الأربعاء، 22 أغسطس، 2012

حقيقة إيمان آينشتاين

::

توجد على الإيباي ebay حالياً رسالة خطية معروضة للمزاد بسعر يبدأ من ثلاثة ملايين دولار. هل منكم من يرغب فيها لو قلت لكم أنها مرسلة من البرت آينشتاين وتحتوي على تصريح واضح وصريح منه بأنه لايؤمن لا بالله ولا بأديانه؟

أكثر مايغيضني في تلفيقات المتدينين هو ليس الكذب السافر أو لوي المعاني بالتأويل الجمبازي، وكلها تهدف لخداع الذات والغير، إنما بالخصوص الإقتباسات المنزوعة من سياقها حين ينسبوا مقولة تسند عقيدتهم في ظاهرها إلى شخصية هامة، كما يحدث مع مقولات البرت آينشتاين. 

خلال التعبير عن آرائه، كان آينشتاين أحياناً ينسب بعض الظواهر إلى الرب God بما يبدو للوهلة الأولى بأنه بيان صريح على إيمانه بالإله. ومثال على ذلك هو مقولته الشهيرة : أن "الله لايلعب بالنرد" التي ذكرها تعبيراً عن اعتراضه على المضمون العشوائي للنظرية الكوانتية.

ولكن الحقيقة، من خلال مقولات كثيرة أخرى له، أن آينشتاين لم يؤمن بإله، بل كان يستخدم كلمة رب God في خطاباته ومراسلاته كأسلوب مجازي للتعبير عن الطبيعة وقوانينها. وهذه الرسالة المعروضة للبيع، والتي كتبها بخط يده بلغته الألمانية الأصلية عام 1954، قبل موته بسنة واحدة، كرد أرسله إلى الكاتب أريك غاتكيند، تثبت بلا أدنى شك بأن آينشتاين، ليس ألوهي أو لاأدري كما يزعم البعض، بل ملحد بكل ماتتضمنه الكلمة من معنى. أترجم لكم هذين السطرين الهامين منها، وأترك باقي الرسالة هـنـا لتقرؤوها بأنفسكم:

"كلمة رب بالنسبة لي هي مجرد تعبير ونتاج للضعف البشري"

"بالنسبة لي، الديانة اليهودية كجميع الديانات الأخرى، هي تجسيد لخرافات طفولية قصوى"

إنما حقيقة الأديان لاتحتاج إلى عقل آينشتاين لكشفها، مجرد فتح أحد كتبها وقرائته بعين نقدية يكفي لفضحها. 
::
* * * * * * * * * *


هناك 13 تعليقًا:

غير معرف يقول...

تحية أخ بصيص

هؤلاء الذين يدعون الدين وخصوصاً الأسلام يريدون وبأي ثمن الصاق أي شيء بها كلمة الله بعلماء الفيزياء والكيمياء والعلوم الطبيعية وهذا إن دل على شيء فهو يدل على عقدة النقص الذي ابتلينا بها ، الا يكفي اغراققنا كل هذه القرون في التخلف وفوق كل هذا يريدون الصاق هذا التخلف بمن وضع اهم نظرية في العالم الا وهو النظرية النسبية .


انا لا استغرب ان خرج لنا غداً شخصاً لديه داء الدين يلفق ل كارل ماكس او سيكموند فرويد انهم كانا حنابلة .


هم امة يتباهون بأمية صلعمهم وبأنه لا يقرأ ولا يكتب فلماذا هذا الأهتمام بالعلوم وخصوصاً في السنوات الأخيرة ؟..انا اشهد ان هناك علم ينفرد بها خير أمة على الأقل في هذا الزمن هو علم تفجير النفس فقد تفننوا بوضع المتفجرات بمؤخرا... او في الأحذية....الخ فهل يستطيع الغرب الصاق تهمة الألحاد بهؤلاء أسوة بما لفق الدينيين تهمة الله ب آينشتاين؟...انا اتوقع ان مثل هذهِ الرسائل ممكن ان تصل لأكثر من القيمة المتاحة في ال ebay ولكن في المقابل يا ترى ما هي قيمة فتاوى ابن عثيمين او اطروحات الزنداني ؟...اترك الأجابة لكم.

شكراً

مع التقدير

غير معرف يقول...

يااااااارجل يارجل ألا تعرف القيمة العلمية لكاتبهم المبجل!. أن قثم بن عبداللات هذا قد أخبرهم بما أصبح و سوف يصبح, و ما النظرية النسبية إلا قليلاً من كثير. إلم تسمع قوله طعالى (يكور الليل على النهار) معنى هذه الآية أن الفضاء قابلة للbending ولكن للأسف نحن اللادنيين مصابون بعقدة عقلية تمنعنا من التوصل للحقيقة التي هي أوضح من الشمس.
\\\\\\
صديق الأحرار

غير معرف يقول...

العزيز بصيص/
بمنلسبة موضوع الكذب بأي شكل.....
اضحك على أبو الزغاليل كبير رابطة دجالوا الأعجاز الدولية:
وجدت بالصدفة هذا المقطع على اليوتيوب :

http://www.youtube.com/watch?v=tWQoym_v1RI&feature=related

وفيه يتحدث أبو الزغاليل عن نظرية التطور في مقابلة على قناة أقرأ.....من الغريب أن نرى أن الرجل يكذب بشكل فج وبلا أي حياء وهو أصلا في موضع لم يكن محتاجا للكذب ليثبت قصته!!!!!! ولكن يبدوا أنه أدمن الكذب بعد كل ما ألفه من قصص لا علاقة لها بالواقع.

بداية من الدقيقة 3:40 في الفيديو أعلاه يأخذ أبو الزغاليل قصة حقيقية ومعروفة على مستوى العالم ويمكن قراءة القصة على الويكيبيديا وهي معروفة بأسم :

“Piltdwon Man” أو “أنسان “Piltdown

ويؤلف عليها فيلم من خياله ويدعي أنه حقيقة..... يتحدث أبو الزغاليل عن رؤيته لجمجمة أنسان Piltdown في متحف التاريخ الطبيعي في "أفخم صندوق زجاجي" (أي والله أفخم صندوق زجاجي) وكيف أنه جادل العلماء في المتحف حول هذه الجمجمة!!!!!!!!!!!!

يخرب بيت الكدب......لا أعلم كم عمر الرجل ولكن أذا كان هذا حدث فعلا فيكون بحسبة بسيطه عمر دكتور الأعجاز ما بين حوالي كدة من 100 ألى 150 سنة!!!!!!!!!!!!! ألا أذا كان بقى تجادل معهم وهو في اللفه (يعني زي المسيح كده)!

فهذه القصة حدثت ما بين عامي 1912 و 1953 والدكتور المحترم يدعي بهتانا وزورا بجرأة يحسد عليها أنه تجادل مع علماء المتحف قبل أكتشاف أن الجمجمة لم تكن حقيقية و(أن ورائها عالم يبحث عن الشهرة!).

يبدوا أن الرجل يستخف كالعاده بعقلية المشاهد المغيبة و الممارس عليها كل أنواع غسيل المخ وكيه!

تحياتي

مسلم سابق

غير معرف يقول...

أستاذ مسلم سابق ، تحية طيبة و بعد:
الحق يقال ، رغم كون زغلول الفشار رمزا للغباء و الكذب إلا أنه قد "يكون" صادقا في قصته في المتحف لأنه ولد في الثلاثينات مما يعني أنه قد بلغ العشرين تقريبا أو لنقل الخامسة عشرة فى الخمسينات و هي الفترة التي تم فيها تأكيد زيف الجمجمة ، راجع ويكيبيديا.
أحب أن أشكرك أستاذ مسلم سابق و صديق الأحرار و لوجيكال لما تكتبونه في هذه المدونة مما توصلت إليه عقولكم المتحررة ، وشكر خاص للعزيز بصيص
أتمنى لكم دوام الخير ، دمتم سالمين

غير معرف يقول...

و أشكر الأستاذ عابر سبيل أيضا

بصيص يقول...

أخي العزيز مسلم سابق ،،

زغلول النجار وماأدراكم من هو زغلول النجار، إنسان أبدع في فن التلفيق والكذب والبهتان.

الحقيقة لاأدري من أين أبدأ في التعليق على هذه الحلقة من مسلسلاته الهزلية الكثيرة، فالمقابلة تفيض بالكذب والتلفيق الذي ميز هذا الرجل واكسبه هذه الشهرة التي لايتمناها أي عالم يحترم نفسه كباحث أو شخصه كإنسان. وقضية Piltdown man أصبحت نموذج كلاسيكي مهترء لايزال يستخدمه جميع الخلقيون في مهاجمة المنهج العلمي رغم كشف التزوير بواسطة نفس هذا المنهج العلمي الذي يُهاجموه.

إنما هناك مقطع لفت انتباهي في الفيديوكليب لم أصادفه في أي من مقابلاته الأخرى، يتناول انتقاده للمنهج العلمي! فالقاعدة التي استند إليها في انتقاده (أن الإطار العلمي لايهتم بالغيبيات)، هذا تدل على عدم فهمه لأبسط القواعد التي تقوم عليها العلوم التجريبية ومنهجها في البحث، وتكشف مستوى جهل زغلول النجار بحقل يفترض أنه متخصص فيه. هذا بالإضافة طبعاً إلى أكاذيبه الروتينية المعتادة.

خالص تحياتي

**************************

مع وافر الشكر وأخلص التحية لجميع المساهمين في التعليقات.

غير معرف يقول...

وكيف لا يكذبون ويلفقون فهم لا يفعلون إلا ما علمهم مبجلهم صلعم الكذاب الأول مدعي النبوة، الذي غير إسمه من قثم إلى محمد، ثم غير إسم ابيه عبد اللات إلى عبد الله الذي نسب إليه ظلما لأنه ازداد بعد وفاته بأربع سنوات، ولما علم فقهاء الإسلام بهذا جعلوا مدة الحمل القصوى في اربع سنوات، فلا تستغرب فمعاني الكلمات يغيرونها لكي تتناسب والحقائق العلمية مثل كروية الأرض فكلمة دحى تعني كور وليس بسط ـ أي تناقض لنص القرآن والبراهين العلمية ا لثابتة يجدون لها الحل بالمراوغة ويضربون بالتفاسير عرض الحائط متى شاؤوا، ويتشبتون بها متى وافقت قناعتهم.
الدين الإسلامي كله تلفيق وسرقة أدبية من الوثنية والزرادشتية والصابئة واليهودية والمسيحية ـ صلعم كذب على الرعاع الذين صدقوه وكذب حتى على جبرايل الملاك اليهودي وعلى إلوهيم الإلاه اليهودي وعلى الرحمان الألاه اليمني وجعل المسلمين يقدسونه لما قال لهم إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما، أليس هذا كذبا ، أليس هذا شركا ؟
كهنوت الإسلام يكذب يراوغ إقتداء بصلعم ويريد أن يلعب مع الكبار وهو يعلم أن اسلحتة ترتكز على دعائم الغيبيات والخرافة
لدي إحساس ان الكهنوت الإسلامي يعرف حقيقة الإسلام ولكن المصلحة الذاتية تمنعه من الإعتراف بذلك، فزغلول الفشار ينافح عن مسلمات مقابل دولارات يغدقها عليه اصحاب الصولجان ويبقى في الأخير المصلحة المتبادلة هي الكلمة العليا ، والشعوب تبقي تحت الحذاء تحلم بماخور رباني يوم القاعدة ، والسلام عليكم
افتكرت حتى هذه التحية سرقها صلعم من اليهود
...................
عابر سبيل

غير معرف يقول...

الأستاذ غير معرف؟ شكرا على التعليق على تعليقي....حضرتك تقول أن "بلغ العشرين تقريبا أو لنقل الخامسة عشرة فى الخمسينات"
كلام جميل وأتفق معك...أنا بصراحة لا أعرف تاريخ ميلاد أبو الزغاليل تحديدا. بس ده معناه أن سيادة الدكتور المحترم ذو ال15 أو 20 سنة - ده على أحسن الفروض - راح أنجلترا وتناقش مع مدير المتحف البريطاني حول جمجمة أنسان Piltdown!!
بذمتك هل هذا معقول؟!!

العزيز بصيص/ سشكرا على التعليق وعلى مجهوداتكم في هذه المدونة.....الحقيقة أن الدكتور زغلول بدلا من أن يرد الجميل لوطن علمه و منحه الفرصة لنيل أعلى الدرجات - طبعا بمجهود الرجل و ذكاؤه وعمله - بدلا من رد الجميل لأمته وبدلا من أن يكون رسول علم كان من المفروض أن يكون أحد رجاله في وطن يأن تحت نير جهل يطحن أهله....بدلا من أن يحمل شمعة تنير لمواطنيه....أختار الرجل أن يحمل المبخرة و ينضم ألى طابور الدجالين و الأفاقين وأنطلق يكرس الخرافة و يضع لبنة جديدة في جدار التخلف ليظل أهلة وراءه بعيدين مبعدين عن العلم والحضارة....لماذا؟... لاأزعم أنني أعلم حقيقة....هل هي شهرة يطلبها أم مال أتاه ليفعل ما يفعل أم شىء أخر....و العقل المستعان.
تحياتي
مسلم سابق

غير معرف يقول...

تعليق بسيط ليه اذا انتم علماء وفاهمين الحقائق العلمية تستخدمون السب والشتم كان بودي انكم تستخمون الجهد فالبحث العلمي وكلمة دحي بالقرآن يعني تكوير من كرة مع ان في ذاك الزمن ما كان احد يعرف ان الأرض كروية مو معجزة هذي والكون كيف تكون هل عبثية العبثية لها شروط ان تكون في أشياء تتفاعل مع بعظها بشكل غير منظم وتصير عبثية وقتها فاذا الكون كان عبث فانفترض ذالك كيف صار العبثية شي مثالي وانخلق التوازن الكوني الي سمح بظهور الحياة حتا لو صدفة

غير معرف يقول...

ثاني شي في نظرية تقول كلما تعقد الشيء وحله صار صعب او مستحيل كل ما كان حله هو ابس الحلول ومع كل هالتقم العلمي الباهر لم يستع العلم معرة مصدر النفجار الأعظم الكوني

غير معرف يقول...

بينما ابسط حل هو امر الله كن فيكون النفجار الكوني الاعظم هو امر الله ان اراد شيء ان يقول له كن فيكون والمعجزة من بين الانفجارات والعبثية الي هي المجرات وتصادمها وتكون النجوم والكواكب ومع كذا ولدت من العبثية نظام متوازن سمح بظهور الحياة علا كوكب الأرض وصر في ناس مؤمنة وملحدة وصارت تستكشف المجرات والأكوان واذا قلتولي من خلق الله فبجاوبكم بنظرية بسيطة الرقم واحد يعني وجود شيء وكميته عدد واحد مافي غيره والعدد يتكرر الا عشرة ويصير قدامه صفر واحد وجنبه صفر الواحد الا المليون والبليون والعدد الانهاءي راح يكون واحد وجنبه أصفار والصفر بدون الواحد ما له قيمه ١'٢'٣'٤'٥'٦'٧'٨'٩'١٠ الواحد ينجمع الا رقم ٩ وبعدين يصير صفر وجنبه عدد واحد مهما انجمع وجنبه أصفار مدري يمكن صدفة الواحد الأحد اروكم ناقشوني بدون سب وتعصب

غير معرف يقول...

انشتاين يؤمن باله لا يلعب النرد حسب ما يقول ولا يوجد مصدر يثبت انه ملحد .....وهو حسب ما نقل لا يؤمن باله ابراهيمي

غير معرف يقول...

سبحان الله العظيم و نبيّه الكريم ..، أبسط نقطة هي أنه يعني حتى في صفحتكم و دحض الله حججكم الواهية ! أنت تحاول أن نباهتك و عقلك الانشتايني هو الذي اجتباك عن ملايين المسلمين و حتى علماء و مفكريين مسيحيين و بوذيين و يهودا كانوا و مسلمين أصبحوا ؟؟ اذا كانت هذه هي سيكولوجيتك فهنيئا لك ريادة العالم في النرجسية و البلاهة و الذي يؤكد لي مستوى نباهتك أنك مقتنع تماما أن بداية العالم كان بانفجار و متعصب لرأيك نفس تعصب أسلافك الذين قالو أن الأرض سطحية الشكل ..، محدودية عقولكم لا حدود لها يا عبيد شهواتكم .