الأحد، 28 أغسطس، 2011

إبن العم يُبرّد نفسه

لمن يشكك بانحدارنا من القرود وقرابتنا الشديدة معهم، ليس بالمظهر فقط بل بالسلوك أيضاً:



هناك 8 تعليقات:

غير معرف يقول...

لا ينقصه إلا التحدث،، وسيكون الإثبات الأكبر للنظرية.

كيف تكون الصوت؟!

هل هي الحاجة؟

وهل يملك الشامبانزي المعاصر، قدرة على أن يتحدث لو تم تعليمه،، أو حتى لو تم التغيير في طبيعته.

وهل لو تركنا الشامبانزي والذي ينتسب لعائلة أخرى في سلسلة التطور، فهل سيتحدث؟!

لا أعلم؟! ولكنها تساؤلات تطور العلم.

شكرا يا بصيص دائما.

غير معرف يقول...

أفلا يعقلون ؟

ayman يقول...

قرد متحضر سبحان الله
وعلم الحيوان ما لم يعلم

أهل شرق يقول...

عيدكم مبارك وعساكم من عواده

بصيص يقول...

عزيزي/غير معرف/ة (الأول) ،،

لايمكن للقردة المعاصرين التكلم، حتى لو تعم تعليمهم. لأن عدم قدرة القردة على التواصل اللغوي كالبشر يعود إلى عدة أسباب جسدية وجينية. إنما لايمكن إستبعاد تطور تلك القدرة لدى أي حيوان إذا تواجدت الظروف الجينية والبيئية والوقت الكافي لتؤهله لذلك. ومن يدري، ربما في المستقبل البعيد، سوف تتكلم ليس القردة فحسب، بل حتى الخراف والماعز (:

ولك خالص تحياتي

بصيص يقول...

عزيزي/عزيزتي غير معرف/ة (الثاني) ،،

نعم، بنزع نظارة الإيمان ورؤية الأمور على حقيقتها المجردة.

مع خالص تحياتي

بصيص يقول...

عزيزي أيمن ،،

وربما يعلمه في المستقبل كيفية صنع مروحة ومكيف.

مع خالص تحياتي

بصيص يقول...

عزيزي أهل شرق ،،

وأيامك سعيدة، وكل عام وأنت بأتم خير وصحة وعافية.

ولك خالص تحياتي