الثلاثاء، 30 مارس، 2010

وبدأت الرحلة

::
تبدأ اليوم،  حوالي الساعة الواحدة ظهراً (بتوقيت جينيف)،  رحلة الإستكشاف التي ينتظرها العالم حين يباشر العلماء والمهندسون في المصادم الهدروني الكبير بإطلاق حزم من الإشعاعات البروتونية لترتطم ببعضها بقوة لم يسبق تحقيقها تجريبياً من قبل. والطاقة المستخدمة اليوم والتي سوف تصل إلى 7 تريليون فولت اليكتروني سوف تستهل سلسلة من التجارب المكثفة التي سوف يقام بها في المصادم خلال السنتين القادمتين يأمل العلماء من خلالها الحصول على معلومات جديدة عن طبيعة الكون وكيفية ظهوره. 


ومن جملة الإستكشافات المتوقعة،  ظهور الجسيمات التي تسمى بـ بوزون الهيغز وهي جسيمات ضخمة نسبياً،  إذ يبلغ حجمها 200 مرة حجم البروتون،  وهي تمثل أحد أهم تركيبات الكون حيث تشير النظريات إلى وجودها وإلى أنها هي التي تسبب أو تعطي الأجسام الأخرى كتلتها.  وقد أخفقت محاولات كثيرة سابقة من رصدها ولكن يأمل العلماء هذه المرة،  من خلال تحطيم المادة بطاقة عالية،  من العثور عليها في شظايا إحدى هذه التصادمات.

ليست هناك تعليقات: