الأربعاء، 20 يونيو، 2012

حتى إسم المرأة عورة؟

لاتوجد مشكلة في ذكر إسم الأب والجد وأبو الجد وجد الجد، فهذه أسماء ذكور تنطلق ألسنتهم بكشفها بلا تردد، أما إسم الأم، المرأة ... لا، فهذا إحراج يربط اللسان ويلعثم الكلام.

لن أسألكم أي المجتمعات لاترى جسد المرأة فقط بأنه عورة يجب تغطيته عن الأعين، بل إسمها أيضاً يجب أخفائه عن الأسماع. لأنكم ستعرفون أنه في هذه المجتمعات:
::



والغريب أن كبار السن، الذين نتوقع منهم التشدد في المحافظة على الأعراف، إذا كان إخفاء إسم الإناث هو أحدها، لايترددون في كشفه، بعكس تحفظ الشباب ...

مجتمعات مفاهيمها معكوسة.

 * * * * * * * * * *

هناك 4 تعليقات:

حاتم يقول...

ممكن اعرف اسم امك؟

غير معرف يقول...

حاتم قادم من شات الشلة.

أنت في الموقع الخطأ يابو الشباب.

بصيص تراه ملحد، بس لا يغمى عليك ههههه

غير معرف يقول...

حاتم ياغبي مايقدر بصيص يقول اسم امه لأن ذلك قد يؤدي لكشف هويته الحقيقية مما فيه إضرار به قد يصل لدرجة قتله
استاذ بصيص اعتقد ان عدم تحفظ الكبار عن ذكر اسماء أمهاتهم يرجع لكونهم عجائز مما لا يجعلهم يشعرون بالغيرة من ذكر أسمائهم

غير معرف يقول...

الكبار مادخلوه مدارس وصار لعقولهم غزو فكري الصغار هم ضحايا المجتمع والتعليم المتخلف المتزمت لعبوه بيهم .على العكس يفتخر الشخص باسم امه خاصه اذا كانت لها مكانه في المجتمع .انا جدو ينادوه باسم بنته رغم انه عنده عيال ذكور حينها الاانه يفتخر بها وبشجاعتها .وابي نفس الشئ يفتخر بامه .هذا جيل متخلف وابله