الثلاثاء، 10 يوليو، 2012

إن السماء أمّارة بقتل المتلاصقين

وفقاً لأشد أتباعها على الأرض تقوى وورع، وخضوع وخنوع لأحكامها.

فحسب هؤلاء الأتباع، السماء تعاني من حساسية جنسية بالغة الحدة تجاه مخلوقاتها الثديية المنتصبة القامة التي تمشي على رجلين حين تتلاصق ذكورها مع إناثها عراة بدون رخصة مسبقة منها، وحتى لو كانت برضى الطرفين.

ومن المثير للإستغراب أنها لاتمانع وقوع نفس العملية إذا قامت بها كافة مخلوقاتها الأخرى، بصرف النظر عن انتصابها أو طريقة مشيتها، ولم تطلب من بشرها إقامة طقوس تلك الرخصة إلاّ في وقت متأخر جداً من تاريخهم الطويل، بل تركتهم يتلاصقون مع بعضهم البعض كيفما شاؤوا لحقبة امتدت ملايين السنين منذ ظهورهم. 

فهناك إذاً تحيز سماوي ضد المشاة على رجلين في تشريع أحكام تلاصقهم عراة في تاريخهم الحديث. ومن الواضح أن فرط حساسيتها من تلك الممارسة يدفعها لأن تلحق بهم أشد أنواع الجزاء:

تحريض ممن اختطفت عقولهم ودمرت ضمائرهم وأخمدت عواطفهم على قتل من مارس ذلك الفعل منهم ... مع التشديد، بسبب مشكلة المرأة فوبيا التي تعاني منها أيضاً، على الإناث دون الذكور.

وهذا فيديوكليب التقطته كامرات وكالة رويترز في أفغانستان، يشاهد فيه إعدام امرأة متهمة بالزنا.

لاتهمني ملابسات التهمة، فهي الزنا، عرفناها. إنما يهمني أن أبين درجة دموية الأحكام الصادرة مما يوصف بأرحم الراحمين وشدة المفارقة مابين ذلك الوصف وهذا الحكم، ودرجة إلتواء العقول التي تحاول تبرير هذه المفارقة.
::


* * * * * * * * * *

هناك 7 تعليقات:

غير معرف يقول...

هل هناك إحصاءات لمعدلات السرقة في السعودية؟ و لو وجدت, فهل هي أقل من البلاد التي لا تطبق عقوبة قطع اليد؟

أنا قرأت أبحاثا تشير إلى أن شدة العقوبة لا تؤثر على معدلات الجرائم و لكني لم أجد مقارنة مباشرة بين السعودية و الدول الأخرى.

غير معرف يقول...

قتل بكل برودة اعصاب لا ويطلق عليها النار عدة مرات ليتاكد اويستمتع بقتلها عنف شديد من قبل وحوش بشريه ضد المراءة المسكينه التي اوقعها حضها العاثر بين ايدي مجرميين سفاحين قتله لا نامت اعين الجبناء

غير معرف يقول...

للأخ السائل :

هناك إحصاءات تفيد بأن السعودية هي الأقل في معدل الجريمة في العالم، ولكنها إحصائية قبل عشرين عام.

لم أطلع على الإحصائيات الحالية، طبعا الإحصائيات القديمة تم ربطها بالشريعة، مع ان السبب فعليا هو طبيعة المجتمع الذي كان لازال يعيش تلك المرحلة المرعبة من توطيد حكم آل سعود، ثم تطور الاستقرار بزيادة مع الطفرة النفطية وانشغال الناس بجمع المال بعد حالة رهيبة من الفقر والجوع.

ولكن الآن، ولكوني لم أطلع على إحصائيات حديثة إلا أنني أتوقع أن معدل الجريمة ارتفع كثيرا، وأحد الأدلة هو إيقاف الحدود الإسلامية كقطع اليد بشكل عرفي، وكذلك زنا المحصن، وذلك من شدة انتشارها.

لأن الشريعة الإسلامية عوجاء، فلو انتشرت الجرايم فسوف نرى أيادي مقطعة في كل مكان.

ثم أن الخوف من العقاب له دور في ردع الجريمة، ولكن ليس دائما، لأن المجرم حينما يمارس جرمه فهو لا يعرف أن هناك رادع، ولا يشعر به.

Fadi l.o.r.d يقول...

من الؤسف رؤية هذا العمل الفظيع ومن المؤسف أكثر أنهم ينشرون أن الإسلام يعاقب الزاني بالقتل على الرغم من عدم وجود اي دليل على ذلك في القرآن الكريم واعتمادهم على تطبيق النبي صلى الله عليه وسلم الحكم التوراتي في ظل غياب الحكم الإسلامي الذي لم يكن قد صدر في حينها ألا وهو (الجلد)وهذا فقط في حالة الزنا العلني أمام الناس بحيث يرى ذلك أربعة أشخاص ثقات على الأقل

غير معرف يقول...

الشريعة الإسلامية تفوح منها رائحة الدم ، لا تعرف الإصلاح أطلاقا ، صلعم عندما نقل ما يسمى بالحدود من التلمود لم يقم بتنقيحها وأنسنتها بل زادها همجية وعنف. المشكل مع الأديان رغم بشريتها الواضحة لا تقبل التحسين والتجديد، بل الجمود هو رمزها. قتل انسان لمجرد انه مارس الجنس برضاه تعد في نضري قمة الوحشية ، تجريم ممارسة الجنس يعد تخلف، ترى هل يعامل القانون الإلاهي المرأة والرجل على قدم المساواة، بالطبع لا ، وكيف وهو من صنع الرجال ، المرأة هي من تدفع الثمن لكي يبقي شرف الرجل مصونا. حقيقة صدقوني انني صدمت لما شاهدت الشريط ،وتساءلت عن دور المنضمات الدولية المعنية بحقوق المرأة؟ لماذا تسكت عن هذه الممارسات الوحشية ،عقوبة الإعدام لمجرد ممارسة الجنس تنم عن بدائية الشعوب الإسلامية وتخلفها الحضاري، وإن كان لا بد من تجريم الخيانة الزوجية فهناك طرق للعقاب تروم الإصلاح لا سرقة حياة إمرأة ضعيفة ، ترى هل تطبق المهلكة الكبرى هذا الحد على كبار القوم وخاصة على افراد العائلة الحاكمة؛ أم الشريعة خا صة بالفقراء والأجانب فقط ـ
ايها الطالبان البشتون الوحوش تبت يدكام وتب، تطبقون حدودكم الهمجية بالسلاح الكافر عيب لقد ارتكبتم بدعة اتفووووو على الوساخة الحيوانة حاشى أن تكونوا حتى حيوان
..................
عابر سبيل مغتاض جدا جدا

غير معرف يقول...

طفوله مرهقه مليئه بالذكريات الدمويه اتمنى احيانا لو انوم مغناطيسيا فقط لكي انسئ .كان هناك احدهم قطعت يده هل تدرون ماكان يعمل فقط كان يقطع البصل ويفرمه في محل .وسرق كان عمره تقريبا في 16 سنه .كنت اراه دائما لاعب ومازح بعدها رايت يده مقطوعه وحزين منكسر والاسوا مازال يفرم البصل ثم اختفى من المحل .مازلت اذكر هذا الولد وانا في التاسعه تقريبا .الحمدلله توقف كل هذا ومازال الاعدام للاسف .......

غير معرف يقول...

اتفق معك تماما في ان هذه الاحكام وحشية و ظالمة لكن لفت نظري تصويرك للعلاقة الجنسية و كأنها امر عادي بالنسبة لي ارى ان العلاقة الجنسية يجب ان تكون مقيدة بالزواج لسببين الاول هو :

العلاقات العابرة
فكلنا يعلم ان الرجل شهواني بينما المرأة تغلب العاطفة عليها لذلك يحاول بعض الرجال التلاعب بعاطفة المرأة لكسب لذته ثم يتخلى عنها و يبحث عنها و العكس صحيح
ولكن عندما يكون الحب عذريا يكون اصدق في المشاعر و ادوم و اقوى


السبب االثاني
ان الطفل الذي يولد لابوين متزوجين يعيش حياة اكثر استقرارا لانه يعلم ان والديه فرضا على نفسيهما البقاء في عش الزوجية للابد بدلا من كونهما مجرد صديقين