الجمعة، 10 ديسمبر، 2010

إستراحة الويك أند - جبال من الألماس

::

في الصورة أعلاه، خاتم يحتوي على قطعة صغيرة من الألماس الوردي (الزهري) النادر لايتعدى وزنها 25 قيراط، بيعت قبل بضعة أيام في مزاد في جينيفا بسعر .... مستعدين للصدمة؟

خمسة وأربعين مليون وستمئة ألف دولار!

هذا السعر بلغ ضعف السعر الذي كان يتوقع سماسرة المجوهرات تحقيقه في ذلك المزاد، والسبب ليس ندرة هذا اللون في الألماس فحسب، بل درجة صفائه أيضاً. عاملان من الصعب تواجدهما في الألماس في آن واحد. ولكن الألماس الطبيعي على أي حال يباع بأسعار فاحشة تتصاعد بدرجات تتجاوز الزيادة في حجمه مهما كان لونه، والسبب الرئيسي كما يعرف الجميع هو ندرته وصعوبة تشكله في قشرة الكرة الأرضية، إذ يحتاج إلى ملايين السنين من الضغوط الجيولوجية حتى يتكون، والملاحظة الأخيرة تثير تساؤل من له إهتمام بنشأة الكواكب والعوامل الطبيعية التي تساهم في تكوينها، وهو:

هل يوجد في مكان ما في الكون كواكب أخرى تتعرض إلى نفس العوامل الجيولوجية التي تكوّن الألماس ولكن بشكل أشد مما يحدث على الكرة الأرضية وبالتالي تتواجد فيها هذه الأحجار البراقة المرغوبة بكميات تفوق بكثير مما هو متواجد هنا على أرضنا؟

حجم الكون الهائل وتعدد أجسامه يرفع إحتمال وجود مثل هذه الكواكب إلى درجة التأكيد، وقد ثبت هذا الإحتمال بعد أن أكتشفت مجموعة من علماء الفلك البريطانيون مؤخراً ولأول مرة كوكب يتركز فيه عنصر الكربون بكميات هائلة، وحيث أننا نعرف أن الألماس ماهو إلاّ أحد أشكال الكربون الذي تعرض للضغوط الجيولوجية حتى تحول إلى تكوينته الكريستالية الصلبة الشفافة، فهل يعني هذا الإكتشاف أن كميات الألماس تتوافر بشكل أكبر في هذا الكوكب؟

نعم .... في الواقع أن الألماس يتواجد في ذلك الكوكب بصورة خيالية، وهذا إقتباس لأحد العلماء المكتشفين لهذا الكوكب يصف فيه كميات الألماس الموجودة هناك:

"قد ترون هناك سهول وجبال مكونة من الألماس"

جبال من الألماس؟ هل ضاعت ملايين لورنس على حصوة إذاً (لورنس غراف الملياردير الذي اشترى الألماسة الوردية بذاك السعر) بينما تتواجد جبال منها في مكان آخر؟ لا، في الحقيقة لم تضيع، لأن هناك مشكلة عويصة بعض الشيئ يجب ذكرها قبل أن يهرع أحد لبناء، أو شراء، أو تأجير مركبة فضائية، ويحمل مجرافه وفأسه ومتاعه ليشد الرحال إلى هذا الكوكب، وهي أن جهة السفر المنشودة تبعد عنه بألف ومئتي سنة ضوئية، مما يتحتم على المسافر الطموح أن ينطلق بسرعة الضوء وينتظر في كبسولته 1200 سنة حتى يصل إلى ذلك الكوكب، ويرجع بنفس السرعة ونفس المدة إلى الأرض.

مما يعني أن المسافر سوف يحتاج إلى أن يعيش 2400 سنة على الأقل حتى يتسنى له قطع المسافة إلى ذلك الكوكب، إذا إستطاع أن يسافر بسرعة الضوء. ومن يملك القدرة على أن يحيا كل هذه المدة فلن يحتاج إلى جبال الألماس على أي حال لأنه يملك ماهو أثمن منها ....

بالإضافة إلى أن توافر بعض الصخور الألماسية، وليس بالضرورة جبال منها، كافي لأن يمحي ندرتها لتنهار قيمتها. إنما من مفارقات الكون وغرائبه المدهشة، أنه بينما تُقيّم حصوات صغيرة من هذه الأحجار بهذه الأسعار الخيالية هنا على الأرض لندرتها، تتوافر في نفس الوقت في أماكن أخرى في هذا الكون الهائل العجيب على هيئة جبال وسهول ووديان ... 

بل يتألف الكوكب كله منها، ويومض متألقاً بعيداً عنا 
كجوهرة ألماسية كونية مرصوصة على خاتم مداره
ينعكس بريقها الخلاب ليبهر أطياف الظلام بجواره.

كوكب  Wasp 12b  الألماسي وهو يدور حول شمسه


وهنا خبر إكتشاف هذا الكوكب
ماهو أغلى أنواع الألماس؟ ماهي أكير ماسة؟ ماهي أكير ألماسة؟ ماهو ثمن أغلى الألماس؟ ماهو ثمن أغلى ألماسة؟ أين يوجد الألماس؟ كيف يقطع الألماس؟ من أين يستخلص الألماس؟ ماهو أفضل أنواع الألماس؟ هل يوجد ألماس أسود؟ ماهي أكير شركة ألماس؟ أين توجد مناجم الألماس؟ كيف يتكون الألماس؟ هل الألماس أصلب المواد؟

هناك 8 تعليقات:

crazy in freedom يقول...

هههههههههه

وبأنتظار ان يتم اكتشاف كواكب بها انهار من عسل مصفى ولبن لم يتغير طعمه^^

وكوكب اخر بيوت العاديين من سكانه لبنه من فضه ولبنه من ذهب^^

موضوع شيق وجميل


تحيه

Um il sa3af wil leef يقول...

يمدي
:)) في وقت 2400 سنه

:))
عطلة نهاية أسبوع سعيده

Godless Saudi يقول...

رائع بالعفل ما يمكن استكشافه في هذه المجرة عنصر الكربون هو 5 اكثر عنصر موجود في الكون وهو ايضا نفس العنصر الذي تتشكل منه جميع اشكال الحياة على الارض. وهذا يدل على ان الحياة شائعة جدا في الكون ولكن نادرة وبعيدة بالنسبة لمنظورنا الذي لا يزال بسيط وبطئ. قبل فترة بسيطة أيضا وجد العلماء كوكب شبيه تماما بكوكب الأرض ونسبة وجود حياه عليه هي 100 بالمئة ! ويبعد 20 سنة ضوئية ! اي لو كنا نسافر بسرعة الضوء لوصلنا بعد 20 عام.

http://news.discovery.com/space/earth-like-planet-life.html

نمووول يقول...

صباح الخير
بس بجذي بيطيح سعر الالماس مثل ما صار مع اللؤلؤ :)

شكراً

Basees يقول...

عزيزتي crazy in freedom ،،

أعتقد أن السلطة العليا لن تسمح بمثل هذه الإكتشافات التي من الممكن أن تكشف أسرار غيبية محفوظة لنخبة خاصة من البشر، والذين بدورهم لن يهتموا بأنهار عسل وحليب بعدما تعودوا على إقتنائها في علب من السوبر ماركت، ولن يكترثوا أيضاً بالفضة والذهب إذا إنحطت منزلتها إلى مستوى الإسمنت.

أسعدني استحسانك للبوست ياعزيزتي ..
ولك تحياتي

Basees يقول...

عزيزتي أم السعف ،،

وحتى لو يمدي، لاأعتقد أن هناك أحد له خلق الألماس بعد تعب 2400 سنة من السفر.

أتمنى لك عطلة أسعد ياعزيزتي ..
ولك تحياتي

Basees يقول...

عزيزي Godless ،،

لاتزال الإستكشافات العلمية تبهرنا بما يحتويه الكون وتكشف لنا حقيقة الوجود والتي هي أبعد ماتكون عن عالم الخرافات التي لايزال يكبل عقول الكثير من البشر.

لقد قرأت عن اكتشاف كوكب Gliese 581g المشابه للأرض، والحقيقة أن مثل هذه الإستكشاف الباهر كان ضمن توقعات قد تحققت، ومسألة العثور على حياة في مكان آخر قد يكون مسألة وقت فقط وقد يحدث ضمن مجموعتنا الشمسية أيضاً حيث أن هناك احتمال بوجود حياة قد تكون معقدة على يوربا أحد أقمار كوكب جوبيتر لاحتوائه على محيط مائي ونسبة كبيرة من الأوكسجين.

http://www.dailygalaxy.com/my_weblog/2010/01/the-solar-systems-best-bet-for-life-jupiters-europa-video.html

لك تحياتي

Basees يقول...

عزيزي نمووول ،،

وصباحك/مسائك أسعد. كما يقول المثل: ماطار طير وارتفع إلاّ كما طار وقع. يعني حصمة صغيرة تسوى 45 مليون؟ خله يطيح، قلعته.

لك تحياتي