺘﻠﻒ ﻟﻜﻮﻧﻬﺎ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻷﺻﻮﻝ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ.
ﻭﺗﺤﻮﻱ ﺍﻟﻤﺨﻄﻮﻃﺔ ﻣﻘﺘﻄﻔﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﺍﻟﻤﻘﺪﺱ ﻣﻜﺘﻮﺑﺔ ﺑﺄﺣﺮﻑ ﺫﻫﺒﻴﺔ
ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻠﺪ ﻭﻣﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﻮﺗﺮ

غير معرف يقول...

عزيزي بصيص ، هناك رأي آخر في هذه المسألة، المشكلة أنني لا املك الوقت حاليا للبحث عن المصادر ولكن توجد عدة مصادر لذلك، والمعذرة على طرح هذه الفكرة بشكل عام وهي على النحو التالي:

من المعروف أن محمد لم يكن أميا، وهناك مسلمون كثر قالوا بذلك أيضا. ومن المعروف أيضا أن خطة الدين الإسلامي كلها بدأت بعد أن وصل محمد الأربعين بالتعاون مع ورقة بن نوفل وزوجته خديجة.

وقد كان اسمه قبلها (قثم بن عبد اللات) ثم غير اسمه إلى (محمد) وقد اختار هذا الإسم، لإطلاعه على أحد نسخ الإنجيل التي تبشر بخروج (المحمدان) أي الرجل الأعظم. وتم تعريب هذا الإسم إلى (محمد بن عبد الله) ولاحظ أن ابو محمد هو (الله) وهو الإله العراقي الذي تبناه من عدة آلهة في مكة، ولذلك قال (الله أكبر) أي ان الله أكبر من هبل واللات وبقية الآلهه.

فمن المعروف أيضا أن الإنجيل له نسخ عديدة، وهذه النسخة هي ما اطلع عليها محمد.

لا ننسى أن الأدلة المادية على وجود شخصية محممد نفسها معدومة، مثل العملات التي لم يدون اسمهه فيها إلا بعد موت معاوية بن أبي سفيان.

مما يعني أنه قد يكون شخصية تم اختلاقها فيما بعد للسيطرة على العرب.

ولذلك تتضارب الكثير من الروايات حول اسمه وحياته السابقة على سبيل المثال.

-----
لوجيكال

غير معرف يقول...

قال ( لوجيكال ) : [ ثم غير اسمه إلى ( محمد ) ، و قد اختار هذا الاسم ، لاطلاعه على إحدى نسخ الإنجيل التي تبشر بخروج ( المحمدان ) ] ، نقول لك : هات الدليل على ذلك ، إذ المجادلة تقوم على الأدلة ، لا على الحدوس . نحن أتينا بأدلة موثقة ، لا بمجرد تخمينات . و الله الموفق إلى الحق .

غير معرف يقول...

((أنا صاحب التعليق الأول))
أتوجه إلى من أثار الغبار وأقول له أنني أحس بالصدق في كلامه وأحاسيسه، إلا أن تلك الأحاسيس الصادقة لا تعني أن ما يقوله صحيحاً، ونرجو أن يهتدي ويستيقظ من غفلته التي يضحك بها على نفسه أو تم ضحك بها عليه كما ضحك على الذين من قبله (نحن)!
وأود أن أتوجه إليه بالنقاط التالية:
- إدخل إلى http://www.kalemasawaa.com/vb/t18932.html ، فهناك موضوع في منتدى دعوي إسلامي كتبه أحد المسلمين (مثلك) للرد على الشبهات (مثل الشبهة التي أتيت بها)
- الأسماء لا تترجم ولكن كلمة (محمديم) ليست إسم، أنت أخذت منها مقطع محمد (والذي له دلالة باللغة العبرية مثل ما له دلاله بالعربية) واعتبرت أنه يتحدث عن (محمد) بالرغم أن سياق النص (والذي في أغلبه يحمل محتوى جنسي) لا يؤكد الحديث عن إسم شخص بل يتحدث عن صفة ما.
- ثم أين ذهبت بالمقطع (يم) .. يعني خلاص أخذت اللحم ورميت العظم. وكما يقولون بالمصري (يا تاخده كله يا تسيبه كله)!
- البعض ذهب في شطحاته إلى أن (يم) تعني (صلى الله عليه وسلم) وهذه عجيبة العجائب.
- ذكرني كلامك بكتاب شيعي لا أذكر عنوانه بالضبط ولكن يتحدث عن المواضع التي ذكر فيها علي بن أبي طالب في القرآن والتي هي بحدود المائة، وظلوا مثلك يبحثون في كومة القش عن علي، فذكروا على سبيل المثال (وإنك لعلى خلق عظيم) لأنهم اعتبروها علي وليست على، وذكروا (وكل شيء أحصيناه في إمام مبين) وقالوا أنه تعود للإمام علي، وذكروا العديد من الخزعبلات التي قد تضحك عليها إن كنت سنياً ولكنك ستتمسك بها وبقوة إن كنت من المطبرين.
- عندما ستضحك على الشيعة بسبب بحثهم المحموم عن علي في كل مكان، ستضحك أيضاً على تلك الأيام التي كنت فيها مسلماً وتبحث عن محمد في التوراة.

غير معرف يقول...

صاحب التعليق الذي قال : [ مما يعني أنه قد يكون شخصية تم اختلاقها فيما بعد للسيطرة على العرب ] ، الحمد لله على لفظة ( قد ) التي اعترفت أنت من خلالها أن عبارتك كلها لا تتجاوز كونها تخمينا ، و لكن حدد لنا موقع هذا الـ ( فيما بعد ) من التاريخ و بأدلة صلدة ، و الذين اختلقوا الشخصية بزعمك ، و الذين دبروا هذه المكيدة الشرق أوسطية للسيطرة على العرب . و قل لنا الأدلة التي تثبت أن النبي كان اسمه ـ بزعمك ـ : قثم بن عبد اللات ، الأدلة و ليس حكايات البلاذري ، و من أدراك أنه قرأ الإنجيل ؟ بشكل عام ، أمامك مهام كثيرة و شاقة . و مع ذلك ندعو لك بالتوفيق إلى الحقيقة . و لا حظ أن المسلم إذا نصح غير المسلم فإنه لا يرمي إلى توريطه معه في الكارثة التي وجد نفسه فيها ، بل يرمي لإنقاذه من الكارثة التي يقترب الملحد من السقوط النهائي فيها ، حتى و إن أغلظ له أحيانا في القول . الإلحاد لا يأتي بالسلام النفسي البتة ، لأن النفس مركبة طبقا للإيمان بالله ، هو الذي خلقها و لن يجعل سكينتها في التعلق بشيء غيره . و هذا المفهوم يجب تأمله طويلا .

غير معرف يقول...

يعني لو صدقنا بالكذبة السخيفة بورود اسم محمد في التوراة أو الانجيل أو الزبور أو اللوح المزبور !
هل هذه حجة لتريها لاديني أو ملحد ؟!
هل جن المحمديون ليظنون أن الملحدين يؤمنون بالكتب الاساطرية هذه دون القرأن المجموع بطريقة بدائية بعد سجع سنين ؟!!
كلها يا سيدي أساطير الاولين . وقرأتها بعقلانية وتجريدها من القدسية المرتضعة يسبب الضحك والسخرية فالف ليلة وليلة أولى بها !
EX-muslim saudi

غير معرف يقول...

المسلمون يطالبون بالأدلة وكأن إيمانهم بمحمد قام على الدليل، أو أن إيمانهم بالله قام بدوره على الدليل.

وإذا سألتهم عن دليل صدق محمد قالوا القرآن، السجع الذي تتفوق عليه نصوص المتنبي بلاغة، والمليء بالمغالطات المنطقية والتاريخية والانفعالات والدعوة إلى القتل والقهر والظلم والسبي.

وإذا سألتهم عن دليل وجود الله قالوا أين عقلك، أو من خلقك؟! وبلا تعليق على هذه.


لا تطالبوا بالأدلة فلا يوجد حتى دليل واحد أو نصف دليل على صدق نبوة محمد وبشكل قطعي لا يحتمل التأويل، وقد أفحمه القرشيين وكل رده لم يتجاوز تهديدهم بجهنم.

وأنا أشرت في كلامي أن ما ذكرته تخمين محتمل ولكن تحدث عنه آخرون، فلا تفرحوا وتطيروا بالعجة أصلحكم ربكم.

ولكن المشكلة أنكم لا تعرفون التفكير العلمي ولن تجدوا له سبيلا إلا إذا خلصتم عقولكم من الموروثات، فالتفكير العلمي والذي فيما يقوم عليه هو إنشاء فرضية ثم اثباتها عندما تتحول إلى نظرية، وما فعلته أنا هو إنشاء فرضية قابلة للإثبات، أو قابلة للدحض، ومن المؤكد أن الأخ العزيز بصيص فهم ما ذكرته الآن.

-----
لوجيكال

غير معرف يقول...

اتق الله فيما تكتب محمد ذكر باسمه الحقيقي في الانجيل وذكرت مكه ايضا وهو في انجيل برناده..واسلم الكثير من المسيحين بعد قراءته..
مشتهيات من اين اتيت بانه هذا اسم رسولنا عليه افضل الصلاه والتسليم.. اي مسلم سابق غيور لايرضي احد ان يستهزأ بالدين الاسلامي .. بالله عليكم هل انتم
بشر؟؟؟

م - د مدى الحياة يقول...

كل ادلة المسلمون قاطبة على وجود الله انما هي مجرد ادلة مبهمة وباهتة ومغبرة وليست ادلة واضحة وضوح الشمس بحيث يبصرها حتى الأعمى ! ، ولاكنها محاولات فاشلة لأثبات وجود العدم وكأنه حقيقة واقعة وأن المطلوب منا فقط الأيمان بالله ، وبمعجزات الأنبياء ! ، وبل الأمر يتعدى ذلك كثيرآ وبأن نصدق حتى بوجود النبى محمد حتى قبل ان يوجد وبقرون عديدة بمجرد ان ذكر اسمآ يشبه بعض الشيء اسمه !! وبدون مناقشة او حتى مجرد بعض الشكوك فهي محظورة في الأسلام ! ، ولاكن لو كان قد ذكر اسم محمد صلى الله عليه وسلم بجانب كلمة محمديم ولو في نهاية السطر لكان اكثر منطقية ولربما كان دليلآ افضل من هذا محمديم لوحدها ! ويعني وهمآ محمد ! ، ولاكن الغرقى اي المسلمون فهم يتعلقوا بقشة صغيرة ليثبتوا شيء غير مثبوت ! ، ونحن قد رئينا تلك المحاولات الفاشلة والمستميتة من قبلهم وما نزال حتى يزول دينهم ! مثل الفوتشوب الفاشل من ذكر اسم الله او محمد على اجساد بعض الحيوانات والأسماك والأطفال والفاكهة واشكال اغصان الأشجار وسجود الحمامة بشكل مصطنع لربها والقائمة تطول ! ولو كانوا يستطيعون ان يطالوا الغيوم ويتحكموا بها لصنعوا منها قوالب على شكل كلمة الله ومحمد خلسة وبعدها ينادوا على الناس ومن ضعفاء الأيمان وبخاصة الملحدون ليروها ! وهم الهدف والهم الأكبر على قلوبهم ! وليخروا ساجدين وهم يبكون بمرارة على مااضاعوه من عقلانيتهم التي اتبعوها ! ، ولاكن هيهات ان يدخل العقلاني المستنقع الآسن مرة اخرى بعد خروجه منه ! ، ولو كان الدين من عند الله بالفعل ، اليس من الأفضل ان نجد اسم محمد صلى الله عليه وسلم كاملآ وكبيرآ وواضحآ على سطح القمر المواجه للأرض ! ، وكذلك كان من الأفضل لمحمد ان يرفع قومه المشككون بمعاجزه عاليآ في الهواء وبأرتفاع ناطحة السحاب وانزالهم بعد ساعة على سبيل المثال بدل الكذب عليهم بمعجزاته التي هم لم يرونها ابدآ ! ، وهذه افضل بكثير واكثر فعالية للأيمان بالله ايمانآ كاملآ ومطلقآ وايضآ افضل له بكثير كنبي رحمة !!!! من اراقة دماء الكفار المشككون بدينه وربه ومعجزاته التي لم تتم إلا بعد نومهم ليلآ !!!! .