الثلاثاء، 16 أغسطس 2011

التطور حقيقة .. قًبلت أو رًفضت - آثار أقدام أجدادنا

::

في عام 1976 عثرت عالمة الأنثروبولوجيا ميري ليكي في منطقة ليتولي في تنزانيا على آثار لطبعة أقدام متحجرة لمخلوق منتصب القامة يقدر عمرها بحوالي  3.5 مليون سنة. هذه الآثار تشبه آثار أقدام البشر الحديثين، ولكن المعروف أن البشر بهيئتهم وتكوينهم التشريحي الحالي لم يظهروا إلاّ بعد حوالي مئتي ألف عام فقط، وجميع أسلافهم القديمة المشابهة لهم أتت بعد حقبة تلك الآثار بمئات الآلاف من السنين، فلأي مخلوق تنتمي تلك الأقدام؟ 

المخلوق الوحيد المنتصب القامة الذي عثر على الكثير من عظامه المتحجرة في تلك المناطق والذي ثبت أنه كان متواجد خلال تلك الفترة هو من فصيلة الأسترولابيثكس أفارنسس  Australopithecus afaransis  أو أحد الفصائل المشابهة له. وهذا المخلوق هو سلف قديم للبشر وحيوان إنتقالي يجمع مابين خصائص الإنسان والقرد قد كتبت عنه بإسهاب في موضوع سابق هـنـا، وهذه الآثار هي طبعة لأقدامه، تضيف إلى الأدلة الأخرى المتراكمة التي تسند حقيقة تطورنا.

وهذه صورة تقارن أثر قدم الإنسان مع أثر قدم القرد لإستبعاد إحتمال أن تلك الآثار ربما شكلتها القرود لأنها تمشي أحياناً منتصبة القامة لمسافات قصيرة. والصورة تظهر بوضوح الفارق التشريحي الكبير بين الفصيلتين. وأثر الأقدام المكتشفة في ليتولي تطابق صورة أقدام البشر على اليمين.



وآثار تلك الأقدام هي لمجموعة من ثلاثة أفراد يمشي إثنان بجانب بعضهما، ويبدو أن أحدهما كان يحمل ثقلاً على جانبه (ربما طفلاً) لأن أثر أحد أقدامه أعمق في التربة من أثر القدم الآخر.




التـطـور حـقيـقة
Evolution is true, live with it

* * * * * * * * * *

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

بصوص (اسم الدلع مالك)قرأت لك العديد من المواضيع عن نظرية التطور وكان بها العديد من الأدلة العظيمة ، و يا حبذا لو كتب لنا موضوعا تذكر فيه أدلة على المستوى الجيني (غير ال retro virus حيث أنك كتبت عنه في موضوع قديمو هو دليل قوي جدا) ، أنا متابع لك يا بصيص و أستمتع بقراءة مواضيعك ، مشكور يا بصوص
أخوك ....

بصيص يقول...

عزيزي غير معرف ،،

هناك عدة مواضيع موجودة كمسودات حالياً تتناول الأدلة الجينية، سوف يتم طرحها في المستقبل القريب حين يتوفر لدي الوقت لتكملتها.

أسعدتني متابعتك للمدونة ياعزيزي وإستمتاعك بقرائة المواضيع فيها. شكراً على تفاعلك واهتمامك ...

وتقبل تحياتي

محمد ابراهيم يقول...

ان الله خلق الارض ليعيش عليها الانسان وخلق جميع المخلوقات من دواب وحشرات وطيور وحيوانات ونبات لتكمل منظومة دورية لتخدم الانسان