الأربعاء، 2 مايو، 2012

من دوافع الإيمان، التقصير في التفكير

::


سوف يكره المتدينون ويعشق الملحدون محور طرح هذا البوست، ربما أكثر من أي بوست آخر كتبته في المدونة.

من الواضح والجلي لغير المؤمن، أن من يؤمن بوجود كيان ماورائي خارق، صمم الكون بكل مايحتويه من عناصر نووية وقوانين رياضية في غاية الدقة والتعقيد، وفي نفس الوقت يؤمن بأن هذا الخالق الخارق له بلاط وجيش ملائكي مجنح بريش، أو أنه ينزل من سمائه (العنوان: الطابق السابع، قرب سدرة المنتهى، قصر رقم 1) إلى الأرض لينتحر على الصليب، فهذا المؤمن يعاني من تقصير أو عجز ما في نمط تفكيره.

وهذا ليس اتهام فارغ لاستفزاز أو السخرية من المتدين، بل استنتاج نابع عن بحث علمي. لأن من الطبيعي أن قرار قبول أو رفض أي فكرة، ستحكمه عمليات دماغية تخضع لعدة عوامل، منها قدرة أو رغبة الإنسان في التعمق في التحليل الذهني للفكرة لكي يصل إلى التقييم الصحيح لهشاشتها أو معقوليتها ومنه إلى رفضها أو قبولها. فإذا عانت هذه العمليات من نقص أو قصور فسوف يؤثر هذا بالطبع على نوعية القرار المتخذ.

وقد أشارت إحدى التجارب العلمية التي أجريت مؤخراً في جامعة بريتيش كولومبيا في كندا ونشرت في الجورنال العلمي ساينس ( إضغط هـنـا - يتطلب إشتراك، ويمكن قرائة ملخص للتجربة هـنـا )، أن هذا العجز يتمثل في غياب القدرة التحليلية (أو عدم استخدامها) في تفكير الإنسان المؤمن. وأنه عندما يتم استخدام أسلوب التحليل الذهني في تقييم الفكرة، تهبط درجة الإيمان عند ذلك الشخص إذا كانت الفكرة تتناول مفهوم ديني كوجود الجن أو الملائكة مثلاً. والغريب أن انخفاض درجة الإيمان الديني لايتطلب مستوى عميق من التحليل، فمجرد تركيز بسيط للتفكير يكفي لأن يُخفض درجة الإيمان عند الإنسان كما سيتضح لاحقاً.

وهذه التجربة تتألف من خمسة أجزاء، سوف أقتبس منها جزئين لهذا البوست، إنما يمكن للقاريئ/ة أن يحصل على تفاصيل أكثر من الروابط أعلاه.

1- عندما طُرحت بعض الأسئلة على أفراد من العينة المساهمة في التجربة، تتطلب بعض التفكير التحليلي للإجابة عليها، تبين أن أفراد المجموعة التي توصلت إلى الإجابة الصحيحة لتلك الأسئلة هم في الغالب من اللادينيين، والعكس صحيح، أن أفراد المجموعة التي أخطأت في الإجابة هم من المتدينين. وهذا مثال لأحد الأسئلة المستخدمة في هذا الجزء من التجربة:

لو استغرقت خمسة آلات خمسة دقائق لصناعة خمسة قطع، كم دقيقة ستستغرق صناعة مئة قطعة بواسطة مئة آلة؟ (الإجابة أسفل البوست).

يبدو هذا السؤال في ظاهره أنه سهل، ولكن الحصول على الإجابة الصحيحة له يتطلب درجة من التفكير العميق. ونتيجة هذا النمط من الأسئلة المطروحة في التجربة تشير إلى وجود علاقة بين عمق التفكير أو ضحالته ورفض أو تصديق المفاهيم الدينية، فهؤلاء الذين اعتمدوا على البديهة في تفكيرهم للحصول على الإجابة دون أن يوفوا السؤال حقه الكافي من التفكير العميق، سيظنوا أنها 100 دقيقة، وهي إجابة خاطئة، وهذه النوعية تتألف في الغالب من المتدينين، أما الذين عرفوا الإجابة الصحيحة (أدناه)، فهم في الغالب من اللادينيين، وهؤلاء يميلون إلى استخدام الأسلوب التحليلي المتعمق في التفكير. 

2- عندما طُلب من أفراد العينة المساهمة قراءة بعض الجُمل المطبوعة بخط أقل وضوحاُ من المعتاد ويتطلب بعض التفكير لتمييزه، إرتفعت درجة عدم التصديق للمفاهيم الدينية حتى عند المتدينين. مما يعني أن القليل من التفكير، حتى لو كان بذلك القدر الصغير، يكفي لإدخال الشك في ذهن الإنسان حول المفاهيم الماورائية.

هذا بإيجاز شديد ملخص التجربة، وهي برأيي إحدى أهم التجارب التي تؤكد وجود علاقة بين مستوى التفكير ونوعيته وبين الإيمان بالماورائيات، وتفسر أسباب الإرتفاع الشاهق في نسبة الإلحاد واللادينية بين الطبقة الأكاديمية من العلماء والفلاسفة والمفكرين كما تثبته الكثير من الدراسات، وهذا أحدها هـنـا. لأن مايميز هذه الشريحة من البشر عن غيرها، هو أنها أكثرهم وأشدهم إستخداماً للعقل والتفكير.


الإجابة على السؤال أعلاه: خمسة دقائق.  

* * * * * * * * * *

هناك 20 تعليقًا:

crazy in freedom يقول...

هناك الكثير من ابشر شديدي الذكاء
ولديهم قدرات تحليليه هائله وعمق بالتفكير

لكنهم لايستخدمونها عند المنطقه المحضوره في عقولهم وهي منطقة الدين
ويضعون حول منطقة الدين حدود حمرا ولايتعدونها
لذلك تجدهم ربما ايضا متدينين
ومع ذلك شديدوا الذكاء وعمالقة علم

في مقالك هذا شعرت انا انك تنسب التفكير والذكاء والقدره على التحليل للملحدين فقط
اما الباقي فيبدو بأنك تعتقد ان عقولهم معطله فقط لانهم لم يفكروا بالدين
حتى لو كان لديهم ذكائات وانجازات في مجالات اخرى

بصيص يقول...

عزيزتي كريزي إن فريدوم ،،

لم يكن القصد من المقال نسب التفكير التحليلي والذكاء حصراً على الملحدين، إنما نقلت نتائج تجربة علمية هامة نشرت مؤخراً وأشارت إلى وجود علاقة بين نمط التفكير والتوجه الديني. هذه العلاقة عكسية بين التفكير العميق والتدين، أي كلما ازدادت قدرة الإنسان (أو رغبته) في التعمق في تفكيره كلما ازداد رفضه للمعتقدات الدينية. ووجود بعض المفكرين والعلماء المتدينين لايخالف هذه النتيجة، فهناك كما ذكرتي عوامل كثيرة أخرى تساهم في تحديد الميول العقائدية أو غيابها في الإنسان.

وهذه التجربة ليست الدراسة الوحيدة التي تشير إلى هذه الظاهرة، فهناك عدة دراسات أخرى تؤكدها، وقد زودت روابط لبعضها في البوست.

خالص تحياتي

غير معرف يقول...

كونك ملحد هل أجبت السؤال إجابة صحيحة
السؤال موجه لبصيص و بقية القراء الملحدين
أحسنوا النية فإن قصدي من السؤال هو فضولي فحسب

بصيص يقول...

الأخ/ت غير معرف/ة ،،

أين سؤالك؟ لاأرى سؤال موجه لي في التعليقات.

تحياتي

غير معرف يقول...

قصدت بالسؤال ما ذكرته حضرتك في البوست:
"لو استغرقت خمسة آلات خمسة دقائق لصناعة خمسة قطع، كم دقيقة ستستغرق صناعة مئة قطعة بواسطة مئة آلة؟"

غير معرف يقول...

اعتقد ان غير معروف الذي سبقني قصد سؤال "الخمس دقائق" الوارد في المقالة

بصيص يقول...

الأخ/ت غير معرف/ة ،،

نعم، أجبت على السؤال بالرد الصحيح. إذا خمسة مكائن استغرقت خمسة دقائق لانتاج خمسة قطع، فاحتمال أن كل مكنة ستسغرق خمس دقائق لانتاج قطعة واحدة، فبناء عليه، مئة مكنة ستنتج مئة قطعة وألف مكنة ألف قطعة .. وهكذا خلال الخمسة دقائق. زمن الإنتاج ثابت بصرف النظر عن عدد المكائن.

ولكن كما شرحت في البوست، أن من يقرأ السؤال المطروح وهو: كم دقيقة ستسغرق مئة مكنة لإنتاج مئة قطعة؟ ثم اعتمد في إجابته على بديهته دون تعمق في التفكير، فسوف يظن أن الجواب مئة دقيقة، لمطابقة الجواب لمثال الخمسة. والميول إلى استخدام البديهة بدلاً عن التفكير المتعمق هو مايفرق المؤمن عن الملحد في نمط التفكير.

تحياتي

غير معرف يقول...

السيد بصيص:
"A bat and a ball cost $1.10 in total. The bat costs $1.00 more than the ball. How much does the ball cost?"
ورد هذا السؤال في الرابط المرسل:
الكرة=س
المضرب=س+100
س+س+100=110
2س=110-100
2س=10
س=5
ثمن الكرة=5سنتات، ثمن المضرب=105 سنت
معادلة رياضية بسيطة من الدرجة الأولي في مجهول واحد ذكرتني بأيام الاعداي (المرحلة المتوسطة).
-----------------------------------
الموضوع يتعلق ب(الذكائات المتعددة)multiple intelegences theory، و لو صحت نتيجة تلك الدراسة في أن من يمتلكون الذكاء الرياضي-و هم أقلية بحكم الدراسات و الواقع-يتجهون الي الالحاد، فعلينا التأكيد علي أن الذكاء الرياضي وحده غير كافي لجعل تفكير الانسان متوازن (راجع ملخص الدراسة)."
Both systems are useful and can run in parallel, the theory goes. But when called upon, analytic thinking can override intuition."

دعني أكمل:and depending just on intuition can override analytic thinking too.

علي الرغم من أهمية التحليل الرياضي المنطقي و علي الرغم من قلة من لديهم تلك الموهبة الا أن الاكتفاء بها فقط قد يقود الانسان الي أن يصبح مجرد آلة، تماما كما أن من يعتمدون علي الحدس فقط-و هم أغلبية البشر- يصبحون سطحيين بلا عقل، حين يهربون من التفكير المنطقي لحل مشكلة ما(لاسيما مشكلة رياضية)، و يلجأون الي الحدس فقط كنوع من التكاسل العقلي.

لذلك نجد أن المميزين حقا هم من يجمعون بين الطريقتين بالتوازي.
بل نجد شخصا مثل أينشتين يفضل الخيال و الحدس علي المنطق (ليس الحدس المقصود طبعا هو الناتج التكاسل العقلي، بل الحدس الناتج عن خوض العديد من التجارب) عندما يقول:
Logic will get you from A to B. Imagination will take you everywhere.

The only real valuable thing is intuition.
-----------------------------------
مسلم مصري

غير معرف يقول...

وهل أستغرق الملحدين بتفكير عميق عن معتقد "الصدفة"؟؟؟؟ طبعا أشك في ذلك

لأنه مثل هذا المعتقد لا يتماشى مع العقل البشري السليم, كما قال العالم فريد هويل في إمكانية تكوين خلية بالمصادفة: "كومة من خردة الحديد أخذتها عاصفة هوجاء، ثم تناثرت هذه القطع وتكونت طائرة بوينج 747 بالمصادفة!!!"

وتحاياتي للمفكرين المتعمقين أو أوه عفوا الملحدين

لاديني يقول...

أنا عنونت هذا البوست بـ( خمس دقائق لنقض الإيمان)
:)
صدقت بصيص عندما قلت: سيعشق الملحدون محور هذا الطرح
:)

غير معرف يقول...

ما قصة المسلمين مع الصدفة؟ غريب امرهم!

غير معرف يقول...

مرة اخرى وضعك محزن يا بصيص

اجب على سؤال غير معرف السابق

وهو سؤال في الصميم

جوابكم للخلق المنظم(جدا حسب اعترافك في بداية البوست) هو الصدفه!!!!!

اين هو الذكاء والتعمق في الفكر لديكم في اهم بديهيه في الكون!!!

قمة الغباء هي هذه الاجابه..

ثانيا:
انا مؤمن واجبت مباشرة على سؤال التجربه

ثم انا مؤمن وانكر قصة انتحار ابن الاله..لماذا ربطت هذا بذاك
بمعنى آخر لماذا تتكيء في الحادك على قصص خرافيه (ليست من الاسلام في شيء) الا اذا كان كلامك موجه للمسيحيين فقط)!!
لماذا تعتمد على قصص خرافيه لتاتي لنا باغبى جواب وهو تواجد مليارات المخلوقات المعقده في كون مترابط معقد (بالصدفه وبدون حكمه!!!)

على فكره في بوست سابق لك تتباهى بانك تسكر وتشرب وتلعب وتمارس كل ما يحلو لك بعد تخليك عن الدين(الاسلام)

لكن اذكرك بان باقي الاديان لا تمنعك من السكر والعربده بالتالي أنت لم تخرج من اطار الاديان انت انتقلت من دين له حدود الى دين الفوضى..يعني لم تات بشيء عبقري في حياتك

ثالثا:
عادة ما تعتبرون الالحاد هو سبب التقدم الغربي (يعني الغرب بشكل عام ملحد)

من بوستك السابق البريطانيون نصبوا صواريخ ارض جو لم تستطع بعبقريتك الالحاديه اكنشاف المبرر لها

هل هم اغبياء ام انت الغبي وفي كلا الحالتين انتم ملاحده...!!
بمعنى آخر:
من الغباء ان تصف الملاحده بالذكاء والمتديينين بالغباء فكما بينت لك كريزي هذا التصرف غبي..
رابعا:
انت الان ملحد (وانت ذكي ) كما تدعي
بل انت اذكى من اي متدين وتفترض الغباء بالمتدينين!!

السؤال ايها اللبيب:
هل الذكاء مكتسب ام انه صفه ثابته في الشخص؟؟
بمعنى آخر ..كنت انت مسلما ثم الحدت
هل كنت غبيا ثم نزل عليك الذكاء؟؟
هل الالحاد هو سبب ذكائك الان
ام ان ذكائك السابق وانت مسلم قادك للالحاد؟؟
جاوب على هذه الاسئله ان كنت ذكيا ودعك من الطرح والضرب الذي تدرسه المدارس للاطفال..

هل عرفت لماذا قلت لك ان وضعك محزن؟؟

انا متأكد ان تعليقي هذا سيعشقه المؤمنون(إن تواجدوا هنا)
بينما سيمقته الملاحده اصحابك

وصحتين وعافيه على قلوبكم الألحاد الذكي..اللبيب..

غير معرف يقول...

2- عندما طُلب من أفراد العينة المساهمة قراءة بعض الجُمل المطبوعة بخط أقل وضوحاُ من المعتاد ويتطلب بعض التفكير لتمييزه، إرتفعت درجة عدم التصديق للمفاهيم الدينية حتى عند المتدينين. مما يعني أن القليل من التفكير، حتى لو كان بذلك القدر الصغير، يكفي لإدخال الشك في ذهن الإنسان حول المفاهيم الماورائية.
=========
غريب طرحك هذا
الجمل المطبوعه بخط اقل وضوحا تؤدي الى الشك بالدين!!!!
يبدوا لي انها منسوخه خطأ؟؟

او ان كاتبها لم يكن صاحي وقتها

او انها تحتاج لملحد(ذكي) ليفهمها..

ولا زال الوضع محزنا

غير معرف يقول...

السيد بصيص:
أرسلت تعليقا أمس و لم يتم نشره.
أتمني ألا يكون تم فقده.
مسلم مصري

بصيص يقول...

الأخ الكريم مسلم مصري ،،

تذهب أحياناً بعض التعليقات إلى سلة الـ "سبام" لسبب لاأعرفه، وقد وجدت تعليقك هناك وتم نشره الآن.

تحياتي

غير معرف يقول...

ألى غير المعرف الأول

أليست نظرية التطور تؤمن بنشوء خلية حية تتكون من مليارات المعلومات ب"الصدفة"؟؟؟؟

إلى غير المعرف الثاني

بصيص وغيره من الملحدين لن يجيبوا على هذا سؤال, لأنها ببساطة "أسطورة ليس عليها دليل" كباقي الخرافات الأخرى

بصيص يقول...

غير معرف/ة (تعليق 16) ،،

"أليست نظرية التطور تؤمن بنشوء خلية حية تتكون من مليارات المعلومات ب"الصدفة"؟؟؟"

نظرية التطور لاتقول هذا الكلام، ولاجدوى من الحوار مع من يفتقر لأبسط المعلومات عنها.

أفهمها أولاً قبل أن تنتقدها لكي لاينكشف جهلك.

تحياتي

غير معرف يقول...

نظرية التطور لاتقول هذا الكلام، ولاجدوى من الحوار مع من يفتقر لأبسط المعلومات عنها.

أفهمها أولاً قبل أن تنتقدها لكي لاينكشف جهلك.
======
واضح ان عقلك يا بصيص لا يقبل هذه الخرافه وتريد القول ان الصدفه لا تتماشى مع العقل..
وقلها بصراحه وبلاش التكبر ..
ومشكلتك ليست مع الخليه الاولى فقط
يجب ان تحل لغز الصدفه مع كل خليه حيه في الكون

مهمتك ليست سهله ولن تفلت من الانكار في النهايه

غير معرف يقول...

إلى بصيص

إذا كانت الخلية لم تنشأ بالصدفة, إذن أتحفنا واشرحلنا كبف تكونت أول خلية؟؟؟؟(أليست النظرية تؤمن أن البروتين أصبح خلية عن طريق الصدفة؟؟)

وعلى اي حال, إساءتك للسائل في تعليقك هو أسلوب نفسي معروف يدل على العجز في الرد

إلى غير المعرف

كما قلت لك, بصيص وغيره لم ولن يجيبوا على هذا السؤال

وتحياتي للحليمين عفوا المتفكرين المتعمقين

غير معرف يقول...

مش فاهم حاجة وانا مش بصلى حتة

والاجابة عن السوال 120دقيقة