الأربعاء، 30 يونيو، 2010

ملك الموت يذهب إلى الكنيسة

::
الهوس الديني يأخذ أشكالاً متعددة، وهذا أبدعها (جميع المقاطع التي سوف تشاهدونها في هذا الفيديو كليب هي لمؤمنين من رواد الكنائس بعد دخولهم في حالات من النشوة التعبدية - الصوت مدبلج وقد يفضل البعض إسكاته  .. أنا أفضل رفعه) :
::




الأغنية المصاحبة إسمها  Angel of death  لفرقة  Slayer  تجدونها  هــنــا

* * * * * * * * * *



هناك 8 تعليقات:

Intlxpatr يقول...

I saw myself in that congregation; I was the woman sitting and watching in horror, thinking 'what on earth is happening here???' I have actually walked out of services where less was happening, but what was happening was outside of my comfort zone. There are religious services in Kuwait where rock bands play the hynms, but I have never seen anything in a church at all like this . . . like I said . . . way outside my comfort zone, and in most cases, my comfort zone is pretty wide.

Pure يقول...

مرحبا بصيص

ببساطة
حفلة زار مسيحيين أفرو

أعتقد الهدف هو
جعل الكنيسة مكان لإخراج طاقة الزائرين وشعورهم بالراحة بعد ذلك

رغم بشاعة الرقصات
إلا أن الكنيسة أفضل من المسجد الممل

بصيص يقول...

Dear Intlxpatr

To be fair, its obvious that this clip is highly selective ad heavily edited and doctored, and in no way represents normal congregation behaviour. Nontheless, religious fervour can drive people to extreme state of excitement

I'm surprised to know that rock bands, no less, play during religious services in Kuwait, I thought churches there might lean towards more conventional services

Godless Saudi يقول...

Holy cow ..!

بصيص يقول...

عزيزتي Pure ،،

كلامك فيه شيئ من الصحة، هي امتداد لطقوس الزار التي كانت تمارس في أفريقيا ونقلها العبيد معهم إلى أمريكا.

وحتماً لو كانت المساجد تقيم تلك الطقوس الإحتفالية لتضاعفت أعداد المسلمين. لم تخطر هذه الفكرة على أذهان مؤسسي الدين الإسلام للأسف وإلاّ لاستبدلوا السيف بالطبول والمزامير وحفظوا أرواح البشر.

مع تحياتي

بصيص يقول...

عزيزي Godless ،،

أجدت التعبير ..

لك تحياتي

TaZmaNiA يقول...

عجيب الفيديو :) مشكور

بصيص يقول...

عزيزي Tazmania ،،

هذا من عجائب التبريكات السماوية ..

لك تحياتي