الأحد، 27 يوليو، 2014

علم الفلك بالقرآن على لسان صالح الفوزان

::
القرآن الكريم ينضح ويفيض بالعلوم الطبيعية، وأقر وأعترف بهذه الحقيقة بكل جدية، ولكن القليل النادر من علماء الدين المعاصرين يقدمون لنا هذه العلوم بقراءة صادقة لما هو مقصود وواضح في النص بدون أي لوي أو تحريف للمعنى، وأحد هؤلاء العلماء الصادقين النادرين هو الشيخ السعودي صالح الفوزان. وهذا هو هنا في هذا الفيديوكليب يجيب على سؤال حول علم الفلك بالقراءة الصحيحة الصادقة لما جاء في النص بدون لوي أو تحريف له كما يفعل في العادة عامة الملفقين من علماء الدين.




وهذا فيديوكليب آخر للشيخ محمد ابن عثيمين يؤكد بصدق وأمانة هذه الحقيقة الفلكية الواردة في القرآن رغم أنه يعترف بصراحة مذهلة بأنه لن يتهاون هو الآخر في تؤيل ولوي المعنى فيما لو اتضح له فيما بعد أن قرائته تنافي ماتبينه العلوم التقليدية الحديثة.



يسندهما في قرائتهما الصحيحة مفتي السعودية بشخصه المبجل الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ. ومن أنكر بعد ذلك هذه المعلومات الربانية من المسلمين، فليتبوء له مقعداً في النار مع الضالين.




* * * * * * * * * *

هناك تعليق واحد:

م - د مدى الحياة يقول...

انما هم كالأنعام بل هم اضل سبيلآ ! وهذا واضح جدآ مما يهذون به ، ومنهم صالح الفوزان وغيره الكثيرون الذي لم يتمكن كل القرآن من اصلاح عقلهم وحالهم الرث المزري ! ، وهم لم يفوزوا بأي جائزة نوبل او أي حظ من علوم الدنيا ولا جنة او نار الآخرة ! ، ومعه محمد بن عثيمين وهو الآخر رايحه عليه عندما اطلق رصاصة الجهل على كل العلماء المعاصرون الذين افنوا حياتهم وما يزالوا ويأتوا كل هؤلاء ليهدموا كل هذا الصرح العلمي الشامخ لعلماء الغرب ويهدموه بكل جهالة وبساطة بلسانهم العفن دون ادنى علم ومعرفة بسبب الطاعة العمياء للقرآن والعقيدة الغابرة والتي لم تصنع منهم سوى كائنات هم كالأنعام وبل اضل سبيلآ وهو الوصف قد انقلب ضدهم بدل الكفار عندما نعتهم به صلعم ! ، وهاهو احد القلائل من اشباه الأنعام صالح الفوزان ! قد جاء ليصحح للمغيبون العقل والمسلوبين الأردة تلك المعلومة الخطيرة ! وليزيدهم على ماهم عليه من دمار العقل !!!! وبأن كل ماتوصل اليه العلماء الفلكيين الغربيين الأفذاذ من ان الأرض تدور حول الشمس هو كذب !!!! وقد جائه النبأ اليقين والخطير بأن الشمس هي من تدور حول الأرض !!!!! ، وهو كالأهبل يقول بكل اعتراض وبصيغة احتجاج على العلماء الغربيين ! وبأنهم يقولون بأن الأرض تدور حول الشمس وهذا خطأ عظيم !!!! ، وقد فهم هو الخطأ بأن الشمس هي ثابتة لاتتحرك في مكانها وليست ثابتة بالنسبة للأرض .. فصح النوم ! ، ونحن نعلم جيدآ بأن الأرض تدور حول الشمس وهي الأخرى تدور حول مركز المجرة ( درب التبانة ) وفي الحقيقة ليس هناك شيء ثابت في الكون ابدآ ! ، وهي من احدى مغالطاتهم دائمآ عندما يريدون ان يكذبوا العلماء الحقيقين لحساب القرآن البالي العتيق ! ، وقد استشهد من صحة قرآنه ودينه بأن خاطب النبي ابراهيم ذلك الفاسق (نمرود) ! بأن اتاه متحديآ وبكل ثقة !! بأن الله يأتي بالشمس من المشرق ! فأتي بها من المغرب !!! ، طبعآ لا ابراهيم ولا نمرود يعلمان حقيقة شروق الشمس او غروبها وليس هناك رب ليحركها كما يعتقد ابراهيم ذلك ! وهم لهم معظم العذر في ذلك بسبب عدم وصول الأنسان في عصرهم الى أي تكنولوجيا او غزو الفضاء يمكنهم من معرفة حقيقة العالم الذي هم به ! ، واما الشيخ محمد بن عثيمين فهو الآخر درويش من الدراويش ! الذي لم يأتيه اليقين بعد !!!!!! واليقين من حوله وهو في سبات عميق ! ، وهو يقول بأن الشمس هي التي تجري حول الأرض بدل من يقول بأنها تجري حول مركز مجرة درب التبانة ، وبأن الله هو اعلم بخلقه من غيره !!!! ، اذا كان هذا هو كلام الله الذي يعتقد بأن الشمس هي كرة صغيرة في الحجم ! وتدور حول الأرض الذي يضنها مسطحة ربما مثل الصحن او رغيف الخبز ! وفوق هذا كله بأن النجوم هي الأخرى بحجم الحصى الصغيرة او (التيل) وتدور حول الأرض وليست شموسآ !!!!!!!! ، إذآ فلا عجب من حالهم وما وصلوا اليه من هشاشة العقول وبؤس وتخلف ساحق على كل مستوى ! .