الجمعة، 25 يونيو، 2010

الثواب والعقاب ... حتى في كرة القدم؟

::

لايخفى على أحد، سواءً كان من المقيمين على هذا الكوكب أو على أي من الكواكب الأخرى في المجرة، أنه تقام حالياً مسابقة عالمية على الكرة الأرضية تسمى بمباريات كأس العالم لكرة القدم. وكلنا يعلم ماذا سوف تكون جائزة الفائز في هذه المسابقة: كأس ذهبي يحتفظ به لأربعة أعوام بالإضافة إلى الفرحة العارمة التي سوف تجتاح شعب الفريق الفائز بأكمله، ولكن القليل منا يعلم ماذا يحدث للمهزومين في هذه المسابقة التي رفعت شعوباً وأذلت أخرى، وكيف تعامل بعض الفرق المهزومة من قبل المسؤولين وأخوانها وأخواتها من المواطنين في دولها، بصرف النظر عن الجهد الذي تبذله هذه الفرق في محاولة الفوز وتفادي الهزيمة.

المنتخب الفرنسي مثلاً حقق سلسلة من الهزائم خلال هذه الدورة أخرجته من المسابقة وأرجعته الآن إلى فرنسا ... كيف؟ ... على متن الخطوط الجوية الفرنسية طبعاً .... ولكن برمي اللاعبين في الدرجة السياحية بدلاً من تدليلهم في ترف الدرجة الأولى التي اعتادوا عليه في رحلاتهم ... ولماذا هذه القسوة؟ ... إنتقاماً وإذلالاً لهم من المسؤؤلين في الإتحاد الفرنسي لكرة القدم على هذه الهزائم!!!

ولن يتوقف هذا الغضب الجامح عند مسؤولين إتحاد الكرة فقط، بل على الفريق مواجهة سخط الحكومة الفرنسية بأكملها عليه، إذ سوف يضطر تييري أونري، أحد كبار اللاعبين في المنتخب، لمقابلة فخامة رئيس الوزراء الفرنسي المسيو ساركوزي بشخصه لتقديم تفسير على هذه الهزائم المنكرة التي يبدو أنها أحرجت الجمهورية الفرنسية بحكومتها وشعبها و"قطاوتها" أمام العالم، تتبعها سلسلة من المقابلات لباقي أعضاء الفريق مع المسؤولين في إتحاد الكرة الفرنسي سوف تنتهي بلاشك بنوع من العقوبات التي لم تتحدد ماهيتها بعد ... لحسن حظ المنتخب الفرنسي أن المقصلة ممنوعة وسجن الباستيل مغلق، ولكن يبدو أن الدنيا سوف تُطربق على رؤوسهم على أي حال.

وفي الواقع أن المنتخب الفرنسي ليس الوحيد الذي يعاني من سخط أخوانه المواطنين عليه عند عودته إلى أرضه مهزوماً، فقد سبقته فرقاً أخرى عانت عقوبات أشد بكثير مما يعانيه اللاعبين الفرنسيين في هذه الدورة:

ففي الدورة الأولمبية لعام 1952، عندما عاد المنتخب الروسي إلى بلده بعد هزيمته من المنتخب اليوغسلافي، طرد ستالين بنفسه المدرب وبعض اللاعبين من المنتخب، وأصدر تعتيم إعلامي كامل على المباريات التي جرت مع المنتخب الروسي، ودمر جميع الصور التي ألتقطت له خلال تلك الدورة. وبالنظر إلى التاريخ الدموي لهذا الطاغية، يبدو أن مزاجه كان رائقاً للغاية يوم إتخاذه لهذه القرارات المتساهلة، لأنه في العادة لايتهاون في الإرسال إلى المشنقة حتى من يُشعره بالملل.

وفي دورة كأس العالم لعام 1966، عندما رجع المنتخب الإيطالي إلى أرضه بعد هزيمته من منتخب كوريا الشمالية الذي لم يكن معروفاً ذلك الوقت، رشق المواطنون الإيطاليون أعضاء المنتخب بالفاكهة النتنة حال نزولهم من الطائرة إنتقاماً منهم على تلك الهزيمة، إذ لم ينتظروا حتى خروجهم إلى الشارع بل دخلوا عليهم إلى مدرج الطائرات داخل المطار، مما يثير التساؤل كيف سمح المسؤولون بدخول حشد من المواطنين إلى المدرج بأكياس الفاكهة الفاسدة مالم يكن الغضب قد شملهم هم أيضاً.

ولكن أي فريق تعتقدون يحتل المرتبة الأولى في معاناته من قبل مسؤليه عند هزيمته في هذه الدورات الرياضية التي يُفترض أنها تمثل روح التنافس الودي مابين أفراد الجنس البشري؟

المتنتخب الألماني تحت السفاح هتلر الكاثوليكي؟ ... لأ
المنتخب الروسي تحت الجزار ستالين الملحد؟ ... لأ
المنتخب الكمبودي تحت الجلاد بول بوت الكافر؟ ... لأ

بل هو المنتخب العراقي تحت السايكو عدي صدام حسين المسلم (هل تفاجأ أحد؟ .. لاأعتقد). لحث لاعبين المنتخب على الوصول إلى التصفيات النهائية لدورة 1994 في الولايات المتحدة ودورة 1998 في فرنسا، قام عدي بتطبيق أسلابيه الخاصة المشهورة على الحث والتشجيع، وذلك بتعذيب اللاعبين في غرفة وحبسهم في سجن خصصهما لهذا الهدف في سرداب مبنى الإتحاد العراقي للأولمبياد، وتهديدهم بقطع أرجلهم ورميها للكلاب. وعاقب بالسجن أي لاعب تغيب عن التمرين حتى لو كان لسبب العناية بطفل مريض أو لحضور عزاء، وإذا كانت هناك مباراة وإنتهت بتعادل مع الفريق الآخر، ناهيك عن الهزيمة، عاقب اللاعبين بجلدهم بالأسلاك الكهربائية وغطسهم في مياه المجاري.

أفكر بإرسال نسخة مترجمة للفقرة الأخيرة من هذه المقالة إلى الفريق الفرنسي لتخفيف عنهم معاناتهم.

 
مترجمة بتصرف من  موقع البي بي سي

  * * * * * * * * * *
هل لعبة كرة القدم حرام؟ لماذا لعبة كرة القدم حرام؟ ماهي فتى تحريم لعبة كرة القدم؟ من أصدر فتوى تحريم لعبة كرة القدم؟ ماهي شروط لعبة كرة القدم؟ ماهي أكثر إصابات لعبة كرة القدم؟ متى بدأت لعبة كرة القدم؟ من بدأ بلعبة كرة القدم؟ كيف بدأت لعبة كرة القدم؟ أين بدأت لعبة كرة القدم؟ من هو مؤسس لعبة كرة القدم؟ كيف تأسست لعبة كرة القدم؟ أين تأسست لعبة كرة القدم؟ متى تأسست لعبة كرة القدم؟ متى تأسست فيفا؟ من أسس فيفا؟ أين تأسست فيفا؟ أين مقر فيفا؟ من أسس فيفا؟ متى تأسست مسابقة كأس العالم؟ من أسس مسابقة كأس العالم؟ أين تأسست مسابقة كأس العالم؟ كم يقدر ثمن كأس العالم في كرة القدم؟ كم قيراط ذهب يحتوي كأس العالم في كرة القدم؟ ماهو وزن كأس العالم في كرة القدم؟ من صمم كأس العالم في كرة القدم؟ ماأسم مصمم كأس العالم في كرة القدم؟ متى صمم كأس العالم في كرة القدم؟ أي فريق أكثر فوزاً في كأس العالم لكرة القدم؟ من هو أكثر فريق فاز على كأس العالم في كرة القدم؟ كم يقدر ثمن كأس العالم في كرة القدم؟ ماهو سعر كأس العالم في كرة القدم؟ كم يكلف كأس العالم في كرة القدم؟

هناك 6 تعليقات:

crazy in freedom يقول...

ههههههههه

ياليت لو ترسلها للمنتخب السعودي
ليعرفوا كم هم مدلعين ومستانسين واخر شي خسرانين ويفشلون صراحه

بصيص يقول...

عزيزتي crazy in freedom ،،

أخشى أن أرسلها إلى اللاعبين عندكم فتقع نسخة منها في يد المسؤولين هناك فيستحسنون الفكرة ويبدؤوا بتطبيق تلك الأساليب عليهم. كما تعرفين، الأنظمة العربية لايُثق فيها.

ولك تحياتي

Pure يقول...

هذا "صج" سوّاها عدي؟

بصيص يقول...

عزيزتي Pure ،،

هذا ماكنا نسمع عنه خلال تلك الفترة، وأكده اللاعب العراقي شرار حيدر بعد هروبه صنة 2000.

عدي اكتسب شهرة في تصرفاته السايكوباثية تفوف بكثير شهرة أبوه، وكان هناك تنافس بينه وبين أخوه قصي الذي لايقل عنه سادية لاستلام الحكم بعد صدام ...

هناك عدالة في الدنيا ... بعض الأحيان.

مع تحياتي

Pure يقول...

صنة + تفوف

هههههه
أمزح

ماذا تقصد بالعدالة هنا؟

بصيص يقول...

عزيزتي Pure ،،

إليك هذه المعادلة الرياضية:
كتابة رد + مشاهدة مباراة = صنة + تفوف

العدالة هي منع عدي أو قصي من إستلام الحكم بعد صدام، وليتها تمتد وتتوسع قليلاً لمكافحة قدر أكبر من الظلم السائد في العالم، ولكن لاأمل من ذلك للأسف لأن حامل الميزان جبان.

مع تحياتي