الاثنين، 30 أبريل 2012

صواريخ لقنص الحمام

::


تصبحت خلال إفطاري اليوم على خبر حيرني في البداية، يفيد بأن وزارة الدفاع البريطانية قد نصبت صواريخ أرض جو على سطح مبنى قريب من الساحة الرئيسية لمسابقات الأولمبياد المنعقد خلال الأسابيع القادمة في لندن، وذلك لهدف حمايته من أي هجوم إرهابي جوي!

إرهابي جوي؟ كيف ومن أين وبأي آلية؟ لم يزودنا الخبر بتفاصيل أو شرح لأسباب هذه الخطوة القصوى، ولكن بعد تفكير عميق وطويل، استغرق فترة تناولي للكورن فليكس وبعض التوستات وكم جرعة من الشاي، خمّنت السبب.

طبعاً الإرهاب الذي يتخوف منه المسؤولين الإنجليز، لايمكن أن يكون إرهاب مسيحي أو هندوسي مثلاً، لأن البشرية لم تعاني من أي إرهاب كاسح صدر من أي هذه المذاهب، أو أي مذاهب أخرى غير الإسلام، على الأقل خلال العقود الأخيرة الماضية. فلو كان الضرر المتخوف منه صادر من إرهابيين مسيحيين مثلاً، لقلنا ربما هناك مبرر لاستعدادات دفاعية قصوى كهذه، كون المجتمع المسيحي متطور علمياً وتقنياً وقادر على إنتاج وسائل جوية لاستخدامات إرهابية، لو شائت فئة متطرفة منه بتنفيذ خطة جنونية كهذه.

إنما إرهابيين إسلاميين يقصفون لندن من الجو؟ هذا إحتمال غير مرجّح. فهؤلاء في منتهى التخلف، ولامجال لديهم الآن لاختطاف طائرة بعد أحداث البرجين في نيويورك، ولاتوجد لديهم أي قدرة علمية أو تكنلوجية على انتاج أو استخدام أي وسيلة جوية بالحجم أو القوة التي تستدعي تصدي قوات الدفاع الجوي البريطاني لها بهذا الشكل.

فحككت رأسي متحيراً أتسائل، ربما هناك تخوف من تحميل المتفجرات بواسطة الحمام أو الصقور المدربة على القصف. ولكن هذه الطائرات المنقارية لاتستعدي صواريخ للتصدي لها، فيكفيها أم صجمة قوية (بندقية هوائية) لإسقاطها. فلماذا استخدام الصواريخ ياترى؟

ولكن يبدو أن تناولي لذلك الكورنفليكس والتوست المغذي ألهمني بالإجابة الإحتمالية الوحيدة: 

الهدف من تعبئة الصواريخ ليس لصد الحمام الأرضي المعبأ بالمتفجرات، ولكن ربما للتصدي للحمام السماوي المعبأ باللعنات، الحمام المهجن المسمى بالملائكة، فيما لو قررت رئاسة الأركان السماوية إستجابة أدعية حلفائها من أهل الأرض لإنزال البلاء على لندن، وأرسلت تبعاً لذلك كتيبة ملائكية جوية للهجوم على الأولمبياد. لأن هذه المخلوقات المرقعة، بالرغم من إستخدامها لتقنية ريشية قديمة في مناوراتها الجوية، إلاّ أنها، حسب الروايات، بأحجام أكبر مما ينفع معها الأم صجمة، وربما تتطلب فعلاً صواريخ جو أرض.

إنما لاأظن أن أي من الملائكة سيتجرأ على مواجهة بطاريات صواريخ البشر المتقدمة اليوم، إذا لم تبارح أذهانها ذكرى العلقة الساخنة التي استلمتها على يد الكفار بسيوفهم البدائية في معركة أٌحد.

* * * * * * * * * *

هناك 4 تعليقات:

rawndy يقول...

الله العربي عرف منذ الخمسينات بمحركات الدفع النفاث الهائلة القدرة فقرر إزالة أجنحة الملايكة ووضع هذه المحركات بمؤخراتهم الملائكية ليواكبوا العصر ؛ خاصة وأنه سبهانه غضب جدا عندما قالوا له ن الأجنحة في الفراغ لا تتحرك حيث لا هواء ولا تفيد بشيء

غير معرف يقول...

I wanted to subscribe to rss feed coz i read a few articles here and actually liked them, but i don?t think your subscription works. or i?m performing something wrong?

بصيص العقلاني يقول...

Thank you for letting me know, I'll look into rss feed to see if the fault is here

بصيص العقلاني يقول...

RSS feed has now been included in the bottom of the margin at the right hand side of the page