الثلاثاء، 1 نوفمبر، 2011

وصلنا 7 مليار .. مبروك؟

::

وفقاً لـ هيئة الإحصاء الأمريكية، بلغ تعداد سكان الكرة الأرضية خلال شهر أكتوبر الماضي من هذه السنة 6.972 مليار نسمة. ووفقاً لهيئة الأمم المتحدة، فقد وصل عددنا الآن خلال هذا الشهر إلى 7 مليار!!

فأحببت أن أسجل هذا الحدث المصيري الهام في المدونة وقت حدوثه، وهذه بعض المعلومات عن سرعة تصاعد معدلات نمو تعداد السكان في العالم منذ القرن الرابع عشر:

يقدر عدد سكان العالم في القرن الرابع عشر بحوالي 370 مليون نسمة، ثم وصل إلى مليار في بداية القرن التاسع عشر. أما اليوم، في بداية القرن الواحد والعشرون، فقد بلغ عددنا 7 مليار إنسان، وسوف يتضخم هذا العدد حسب التوقعات الإحصائية ليبلغ 10.5 مليار في سنة 2050.

هذا إنجاز مذهل لكائنات كربونية هشة معرضة للتلف والدمار بسهولة مخيفة، إنما هو إنجاز لايستحق الإحتفال به لأسباب عديدة ..هذا أحدها:



والصورة حقاً أبلغ تعبير من أي كلمة.

الموارد الطبيعية للكرة الأرضية لاتغطي هذه الأعداد من السكان ... هكذا بهذه البساطة. أضف إلى ذلك إستنزافها المستمر، وعدم المساواة في التوزيع، وإنحرافه تجاه النخبة العليا الأقلية، والهدر والبعثرة وسوء الإدارة ...

فتلوح أمامنا في الأفق كوارث إنسانية لم يسبق لها مثيل في التاريخ البشري. لكي نتفاداها، على البشر التقنين في التفريخ .. كخطوة أولى. أما مشاكل التوزيع الصحيح فهي أعصى بكثير، وحلولها تدنو من الإستحالة ... 

وربما لاتعالجها إلاّ الثورات الشعبية.
::
* * * * * * * * * *

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

لا مشكلة في الموارد الا للبلدان اللأشد فقرا, فالبلدان الصناعية و حتى الكثير من النامية قادرة على مواكبة النمو السكاني بتطوير الصناعة و الزراعة و حتى كلفة الطبابة عند الضرورة , ولكن المشكلة الأكبر هي في موارد الطاقة حيث لا تستطيع الدول النامية الانتقال الى الطاقة البديلة عند نضوب النفط الا ما ندر منها

بصيص يقول...

عزيزي/عزيزتي غير معرف/ة ،،

نضوب موارد الطاقة هي أصل المشكلة، فأي إنخفاض في هذه الموارد سوف يكون له تأثير سلبي على الإنتاج الزراعي/الغذائي وأي إنتاج آخر يحتاج إلى طاقة لاستمراره. وهذه مشكلة سوف تعاني منها جميع الدول، بالخصوص الفقيرة منها بالطبع.

مع خالص تحياتي

غير معرف يقول...

تحديد النسل هو الحل وتعليم الناس عن مخاطر توالد الارانب الذي يحدث الان وليش مبروك المفروض نعزي بعضنا لهذا الحزن الكبير الذي تعبرعنه الصوره المجاعه اذا كان هذا مستقبل البشريه وسبعة مليراتها انه ليحزنني ان اري الجوع والمجاعه تفتك بالبشر ولا يتعلم الناس من هذا الدرس الحي شئ موارد الارض لا تكفي والارض لن تتحمل كل هاؤلاء البشر عليها فهل من عوقلاء من الناس يفكروووووو بحلول لمشكلة السبعة مليار

بصيص يقول...

عزيزي/عزيزتي غير معرف/ة ،،

كان الهدف من إستخدامي لكلمة "مبروك" للإنتقاد وليس للتهنئة، كما أشرت إليه بعلامة الإستفهام. أرجو أن يكون القصد قد وضح.

مع خالص تحياتي