الجمعة، 19 أبريل، 2013

حجة الله بخط يده

::
نظراً لانشغالي هذه الأيام، أطرح عليكم بعض المواضيع الخفيفة إلى أن أتفرغ مرة أخرى للكتابة.

هذه بعض النماذج من "الإعجازات" الكثيرة التي يجدها المؤمنون في الطبيعة، ظهور إسم الله وحبيبه الأرضي على المواد بدون تدخل بشري. منها على الأحجار والأشجار والفواكه والأطفال، وحتى المواد الإستهلاكية. وتساؤلي الجاد كلما صادفت مثل هذه النماذج هو:

لو كان فعلاَ هناك إله يريد أن يبهر البشر بمثل هذه الإعجازات، لماذا خطه رديئ إلى هذه الدرجة؟
 















ولكن حيث أن جبرئيل هو منزل الوحي، فربما هو الموكل بكتابة هذه "الإعجازات" أيضاً. فإذاً كان هذا خط جبرئيل، فالله معفي من اللوم، وجبرئيل يحتاج إلى تعليم أو تفنيش (طرد)، ولو كنت مكان الرب لفنشت جميع من في بلاطي، أو لعكست خلقهم، أي أرجعتهم إلى مكوناتهم الفوتونية، وظللت وحيداً، فما حاجتي لمخلوقات ناقصة، يدوبها تعرف الكتابة، تقوم بعمل أستطيع أنا تأديته بكمال تام، وبدون أي تعب أو كلل أو عناء؟  

____________________________________________

تحديث:
 
إمتداداً لما أوردته في هذا الطرح من أن البقع والأشكال الطبيعية التي يؤمن المسلمون أنها كلمات ربانية تدل على إعجاز، أود أن أضيف ملاحظة أثارها الأخ العزيز م - د مدى الحياة في تعليقه، وذكرتها في بوست سابق نسيت عنوانه، ولا مانع من تكرارها هنا.
 
تخيلوا لو ولد طفل أو نبتت شجرة أو أقتطفت برتقالة مثلاً ووجدت عبارة بسم الله الرحمن الرحيم مخطوطة عليها بنفس دقة وتناسق هذا الخط:
 




 
هل يستطيع أحد أن ينكر أن هذا الخط والمضمون لايمكن أن يصدر من مجرد بقعة أو لطخة عشوائية أختلقتها الطبيعة؟ لماذا لم يعثر أحد على مثل هذا الإعجاز المخرس؟ لماذا جميع الإعجازات التي تقدم للناس دائماً تكون من النوع الهزيل الهش المضحك الذي يسهل تفنيده، ولا يثير لدى غير المؤمن أي دهشة أو إعجاب، بل فقط السخرية والضحك والإستهزاء؟
 
لماذا؟ 
 
* * * * * * * * * *
 

هناك تعليق واحد:

م - د مدى الحياة يقول...

ربما سبب ردائة خطه بسبب جلوسه الطويل على العرش بدون رياضة ذهنية اوالتدرب على القراءة والكتابة ! وإذا كان جبريل هو المسئول فهذا لايعفى الرب من المسئولية ! بسبب السلبية واللامبالاة ! خصوصآ هو من قال كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ! وهو لا ! ومثل الحاكم الذي لايحسن اختيار وزرائه ووكلائه ! وأيضآ بالأضافة الى رداءة الكتابة فهي ايضآ غير واضحة او ملحوظة من الوهلة الاولى ! لأن كان ينبغي ان تكون الكتابة او شكل لفض كلمة الله او محمد بالألوان الصارخة حتى تكون مرئية وواضحة وتكون دليلآ حقيقيآ على الاعجازات ودليلآ على وجوده هو ان كان موجودآ بالفعل ! سواء كان شكل اغصان الشجرة او النقوش على الفاكهة او الخبز او اذن الطفل والخ كما في الامثلة التي وضعها بصيص العقلاني ولكن هذا يقود الي سوآل آخر لماذا الرب معلق اهتمامه على هذه الارض لوحدها والأنسان الذي عليها فقط ! ولماذا لايفعل ويراقب بقية كواكبه المأهولة بالحياة العاقلة في بعض ارجاء مجرة درب التبانة والتي تحوي مابين 200 الى 400 مليار نجم ! وعددآ لابأس به من الكواكب المأهولة بالحياة العاقلة ومعها كل مجرات الكون ومحتوياتها من الكواكب المأهولة بالحياة العاقلة البالغ عددها بالمليارات !! واني اتسائل كم جبريل خاص بها تحتاج تلك الاعداد المهولة من الكواكب المأهولة بالحياة في كل ارجاء هذا الكون فقط !!! وناهيك عن كل كواكب المأهولة بالحياة العاقلة فقط في المجرات التي في الاكوان الموازية اللانهائية !!!! ، فالرب اذن ترك كل هؤلاء واتى ليراقبنا نحن فقط على الارض وليرينا معجزاته الغير ملونة !! وهو بهذا مثل مدرس الفصل الذي ترك كل تلاميذه وجلس يدرس واحد منهم فقط ويحاسبه ويستعرض عليه قدراته ويضغط على انفاسه ! ، ونعود الى الاستاذ البصيص العقلاني ونقول حتى مواضيعك الخفيفة فهي لها وزن وقيمة وموضوعية وهي كالقشة التي قصمت ظهر البعير ! .