الجمعة، 8 فبراير، 2013

الجد ماقبل القرد

::
إحدى الحالات الطريفة التي أتعمد اثارتها كلما سنحت لي الفرصة، هي عرض صورة أحد أسلافنا القدماء (من هـنـا) على من يرفض قبول حقيقة تطورنا، لأراقب تعابير وجهه واستمع إلى نكات احتجاجاته. ردة الفعل في العادة، حتى لو كانت بالحنق الجاد وعبس الوجه، أجدها مسلية للغاية، لأن الناظر للصورة باشمئزاز، لايدرك أن هذا الحيوان الذي يحقره ويذمه هو سلفه الحقيقي، وليست تلك الشخصية الآدمية الملفقة.

وطبعاً الصور الموجودة في البوست المذكور هي صور لإسلافنا القردية، التي هي على الأقل قريبة بالشكل والهيئة منا. ولكن مارأيكم في الرجوع بضعة مليون سنة أخرى إلى الوراء لنرى صورة أحد الأسلاف الأبعد؟

لنذهب إلى السلف المشترك الأقدم، الذي انحدر منه الحوت والزرافة والأسد والخفاش والفيل والفأر والفقمة والحمار والمعزة وجميع الحيوانات الثديية المشيمية الأخرى ... من ضمنها الإنسان طبعاً.

إليكم صورة جدنا العظيم الذي عاش قبل 60 مليون سنة.

 
 

المصدر

* * * * * * * * * *
 

هناك 5 تعليقات:

blue kral يقول...

أعتقد أنه سيعجبك(م) هذا الحديث في هذا المقطع: Atheism 2.0

http://www.youtube.com/watch?v=2Oe6HUgrRlQ

م - د مدى الحياة يقول...

فعلآ يابصيص العقلاني لقد اصبت كبد الحقيقة بكشف تلك الحقيقة العلمية الرائعة والتي لن تكون الاولى ولا الأخيرة وبتعرية
المتدينين خاصة من (ورقةالتوت) والمكذبين لمعظم الحقائق العلمية والمتمسكين بدل من ذلك بكل الخرافات والأوهام البالية من
مخلفات الماضي والتي لم تعد البشرية اليوم بحاجة اليها والتي لن تزيده إلا تخلفآ ورجعية وغباء وعدم احترامه لعقله الذي هو نتاج
تطور منذ ملايين السنين منذ عصر الثديات الاولى في اواخر العصر البرمي وبداية العصر الترياسي عندما ظهر اول
وأقدم جد لكافة الثديات الشبيهة بالزواحف ، بالطبع لهذه الثديات اسلاف اقدم ماقبل الثديات وماقبل الزواحف وما قبل البرمائيات
وماقبل السمكة من فصية الزعانف (الرئوية) وقد تكلم عنها البصيص في البوست السابق ( من صور العائلة ، وهاكذا مشت جدتنا )
ورجوعآ حتى اول اشكال الحياة الشبيهة بالبكتيريا منذ 3.5 بليون سنة تقريبآ ، ونعود الى الاسلاف الاحدث نسبيآ للبشر ولكافة الثديات
المنقرضة والحالية والتي يتنكر ويتبرأ منها المتدينون اليوم ! والتي كانت سببآ في وجودهم هي ومن تلاها حتى الجد الاخير المشترك
لكل من الشمبانزي والانسان والتي لولاها لما وجد الانسان اليوم وايضآ كل تلك الاسلاف المذكورة ( الثديات ) حملت وولدت ورضعت وحمت اجدادنا من الخطر
والآن جزاء الاحسان , النكران والجحود والاحتقار عندما تذكره بالحقيقة والتي هي " مرة بالنسبة اليه ! والحقيقة التي يغضب ويشعر منها المؤمن المخدوع بالدونية عندما تذكره بالحقيقة وبأصله سواء كان جده الكبير الاقدم الآكل للحشرات والشبيه بحيوان ( الابوسوم ) اليوم او الفئران ونزولآ حتى الجد الاخير للشمبانزي والبشر ، واستبدالهم بالأوهام والاساطير الدينية ! من آدم وحواء وكيف تكاثروا
عن طريق التزاوج بين الأخوة ياحرام ! والغير معقول التنوع الجيني بين البشر الآن بسبب تلك العملية من نوع واحد فقط بين الزوجين !
حقآ من قال " الدين افيون الشعوب وشكرآ .

ali z يقول...

رائع

وكذلك ما يسمى العقل الزاحف الموجود في ادمغه البشر المتطوره عن بقية الفصائل
يدل دلاله كبير على نظرية التطور بيلوجياً

غير معرف يقول...

أشكرك أخي بصيص على تدوينة تكسر غرور الإنسان ..
كما أحب أن أنوه على وجد نفس الفيديو في تعليق أخينا blue kral من موقع تيد الأصلي ويحتوي عدد من الترجمات Subtitles منها العربية بالتأكيد :
http://www.ted.com/talks/alain_de_botton_atheism_2_0.html

غير معرف يقول...

والنعم فيه

والله لو انه حي اسلم على راسه