الجمعة، 15 مارس، 2013

رحمة الإله ورحمة الإنسان

::
 
 
مقولة منسوبة للكاتبة الأمريكية المعاصرة آني ديلارد، أثارت اعجابي واستحقت بوست منفرد لها لما تحتويه من حقيقة صارخة يغمض المؤمنون أعينهم ويسدون أذانهم عنها. مضمونها واضح، بس فكروا فيها شوية:
 
We have not yet encountered any god who is as merciful as a man who flicks a beetle over on its feet

لم نصادف أي إله إلى الآن يملك رحمة إنسان يقلب خنفساء على رجليها [ أي لو كانت مقلوبة على ظهرها لاتستطيع تعديل نفسها، فيعدلها ذلك الإنسان رحمة بها]


من موقع جيري كوين
* * * * * * * * * *
 

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

https://www.youtube.com/watch?v=P__8WTF3fA4&feature=youtube_gdata_player


قد يكون امل لطفل ان هناك صديق خيالي لديه قدره خارقة على مساعدته على شيئ قدره له .
لكنها في الحقيقه خيبه امل...
الطفله مصابه بالسرطان وقد توفيت ....


شكراً بصيص .



غير معرف يقول...

اسف كانت مصابه بمرض العضال
لتوضيح فقط

غير معرف يقول...

شاهد هذه أيضا يا بصيص، فتاة ماتت بالرعب وحدها قبل 500 عام والسماء فارغة.

http://alresalah.ps/ar/index.php?act=post&id=64274

-----------
لوجيكال

م - د مدى الحياة يقول...

يقول المؤمنون بشأن إلاههم الوهمي..
انه ذو قدرة مطلقة وايضآ إلاه قادر على كل شئ وارحم الراحمين ورحمته وسعت كل شئ وارحم من الأم تجاه طفلها ! ومع هذا فهو لايحرك ساكنآ ابدا وذو سلبية مطلقة ! وهو إلاه لايبالي بأي شئ تجاه خلقه ومع ذلك يلتمس له المؤمنون اعذارآ كثيرة لاتنتهي وغير مقبولة ومقنعة على الرغم من الشواهد الكثيرة على تخليه عن خلقه وهم في اشد حاجة اليه حتى قضوا حتفهم ولم يمد لهم اي عون على الاطلاق ! وحتى لو صادف ان اتى اي شخص ورأي اي حيوان او حشرة او طائر في مأزق وساعده وانقذ حياته فأنهم ينسبون كل هذا الى إلاههم الوهمي ! ويقولون بكل بساطة.. انها حكمة إلاهية ! الرب هو وحده من اراد ذلك ! وهو السبب الذي سخر هذا الشخص لينقذ حياة هذا الكائن المسكين من الهلاك رحمة به ! ودليل على وجوده وعبرة لمن لايعتبر والخ ! .