الجمعة، 25 نوفمبر 2011

لمحبين الشطة ... هذا أشقاها

::

أتذكر موقف مضحك/مفزع حدث لأحد أصدقائي عندما كنا نتغدى معاً في أحد المطاعم. لم يكن صديقي متعود على أكل الشطة، فالتقط فلفلة خضراء من صحن الخضار كاستجابة لتحدي طرحته عليه وأكله، ثم ابتلعه بسرعة حتى يخفف من وطئة حرارته ... كما كان يظن.

والدقائق التي أعقبت تنفيذه لذلك التحدي لن ينساها صديقي مدى حياته. 

لم يلبث عدة ثواني من إلتقامه لتلك النبتة المخروطية الخضراء حتى جحظت عيناه، واحمر وجهه، وانتفش شعر رأسه، وانمطت أذناه، وتوقفت أنفاسه ... وكاد أن يستحم بجرة الماء من على الطاولة، لايشربها فقط!!!

تحول الضحك الذي بدأت به إلى حالة من الذعر عندما رأيته على هذه الحالة، وانتشر الهلع بين الجرسونات الذين هرعوا إليه باللبن والبقدونس والخبز والثلج، كل منهم يأتيه بعلاج في محاولات يائسة لإطفاء نيران الحريق الذي إندلع في فمه.

وكما كان يتوقع، بدأت ألسنة لهيب فمه في الخمود بعد تنظيفه لصحون البوفيه وإفراغه لكؤوس كوكتيل السوائل العلاجية في بطنه ...

ماذا كان ليحدث لصديقي ذاك لو تناول الفلفلة المسماة بـ Trinidad Scorpion "Butch T" لأنها أحد أشد الفلفل حرارة على هذا الكوكب.

حتى أعطيكم فكرة عن شدة حرارة هذه الفصيلة من الفلفل، تقاس شدة حرارة هذه النباتات بمقياس يسمى بـ سكوفل سكور  Scoville Score. والشطة التجارية التي تباع في الأسواق تتراوح حرارتها مابين  3000 إلى 8000 سكوفل، إنما شطة Trinidad Scorpion  تقدر حرارتها بـ  1.4 مليون سكوفل!

وقد أكلها هذا الرجل، راقبوا مايحدث له (والفيديو يحتوي على مشهد تقيئ):
::
::    

* * * * * * * * * *

هناك تعليقان (2):

happygenx يقول...

حلو كثير

بكم يباع الكيلو منها يا ترى ؟؟

يكفينا الشطة الغزّاوية فهي كفيلة بجعلنا تنانين حية ههه

شكراً على البوست الرائع

بصيص يقول...

كيلو بحاله يا هابيجنكز؟ أتصور نص غرام كافي يحول حارة كاملة إلى تنانين.

أسعدني إستحسانك للبوست ياعزيزي ..
مع خالص تحياتي