الجمعة، 29 يونيو، 2012

لم ينجو منها التمساح

::


لو كنت أبو الولد، لدبرت له مسند غير هذه، التي لاينجو منها حتى التمساح:




* * * * * * * * * *

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

لست أدري لماذا وجدت نفسي متعاطفا مع التمساح، وأنا اعرف أنه لو استفرد بي لكنت لقمة سائغة غذاء لذيذا ، نحن البشر نتعاطف مع الضعيف إن لم تكن لنا مصلحة فيما يحصل له ، ولكن لا نتورع عن القتل دون أن نحس بوخز الضمير وفي بعض الأحيان للتسلية فقط، يحدث أن يتعاطف جمع من المصلين متجهين لرفع مؤخراتم في المصلي يوم العيد الوثني عيد الأضحى مع حمار دهسته عربه ، فمنهم من يحولق ومنهم من يستعيد، وٱخرون يوبخون السائق على تهوره ،وعندما يعودون إلي ديارهم يقومون بذبح الخراف ذون أن يرف لهم جفن ...
وأنا اشاهد هذا الشريط تساءلت هل هذا الحدث مسجل في اللوح المحفوض ؟ والجواب نعم حتي ضراط الحمار مسجل في اللوح الألاهي ، هذا والعياد بالشيطان من الله
..................
عابرسبيل