الخميس، 16 ديسمبر 2010

إنتشار الإلحاد، يبدو أنه يزداد

::

عندما وضعت الإستفساء الذي ترونه في أعلى الهامش على يمين الصفحة، لم أتوقع إطلاقاً أن يكون عدد الملحدين واللاأدريين من مجمل القراء الذين سجلوا آرائهم في الإستفساء بهذه النسبة الكبيرة!

بالرغم من أني لاأزعم بتاتاً أن العينة الصغيرة في هذا الإستفتاء، أو حتى المدونة نفسها، تعطي صورة حقيقية لنسبة هذه الشريحة في المجتمعات العربية الإسلامية، إلاّ أن ضئالة الفرق بين عدد الملحدين واللاأدريين من جهة وعدد المتدينين الذين استجابوا لهذا الإستفتاء من جهة أخرى قد فاجأني. وأشعر أنه إذا استمرت النسبة حول هذا المعدل فسوف تكون على الأقل مؤشر تقريبي لحجم هذه الفئة الخافية في المجتمعات الإسلامية والذي قد يكون أضخم بكثير مما يبدو على الظاهر.

أغلب قراء هذه المدونة هم من دول شبه الجزيرة العربية، وبالخصوص الكويت والسعودية، وهناك نسبة كبيرة منهم أيضاً من مصر ومن دول شمال أفريقيا، وهذه كلها دول إسلامية تصل نسبة المنتسبين فيها إلى الدين الإسلامي والأديان الأخرى إلى أكثر من 95% إذا إعتبرنا تركيا العلمانية التي تحظى بنفس النسبة كمقياس (لأنها تمثل المجتمع الإسلامي الوحيد الموجود في هذا الجدول). ومنذ أن وضعت هذا الإستفتاء قبل بضعة أسابيع، فقد مر على هذه المدونة عدة آلاف من القراء يمثلون مزيج من التوجهات تغلب عليها الإنتمائات العقائدية بشتى صورها، فكون نسبة الملحدين واللاأدريين الذين استجابوا لهذا الإستفتاء منهم بهذا الحجم الهائل، وإن كانت العينة صغيرة، لابد أن ذلك يشير إلى تيارات إلحادية ولاأدرية كبيرة كامنة تحت سطح التدين الظاهر ... لاتُرى، إنما تعكس حقيقة واقع تلك المجتمعات الإسلامية المتحفظة.

وسوف أتطلع بترقب وشوق بالغ لنتائج هذا الإستفساء التي سوف تقترب من المعدل الحقيقي مع مرور الوقت وزيادة حجم العينة. وأي انحياز لجهة أو أخرى فيه سوف يتصحح تلقائياً مع الوقت.
كم عدد الملحدين في العالم؟ كم عدد الملحدين في السعودية؟ كم عدد الملحدين في الكويت؟ كم عدد الملحدين في مصر؟ كم عدد الملحدين العرب؟ كم عدد المسلمين الذين ألحدوا؟ ماهو الإلحاد؟ ماهو تعريف الإلحاد؟ مامعنى الإلحاد؟ من هو الملحد؟ هل يوجد ملحدين في السعودية؟ هل يوجد ملحدين في الكويت؟ هل يوجد ملحدين في مصر؟ لماذا يلحد الإنسان؟ ماهو عقاب الملحد؟ كيف يعيش الملحد؟ هل الإلحاد في إزدياد. هل نسبة الإلحاد في ازدياد؟ هل يزداد الإلحاد؟ هل تزداد نسبة الإلحاد؟

هناك 28 تعليقًا:

ma6goog يقول...

و سيزداد أكثر و أكثر

(( أبوغرايم )) يقول...

كلما إزدادت الدعوذه بالظهور إعلاميا ومجتمعيا كلما شعرت بقرب إنتهاء الفكر الديني وهم يعلمون جيدا بإنحسار التدين تدريجيا بين الأجيال الحاليه لذلك يحاولون زيادة الجرعه الدينيه من خلال وسائل الاتصال المختلفه مع الناس

كما أن للعلم دور كبير وفعال في زيادة الموجه الالحاديه واللادينيه أيضا

تحياتي السوسنيه لـ إلك

(:

Godless Saudi يقول...

الملحدين يحتاجون من يلم شملهم في العالم الإسلامي. للمسلمين المسجد وللمسيحين الكنيسة لكي يظهرو بأعداد ويسهل عمل استفتائات او احصائيات. لكن الملحدين هم فقط أفراد ليس بينهم أي اتصال. النموذج الأمريكي افضل مثال على هذا ففي الولايات المتحدة قرابة 50 مليون لا يديني ولم يظهر لهم أصوات إلا حين تم جمعهم تحد منظمات علمانية وعلمية.

أنا ارى ان يكون محل اجتماع الملحدين في العالم الاسلامي هو المكتبة ما رأيك؟

Jako يقول...

من واقع تجربة شخصية


اكتشفت مؤخرا أن 2 من أصدقائي تركوا الإسلام بالصدفة ، الأول ألحد والثاني يرى ضرورة للأديان لكن لم يحدد بعد الدين الذي يراه مناسب له


الغريب أني أتواجد معهم مرتين على الأقل أسبوعيا منذ سنوات ومع هذا لم أدرك الأمر ولم يدركوا هم أمر بعضهم!!! وذلك يعود بشكل كبير على قدرة التظاهر بالتدين لديهم.

غير معرف يقول...

لا يبى لا تخلون المكتبات مكان تجمعاتكم سوو لكم جمعية مثل جمعية المهندسين لوول سموها جمعية الملحدين ذ.م.م

Basees يقول...

عزيزي مطقوق ،،

بلا أدنى شك ...

لك تحياتي

Basees يقول...

عزيزي أبوغرايم ،،

الرأي الذي طرحته بخصوص محاولة تكثيف الجهود الدعوية لهدف إيقاف إنحسار المد الديني، يشاركك فيه الكثير من المفكرين في الغرب. لأن هذا الإنحسار ليس محصوراً في المجتمعات الإسلامية فقط إنما ملاحظ حتى في في المسيحية. وابتعاد الأجيال الجديدة بالذات عن التدين بشتى ظوائفه تدعمه الكثير من الدراسات الإستفتائية.

لك تحياتي

Basees يقول...

عزيزي Godless ،،

لاأرى أي مانع من تأسيس منظمات علمانية وعلمية تعمل ضمن قوانين وأحكام الدول التي تؤسس فيها. وطالما يوضع بعين الإعتبار درجة ليونة أو تشدد المناخ الديني السائد تفادياً للضرر، فأعتقد أن هذه خطوة إيجابية لاشك أنها ستساهم في نشر الوعي العلمي والحضاري وتهيئة ذلك المجتمع لتقبل الرأي الآخر والتعايش معه.

فكرة جميلة ...

لك تحياتي

Basees يقول...

عزيزي Jako ،،

المثال الذي تفضلت به يعكس واقع مؤسف تعاني منه شريحة كبيرة تتزايد في الحجم مع انتشار الوعي والثقافة والإنفتاح الحضاري. أليس من المحزن أن يُخفي الإنسان أفكاره وقناعاته خوفاً من العداوة والإقصاء لالسبب سوى أنها لانمتثل إلى التراث السائد؟

ولكن هذا الموقف الإضطهادي للأفكار المغايرة لايمكن أن يدوم، لأن الظواهر تشير إلى بدأ إنحساره.

ولك تحياتي

Basees يقول...

عزيزي/عزيزتي غير معرف/ة ،،

حيث لايستطيع أحد التنبأ بالمستقبل، وحيث أن هناك الكثير من دور العبادة قد تم تحويلها لخدمة أغراض أخرى، فقد يتحقق إقتراحك يوماً ما بإنشاء جمعية للملحدين يكون مقرهم ليس المكتبة بل المسجد ... بعد تحويله طبعاً.

ولك تحياتي

BenBaz يقول...

دول كتيييييييييييييييييييييييييييييير
اسالني انا

Basees يقول...

عزيزي بن باز ،،

لقد كفيتنا السؤال، فهم كثييييييير كما أكدت.

لك تحياتي

غير معرف يقول...

انا ملحد مصري ناضشط سياسي باحث فلسفي ومؤلف موسيقي اوركسترالي ورسام....وفخور لانني انتمي لصناع الحياه....احصائيات المجلس العلمي الامريكي وويكيبديا يمكنك متابعتهم ستجد ان98% ملحدين...الغبي هو الذي يعتقد انه يفوق اينشتاين ونيوتن وبيل غيتس ذكائا فكلهم ملحدين بل مئات وانا مستعجل لو فاضي كنت صدمتمك لان بدونهم العالم ميوساش كفايه اديسون بس...وما اردك ما ايسون ضفره بصلعم وحاشيته والنصابين دول كلهم

بصيص يقول...

عزيزي غير معرف ،،

أهلاً وسهلاً بك في المدونة. أدرك ياصديقي الكريم نسبة الإلحاد في العالم، ومدى إنتشارها في الطبقة المثقفة، وقد نشرت بهذه الحقائق عدة مقالات سابقة في المدونة.

تشرفنا بزيارتك وأأمل أن تشاركنا في حواراتنا هنا.

لك خالص تحياتي

blogger يقول...

انا حديثا تحول من الاسلام لانو اشوفها كذبه قديم جاء العلم وقهره ... لانك انا استغرب من الناس اللي اللحين يمنون بها انا كنت واحده منهم قبل اسبوع الا ان شوفت فيديو في اليوتيب عنوانها المراه في الاسلام تستطيع ان تحمل اكثر من اربع سنوات ؟؟ اربع سنوات حمل هذا ما عمرها صارت وبعد كذا بداءت ادور على الاخطاء في القران صارح انصدمت من اللي لقيتها الارض مسطحه !! وغيرها كثير والمصبيه يوم جيت اناقش الموضوع مع قريبتي وهي مش متدين بس مؤمنه ايمان اعمى بالقران ..قالت لي اذا القران قال كذا معناتوا كذا وان القران ادرى من العالم ... صار صدمتي فيها كانت اكبر لانها طالبة طب وقريب راح تتخرج وتؤمن بهالخرافات !!

غير معرف يقول...

حسبي الله عليكم ونعم الوكيل الله يخسف بكل ملحد لا يبعد الله اللهم ارنا بهم عجائب قدرتك ياااارب آمين

بصيص يقول...

غير معرف/ة (التعليق 16) ،،

إدفن/ي راسك بالرمل كالنعامة، لكي لاترى الحقيقة، وادعو السماء أن تثبت الخرافة الزائلة بإذن العلم تعالى.

Hind يقول...

الملحدون يقرأون و يطالعون أكثر من المتدينين..قد يكون هذا سبب أخر.. لأنهم فضوليين متعطشين للحقيقة 

غير معرف يقول...

لمن قال أرنا بعم العجائب العجائب ضاهرة بكم أيها المتأسلمين.. ألا ترون ذلك يا أمة ضحكت من جهلها الامم 

غير معرف يقول...

نعم المكتبة هى تجمع الملحدين ,, هم أناس يرغبون في التنوير و العلم و شعارهم الانسانية و العقل 

غير معرف يقول...

قادني الفضول لهذه المدونة ، أشعر بالأسف لأن عدد الملحدين في تزايد بشكل مخيف ، اكتشفت بالصدفة أن ثلاثة شباب مثقفين جامعين تخرجوا بتقديرات عالية ملحدين و بقناعة لا تشوبها شائبة ، بل انهم يجعلونك تشك في معتقداتك بقوة حججهم ... الله يهدي الجميع .

غير معرف يقول...

عشم ابليس في الجنه ياقردوي

غير معرف يقول...

العدد الذي هو 700 قليل جداً .

على العموم هناك إنتشار للإلحاد بشكل ملحوظ , أعطيه نسبة 4 من 10 .

وهذا عائد إلى انتشار النقد للدين الإسلامي , والنشاط الإعلامي الإلحادي في فضاء النت , مع عدم وجود الكفاية في الرد من الإعلام الإسلامي .

وسينحسر وجود الإلحاد وبشكل كبير , وقت ما تكون هناك مناظرات علنية مع هؤلاء الملحدين الموجودين في النت , مناظرات تكون على الهواء مباشرة , وقتها سينتهي الإلحاد وبكل بساطة .
لإن الملحد في النت يستغل جهل المتابعين وحماسة الشباب وتطلعهم , فيغرقهم الملحد بعشرات من الأفكار المصادمة فيحس بضعف , ومن ثم ينجرف وهكذا , ولكن لما تكون المواجهة مع عالم محقق , سيذوب الإلحاد بكل سهولة, كما حصل مع البروفيسور عمرو شريف والأستاذ بسام بغدادي .

وتقبل تحياتي / ملحد سابق

غير معرف يقول...

لماذا يخاف المسلمون من حرية تعبير الملحد ؟ هل هو خوف بسبب ضعف حجج الدين ! إن كان دينك ذو حجة قوية فلا يجب أن تخاف ...
فقط نريد العيش بسلام ولنا الحق كمواطنين بحرية التعبير كما للمسلمين في الخارج حرية ممارسة طقوسهم والتعبير

كويتية ملحدة

inthewayofallah1 يقول...

ان رجال الدين في الوقت الحاظر او بالاحرى "بائعي الدين" هم من يزيد عدد الملحدين فازدياد الجهل والتطرف بين عوام المسلمين كان السبب الاساس في ازدياد هذه الظاهرة , الاسلام دين جميل ومتسامح ولكن هولاء الاوغاد شوهوا صورته ليحولوه الى اداة تفتك بالضعفاء وتمجد السلطان ,عدنان ابراهيم هو من بين علماء الاسلام الذين دائبوا على فضح بائعي الدين والرد على الملحدين فانصح الجميع بمتابعته.

Leon يقول...

دخلت بصدفة ورأيت ما افرح قلبي وعلي فكرة العد ليس قليل هناك الكثير بس كله خائف لكن انا جداً سعيدة وكل شي يبدأه من صفر

Leon يقول...

كم انا سعيد بان اري ناس بدأت توعي وعدد ليس قليل هناك الكثر لكن خائفون وكل شي يبدأ من صفر ومبروك لكل من خرج من ظلمة لنور

Leon يقول...

هناك موقع جميل ع فيس بوك اسمه من اجل فكر مستنير ادخلو عليه