الأحد، 11 ديسمبر، 2011

مقالة ضيف - الغرب المادي

هذه أول مقالة من سلسلة مقالات ضيوف التي دعوت القراء لتقديمها للنشر في المدونة، أستهلها اليوم بموضوع كتبه الصديق المبدع، المستنير في فكره والمستفيض في ثقافته، الأخ الفاضل فرانسي:
::
ليس للفنون من أية وظيفة مادية، فأروع المقطوعات الموسيقية لا تشبع جائع، وأجمل اللوحات لا تعالج مريض، وأحسن التماثيل  لن تأوي مشرّد ...

فلم إذاً قام أول إنسان عاش في الكهوف بالرسم على جدران كهوفه؟
ولماذا كان الإنسان الأول يغني ويعشق وهو يسالم ويحارب؟
باختصار، ماهو موقع الإبداع الفني والإنتاج الغير مادي المحسوس في حياة الإنسان؟
أليس من حقنا ان نعتبر أن الفن هو مقياس "لروحانية " مجتمع ما وسمو نوازعه؟

تتردد مقولة الغرب المادي على ألسنة الإسلاميين، حتى أصبحت الكلمتان مصطلحاً واحدا يشبه في عقولهم مسلّمة رياضية. فالسؤال هو: لماذا اذاَ يزدهر الفن عند الغرب، ويرافق مسيرة حياتهم، فيتربى عليه طفلهم ويتبعه مراهقهم وشابهم وعجوزهم؟

يقول الإسلاميون أن الغرب لا يعرف الروحانية والتجريد، إنما في واقع الحال نجد أن ذلك الغرب الذي يُتهم بأنه "لايعرف الروحانية والتجريد"، ينفق الجهد والمال على الإبداع الفني.

فأنا لاأعرف بيتاً غربياً واحداً يخلو من أثر فني... لوحة ...تمثال... قطعة أثاث. وأنا لاأعرف طفلاً غربياً واحداً لا يمارس هواية فنية ما. والقانون يفرض على البلديات، سواءً في أصغر قرية أو أكبر مدينة، أن تخصص جزءاً من ميزانيتها لشراء التماثيل ونصبها في الساحات العامة أو على الطرق.

ولكن بالمقابل، مشايخ الوهابية وإسلاميي الصحوة ودعاتهم يحرمون:

الموسيقى
الرسم
النحت
الرقص
السينما
المسرح
الغناء

وكل ما هو إبداعي روحاني (بمعنى لا مادي حتى لا ندخل في موضوع الروح). والسؤال:

من هو المادي؟ من هو الذي يخصص وقته لبطنه ولإشباع حاجاته الغريزية؟ أهو الغربي الذي أنتج ملايين الآثار الفنية في كل هذه المجالات، والتي جعلت من العالم مكانا جميلاً، أم الذي يريد أن يحول (لاسمح الله) فن الأزياء إلى خيمة سوداء بثقب واحد، وإلى دشداشة قصيرة للجميع؟

لو إتّبعنا خطابات  الصحوين لتحولنا الى مخلوقات تأكل وتشرب وتتكاثر بانتظار الموت، فهل الأموال التي تصرف على الفن هو تبذير وفسق، أم أنه جمال وإبداع وعبادة تفيد صاحبها إن كان مؤمنا في التقرب من الله؟
::


أجمل مانحته بشر: دافيد، لمايكل أنجلو



 وهذه يد دافيد


وهذه مهداة للسيد مسلم مصري، بدون أي سوء نية.
ماكان أجمل ذوق أجداده ورفعة حسهم الجمالي.

* * * * * * * * * *

هناك 19 تعليقًا:

ماجد يقول...

من أروع وأجمل ما قرأت، في أحد أجمل المدونات التي أعرفها وأتابعها دائما..

شكرا فرنسي وشكرا بصيص..

لقد عشنا عقودا من التدليس والكذب على الحضارة الغربية من قبل الإسلاميين.. وكأننا في سوق.. الناس فيه لا تعرف إلا صاحب البضاعة المغشوشة والرخيصة.. ونراه ينادي في الطرقات، ويدخل البيوت، ويصيح بأعلى صوته.. ليبع عليهم عشبة ميتة.. بينما أصحاب الورود والزهور صامتون، يعرفون أن بضاعتهم أفضل، دون صراخ ولا كذب.

وعبر بصيص من نور،، عرفنا كم الدجل الذي عشنا فيه لعقود مع هؤلاء.

Fransy يقول...

الصديق ماجد
صباح الخير والمحبة
الف شكر لكلمة التقدير وأتمنى أن نستحقها فعلا.
سيل الافكار النمطية والجمل الجاهزة عن الغرب في الادبيات الاسلامية يدعو للتساؤل.
من اين يستقي الاسلاميون معرفتهم عن المجتمعات الغربية؟
انظر هذا المقطع من واحد من أشهر الدعاة الصحويين.
اقتبس:
سبائك عائض القرني
السبيكة الرابعة: لاتستوي مؤمنة وكافرة.
بإمكانك أن تسعدي إذا نظرت في ظاهرة واحدة، وهي واقع المرأة المسلمة في بلاد الإسلام، وواقع المرأة الكافرة في بلاد الكفر.
فالمسلمة في بلاد الإسلام مؤمنة، متصدقة، صائمة، قائمة، متحجبة، طائعة لزوجها، خائفة من ربها، متفضلة على جيرانها، رحيمة بأبنائها، هنيئا لها الثواب العظيم، والسكينة والرضا.
أما المرأة في بلاد الكفر، فهي امرأة متبرجة، جاهلة، سخيفة، عارضة أزياء، سلعة منبوذة، بضاعة رخيصة تعرض في كل مكان، لا قيمة لها ولا عرض ولا شرف ولا ديانة.
فقارني بين الظاهرتين والصورتين، لتجدي أنك الأسعد والأرفع والأعلى، والحمد لله
انتهى الاقتباس.
دمت بخير وسلام

غير معرف يقول...

رسومات الكهوف:
Henri Breuil interpreted the paintings as being hunting magic, meant to increase the number of animals.

An alternative theory, developed by David Lewis-Williams and broadly based on ethnographic studies of contemporary hunter-gatherer societies, is that the paintings were made by paleolithic shamans. The shaman would retreat into the darkness of the caves, enter into a trance state and then paint images of their visions, perhaps with some notion of drawing power out of the cave walls themselves
منقول
أسباب أخري:
- بدراسة هذه الرسوم يتبين لنا أنها رسمت على السطوح الداخلية العميقة و المظلمة في المغارات و الكهوف مما ينفي أنها رسمت بغرض الزخرفة و الزينة لهذه السطوح و المغارات و الكهوف و إلا رسمت على السطوح الجيدة الإضاءة و في المناطق الظاهرة التي يتجمعون فيها عند الأكل و السمر ( أماكن المعيشة ) .
2- بدراسة هذه الرسوم يتبين لنا أنها و جدت مغطاة بأكداس من كتل الأحجار كما لو كان هناك قصد من إخفائها ربما بقصد سحري كما لو كانوا يقصدون حبس الحيوانات الحقيقية المسجل رسومها من الشرود و الانطلاق بعيدا عن الكهوف المسجل عليها رسوماتها حتى يمكن لسكان هذه الكهوف السيطرة عليها و سهولة صيدها و الانتفاع بها .
3- بدراسة هذه الرسوم يتبين لنا وجود بعض رسوم للحيوانات و قد اخترقت أجسامها سهام كما وجدت رسوم أخرى و عليها تجريحات ربما نتيجة توجيه سهام أو حراب حقيقية إلى هذه الرسوم كما لو كان المقصود منها قتل هذه الحيوانات بطريقة سحرية طقسية أو قتل بعض أرواحها على الأقل حيث كان يعتقد أن لبعض هذه الحيوانات أكثر من روح ( كالاعتقاد أن للقطط سبعة أرواح مثلا ) .
4- بدراسة هذه الرسوم يتبين لنا وجدود بعض هذه الرسوم و قد غطيت بطبقة بيضاء و أعيد رسم حيوانات أخرى فوقها و هذا التكرار قد يكون دليلا على أنه عند الانتهاء من الغرض السحري للرسوم القديمة يجري رسم الحيوانات التالية لإجراء الطقوس السحرية عليها .
5- بدراسة هذه الرسوم يتبين لنا إمكانية تمييز أنواع الحيوانات المرسومة بسهولة واضحة وهذا يدل على أن الرسام كان يعرف خصائص هذه الحيوانات و سماتها المميزة كما كان يملك قدرا من المهارة التي مكنته من دقة التعبير عن هذه الخصائص و هو الشيء المطلوب لنجاح الطقوس السحرية وإلا اعتقدوا أن فشل هذه الطقوس يرجع إلى عدم وضوح الخصائص و السمات المميزة لنوعية الحيوان .. كما تدل على أن الرسام كان يعرف جيدا هذه الخصائص و السمات المميزة و قد أمكنه التعبير عنها بمهارة ملحوظة .
و من ذلك يمكن الاستنتاج بأن هذه الرسوم كانت ذات أغراض سحرية و ذات صلة بصيد الحيوان أو قنصه و ليست بغرض الزينة و تجميل جدران الكهوف ...)
منقول
-----------------------------------
اذن لماذا يتم تبني نظرية واحدة في حين أن النظريات الأخري أكثر منطقية، بحيث تطورت تلك الرسومات البدائية الي نشأة الكتابرة البدائية (بيكتوجرامز) لتسجيل أحداث الحياة اليومية و توثيق التعاملات التجارية، و كانت رموز تلك الكتابة تعتمد في الأساس علي محاكاة و نسخ الصور الطبيعية للتواصل قبل ان تنشأ الحروف التي نستخدمها اليوم.
يتبع.
مسلم مصري

غير معرف يقول...

الانسان الأول يغني و هو يحارب؟
لا أعرف هل تقصد الانسان (منذ عشرات الآلاف من السنين) الأول أم الانسان المتحضر الذي عرف الكتابة منذ عدة آلاف عام؟
عموما فمن المستحيل في الحالة الأولي تسجيل أن الانسان الأول كان يغني.
أما في حالة الانسان المتحضر، فما المشكلة في أنه كان يغني أناشيد حماسية محفزة أثناء الحرب؟
أما عن العشق فهو شيء مرتبط بالجنس الذي لمم يغب عن الانسان سواء كان متحضرا أو بدائي، و هو بالفعل يتذكره في السلم أو الحرب، فالموضوع مرتبط ببقاء الانسان ذاته و تناسله.
-----------------------------------
موضوع الحياة المادية و الحياة الروحية.
المادية غلبت علي الانسان سواء في الغرب أو الشرق، و أصبحت هي التي تطغي علي الفن الذي تم استخدامه لخدمة الأغراض المادية بحيث لم يصبح الفن فنا خالصا في ذاته و لكنه أصبح أداة للتأثير علي البشر و تنميط تفكيرهم و سلوكهم (كلام يحتاج الي تفصيل)
الفن عموما حلاله حلال و حرامه حرام (من وجهة النظر الدينية)، فمقولة أن الفن حرام بالجملة لا يقول بها عاقل.
موضوع الخيمة السوداء يجعلني أتساءل مرة أخري عن فائدة قطع القماش التي تغطي بضع سنتيمترات من الثدي أو الأعضاء التناسلية.
الأموال التي تصرف علي الفن تصبح تبذيرا و فسقا عندما يعمل الانسان مثل الآلة طوال عمره و تصبح حياته كلها مجرد العمل من أجل تسديد فواتير لأصحاب البنوك الرابحون الوحيدين في تلك اللعبة.
أظننا بحاجة الي التحدث بشكل أوسع عن الرأسمالية و الامبريالية و استعباد القوي للضعيف، بغض النظر عن الأديان.
مسلم مصري

غير معرف يقول...

السيد فرنسي:
قد تساعد تلك القصة القصيرة في فهم ما أردت أن أقول.
http://leftsolutions.wordpress.com/parable-water-tank/
مسلم مصري

غير معرف يقول...

موضوع اليوم صراحه اكثرمن رائع شاكرين لمسيو فرنسي الروعه في طرحه اما مسلم مصري انت مجادل فقط للجدل لذلك لم تتقدم انت وامثالك استمر فقط بالكلام اما الدول المتحضره امريكا مثلا فهي تتقدم بلافعال والعمل الجاد وتحث علي الفن بكل مجالاته وتسهم فيه بكل سخاء وعطاء اما انت يا مسلم مصري فستمر بالجدل والمناكفه لمجرد الجدل وليس لتعطي تساهم في تقدم البشريه وتطورها

Fransy يقول...

السيد مسلم مصري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كالعادة تبعث تعليقاتك على التأمل لما تحويه من أصالة في التفكير. هذه الاصالة النابعة من الزوايا المختلفة التي تحاكم بها الامور.
قلت لك في تعليق سابق واتمنى ان اعيد لعلك لم تطلع عليه ما يلي:
السيد مسلم مصري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
كم تشعب الحديث بيننا في التدوينات الثلاث السابقة للصديق بصيص.
اصبحت اخشى اننا نمس المواضيع مسا فيلقي كلا منا بما حفظ ثم يذهب.
ليس في هذا بأسا او سوءا. هو شكلا من اشكال حرية التعبير.
لكني اتمنى وربما لا تصدقني ان استفيد أكثر من جدة واصالة الزوايا التي تنظر منها الى الامور.
بالمناسبة أنا لا يهمنى أن اصنفك وارجو مثلك ان يكون الحوار بين افكار لا اشخاص.
ولكن

- اظن هذا طوبائيا فمن يستطيع التجرد الى تجريد القول عن قائله؟
اليس مجرد ورود حديث في صحيح البخاري ومسلم عندك يضفي على طبعه الصدق والقدسية؟اليس في معرفك-مسلم مصري- اشارة الى منتبعك الاسلام وقوميتك المصرية؟ ليس من السهل -ولا من الخير- يا سيدي نكون محض افكار.
من جهة ثانية

- لو أنكرت وجود "الخالق" امامك الا تدعوني ملحدا؟ ولو طلبت ان يسكن الدين في القلوب والمساجد ويرحل عن الادارات الا تدعوني علمانيا؟
سأحاول أن امتثل بقدر ما استطيع وأتجنب الاشارة العامة الى جذور افكارك ما استطعت ولا اعدك بالنجاح دوما.
دمت بخير وسلام
يتبع

Fransy يقول...

السيد مسلم مصري

الرسوم في الكهوف

اشكر لك المعلومات القيمة عن الطبيعة "السحرية" للرسوم على الكهوف.
طبعا هذه فرضية يستحيل تأكيدها وان كانت جد محتملة.أنا لست باليونتولوج ولا انتروبولوج.
ولكن هل لاحظت ياسيدى انها لو صحت لأكدت ما أقول عن ارتباط الفن بما وراء الطبيعة-بما هو لا مادي-؟
اولى التماثيل نحتها الناس تمجيدا لآلهتهم فهل ينفي هذا جماليتها؟ الكنيسة في عصر النهضة كانت الممول الأول لأعظم الأعمال الفنية وما بقي لنا من لوحات وتماثيل رائعة ومعمار جميل يعود الى حماية البابوات للفنانين.
الخط الكاليغرافي واشعار الصوفية اليست تقربا من الله؟ هل ينقص هذا من مسها لنفوسنا ومن جماليتها شيئا؟
حاولت ان اجد لك قصيدة لجلال الدين الرومي. سافعل.
باختصار
فكرتي ان الفن ارتبط باللامادية منذ القدم ولا أظن أن في هذا خلاف.
دمت بخير وسلام

Fransy يقول...

السيد مسلم مصري
انا تحدثت عن الغناء كفن وخلق وابداع قد يكون له دور في الحرب والعشق وقد لا يكون.
أما عن حديثك عن العشق من جانب تناسلي فأنا اترك لك مسؤوليته.
عندما اسمع "من اجل عينيك عشقت الهوى" لام كلثوم ،أنا لا أفكر مطلقا بالتناسل.

من الجميل أن يؤثر الفن على حياة البشر ولا أرى في هذا سوءا أما عن التوجيه فأظن انك تعكس الامور. الفن هو نتاج لثقافة ما ولا أظن أن استخدام الفن كوسيلة ايديولوجية قد ترك اثرا حقيقيا في البشر. انظر الى تماثيل الحقبة السوفييتية كيف انتهت كلها الى النفايات مع تماثيل صدام وما سمي بالفن الملتزم. هل يتذكر أحد الآن الأغاني الحماسية لحقبة الناصرية عندكم؟


تحريم الفنون لدى الاسلاميين

تقول ياسيدي
الفن عموما حلاله حلال و حرامه حرام (من وجهة النظر الدينية)، فمقولة أن الفن حرام بالجملة لا يقول بها عاقل.
"
انا اتمنى وارجوك ان تفصل في هذا الامر.
الصديق بصيص فتح مدونته لمقالات الضيوف.
بصدق انا اتمنى ان تخبرنا بجمل واضحة وليس بجمل مرمزة عن ما يريده الاسلاميون في هذا الموضوع.
الامر يأخذ اهميته مع اقترابكم من الحكم في مصر ومع ثراء مصر بالابداعات الفنية من نحت ورسم وغناء.
هل ستغطون التماثيل وتنقبونها كما فعل سلفيو احدى مدنكم؟
ام سيتم نسفها بالديناميت على سنة التماثيل البوذية في افغانستان؟
دمت بخير وسلام ومحبة
ملحوظة
رجاء اعادة كتابة الرابط للقصة القصيرة لان الرابط الذي وضعته لا يعمل مع الشكر سلفا

Fransy يقول...

سيدي
تقول
"
الأموال التي تصرف علي الفن تصبح تبذيرا و فسقا عندما يعمل الانسان مثل الآلة طوال عمره و تصبح حياته كلها مجرد العمل من أجل تسديد فواتير لأصحاب البنوك الرابحون الوحيدين في تلك اللعبة.
"
لم افهم شيئا من هذه الجملة
آخر مرة اقتنيت بها اثرا فنيا كلفني الكثير واسعدني الكثير.
انا اعمل ولكن ليس فقط لاسدد الفواتير ولا لاثري اصحاب البنوك فقط.
طبعا اسدد فواتيري واعيش بما تبقى لي عيشة كريمة تجمع بين ما هو مفيدا حينا وما هو ممتع حينا.
دمت بخير وسلام ومحبة

غير معرف يقول...

http://leftsolutions.wordpress.com/parable-water-tank/
الرابط يعمل لدي
جربه مرة أخري و لو لم يعمل فسأرسل لك القصة هنا.
ما أردت أن أقوله في الجملة الأخيرة ليس عني و عنك بل عن مليارات البشر الآخرين. فأنا لا أقيس الأمور علي نفسي فقط أو انظر من تلك الزاوية الضيقة بمعني: طالما انا بخير فليذهب الآخرون الي الجحيم.
لتعرف أكثر عن تلك الجملة كن أكثر اطلاعا علي ما يحدث في وول ستريت و غيرها من البلاد الغربية نفسها، فالرأسماليين لم يعودوا يكتفوا باستنزاف موارد البلدان الفقيرة فقط، فهم يستنزفون مواطنيهم أيضا (موضوع جدير بالبحث).
-----------------------------------
فكري أنا هو خاص بي فقط، و هو مختلف عن السلفيين أو الاخوان أو الوهابيين أو الشيعة أو المعتدلين أو المتصوفين...الخ. كلامي لا يعبر الا عني. و لا أتبني أيدولوجية أي من الفرق التي ذكرتها هنا أو غيرها.
-----------------------------------
وجود كلمة العشق عنت لي العشق بين الرجل و المرأة، أما ان كنت تقصد العشق الالهي أو عشق الكمال أو مصطلح العشق بمعناه الفلسفي المحض فهذا أمر آخر بالفعل و لا يرتبط بالتناسل.
-----------------------------------
طغيان المادية علي الفن في العصر الحديث أعتقد أنه مبحث يحتاج الي تفصيل فيبدو أنك لم تفهم قصدي في تلك النقطة، و ما يتعلق بها من أن الفن كان مرتبط بالدين و يخدمه في حين أنه الآن أصبح الفن في في مقابل الدين أو بديلا عنه (الأمر يحتاج لشرح)
-----------------------------------
في موضوع التماثيل و غيرها فانني أطمئنك أنه لا اخوان و لا سلفيين و لا أي فصيل في مصر يمكنه أن يفعل أي شيء حيال ذلك أو حيال أي شيء آخر حتي لو أرادوا، فهم لا يحكمون مصر و لا حتي المجلس العسكري له أي علاقة بحكم مصر.
أما عن موقفي أنا حيال ذلك فهو ببساطة أنني مهتم بأشياء أخري ليست من بينها التماثيل. فهناك ما يزيد عن 5 مليون مصري لا يجدون قوت يومهم و هناك ما يزيد عن 60 مليون مصري يجدونه بصعوبة بالغة بحيث تتمحور حياتهم كلها في البحث عن لقمة العيش فقط و لا يصبح لديهم مجال للتفكير او الحديث عن أي شيء آخر.
مسلم مصري

Fransy يقول...

شكرا مسلم مصري على التوضيحات الاخيرة.
نتمنى جميعا أن نتعرف على فكرك الذي تفضلت بالقول عنه
"
فكري أنا هو خاص بي فقط، و هو مختلف عن السلفيين أو الاخوان أو الوهابيين أو الشيعة أو المعتدلين أو المتصوفين...الخ.

"
احيانا وكما قال بعض الاصدقاء تغلب "المناكفة" والمجادلة على طرحك أكثر من العرض لافكار محددة.

على كل حال اوافقك على ان الفكر الاسلامي يحتاج الى تجديد لا هو سلفي ولا اخواني ولا....
دمت بخير وسلام.

Fransy يقول...

غير معروف 6.55
شكرا لكلماتك المشجعة ودمت بخير ومحبة

غير معرف يقول...

السيد فرنسي
اذا كنت تراه مجرد مناكفة فأنا أعفيك من هذا الحوار.
مسلم مصري

بصيص يقول...

العزيز ماجد ،،

أسعدتني كلماتك الطيبة ياصديقي. وأأمل أن تضيف هذه المساهمات الفكرية إلى شموع النور التي تتكاثر لتضيئ النفق المظلم الذي لاتزال تتخبط فيه مجتمعاتنا.

خالص المودة

Fransy يقول...

السيد مسلم مصري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا لم اقل ابدا ان حوارك مجرد اكرر مجرد مناكفة.
انا كررت ثلاث مرات على هذه الصفحة اني أثرى بأفكارك لجدتها ولقدرتك على رؤية الامور من زوايا خاصة بك.
الم يكن هذا واضحا.
مسالة الجدل والمناكفة دعاني للحديث عنها قولك الدائم انك لست اخواني او سلفي او معتدل او متطرف او كذا.... بل وحذرتني من ان اصفك بايديولوجية ما ولو اسلامية...
انت تقول لنا من هو "ليس انت"!!!!

دعوتك فقط لتقول لنا وتشرح بالتفصيل ما هو فكرك؟
ماهي مثلا نظرتك الاسلامية الى الفن؟
المناكفة وجدتها مثلا في حديثك عن الملابس الداخلية للغربيين مقابل الحديث عن النقاب.
اليس هذا مجرد جدل والى الان يا سيدي لم تقل لي لم هذا الاصرار وحتى في آخر تعليق على مسالة تغطية الاعضاء التناسلية...
هذا ما عنيته ...
وليس بيننا من يدعي البراء من اغواء الجدل والمناكفة.
اكرر دعوتي وباخلاص اليك للكتابة عن فكرك المجدد انت واكرر قولي اننا جميعا بحاجة اليك والى كل اصحاب التجديد في الفكر الاسلامي.
اكرر اعتذاري عن استخدام عبارة المجادلة والمناكفة اذا فهمت منها اني اقصد كل مداخلاتك.
دمت بخير وسلام

غير معرف يقول...

السيد فرنسي.
تعرف أن كل شخص هو كائن فريد، و يمكنني ان أقول لك أنه يوجد علي وجه الأرض 7 مليار دين حيث يمكنك القول بأن لكل فرد له دينه الخاص و طريقته الخاصة جدا لفهمه لما حوله. و قد تتفق تلك الأفكار مع آخرين في بعض الأوجه و تختلف في أوجه أخري.
هذا فقط ما أردته عندما طبت منك عدم التصنيف.
فكما يوجد مؤمن قوي الايمان يوجد ملحد قوي الالحاد و كما يوجد مؤمن سطحي يسير في القطيع دون ادني تفكير. يوجد ملحد سطحي كل ما يعرفه هو الانسحاق التام امام كل ما هو غربي و بدون تفكير أيضا.
و عندما تكون السطحية هي الغالبة علي هذا و ذاك فانه من النادر أن تجد من هو غير سطحي في كلا الفريقين.
-----------------------------------
تحاورت معك عندما وجدت انك ترغب في الحوار، و كما تري فانني لا أعير أي انتباه لشخص ليس لديه الا السباب و التعميم.
-----------------------------------
عموما موضوع الملابس الداخلية قد تم بتره عند حد معين (لا يوجد سبب صحي أو جمالي لأن لا تظهر امرأة ثديها كاملا للعامة و كذلك لأن لا يظهر رجل أو امرأة أعضاءهم التناسلية للعامة).
اذا كنت تتفق معي في ذلك فمن الممكن استكمال الفكرة الرئيسية التي أردت الخروج بها من الحوار. و عندما وجدتك تصر علي الأسباب الجمالية او الصحية لتغطية تلك الأجزاء من الجسد طوال الوقت عن الآخرين. توقف النقاش.
-----------------------------------
تلاحظ انني في كل ردودي أحاول ان أكون مختصرا بقدر الامكان و في نفس الوقت أرد علي كل النقاط المطروحة. و تري ان المواضيع كلها قد تكون متشعبة. لذلك لا يمكن الاسهاب فيها جميعها، و عندما يكون الأمر كذلك أكتب بين أقواس أن الأمر يحتاج لمزيدا من التفصيل حتي تصل الفكرة كاملة و يتم طرحها من جميع الجوانب بدون اختصار مخل. لذلك تجد معظم ما هو مكتوب يعتبر فقط عناوين. و قد تختار انت منها ما تريد للتحدث عنه باستفاضة (مثل جدلية النقاب او الشادور في مقابل تغطية الأعضاء التناسلية) و هذه الاستفاضة التي قد تؤدي في النهاية الي الوصول الي الأفكار الرئيسية تماما كأي بحث علمي يبدأ بنقطة صغيرة جدا و يقتلها بحث للوصول الي نتيجة تكون مهمة جدا. و قد يتم الوصول الي حقائق أخري لم تكن في الحسبان خلال البحث نفسه.
بالطبع لا أتحدث هنا عن الأبحاث المعملية فقط، فيمكنك أن تري شخصا يقدم أطروحة لنيل رسالة الدكتوراة في قصيدة واحدة لشكسبير. أو تري فلاسفة يكتبون مئات الصفحات لبحث كلمة واحدة مثل (الحرية) أو (الارادة)...الخ.
السطحيون لا يهتمون بكل هذا. فدائما ليس لديهم وقت او قل ليس لديهم صبر لاعمال العقل، و أنا انن كنت لا ألومهم كثيرا-فهذه هي طريقتهم في التفكير-الا انني لا أفضل التعامل معهم.
-----------------------------------
علي أي حال أري بالفعل الموضوع الملح الآن هو ثنائية الرأسمالية-الامبريالية، بعيدا عن كل الديان و المعتقدات.
و بالفعل قد يكون هذا هو الموضوع الأشمل لمناقشة كل ما عاني و يعاني منه البشر منذ تحول الاقطاع الاقليمي الي رأسمالية عالمية أشد قذارة من الاقطاع، و منذ تمت الاستعاضة عن الأوهام التي كانت تتقدمها الكنيسة في العصور الوسطي للسيطرة علي الناس بوهم أشد ذكاء و وهم جديد تم استدعاؤه من العصر الاغريقي و احياؤه يسمي الديمقراطية، لأداء نفس غرض كنيسة العصور الوسطي و هو السيطرة علي الناس و قطعنتهم و استغفالهم.
-----------------------------------
لهذا أرسلت لك منذ عدة أيام أحد الكتب التي أراها قد تقدم لك بشكل أكثر تفصيلا ما أردت ان أقول.
و أيضا أرسلت لك تلك القصة القصيرة the parbel of the water tank
لعلها توضح أكثر و أكثر الفكرة التي أردت توصيلها، و يمكن مناقشة كل ذلك بعد أن تطلع عليه.
-----------------------------------
مستعد للتحدث في موضوع الفن و كيف يكون حلالا و كيف يكون حراما (من الناحية الدينية).
مسلم مصري

Fransy يقول...

شكرا مسلم مصري على الرد الوافي الجميل.
طبعا انت من يختار مواضيع حديثك ان اردت الرأسمالية أو الفن والاسلام أو ما شئت.
دمت بخير

بصيص يقول...

عزيزي لسان عربي ،،

شكراً على إرسالك للموضوع، وسوف أضعه محل الإعتبار في النشر قريباً.

خالص المودة