السبت، 27 أكتوبر، 2012

الأذن عطلانة بس العزم شغّال

::
رقصة صينية تسمى رقصة الألف يد (بس مو كأنه شكلهم أقل من ألف؟ أو أنا غلطان؟). وللعلم، يقال أن جميع الراقصات معاقات، منهم من فقد السمع ومنهم من فقد النطق، والنساء الواقفات بالأبيض يساعدن فاقدات السمع على تنسيق حركاتهن حيث لايستطعن سماع الإيقاع.
 
ولكنه إبداع فني باهر رغم الإعاقة. عيدية مني، استمتعوا بها:
 
 

 
 
* * * * * * * * * *
 

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

إلى أستاذنا بصيص و بقية معاشر الملاحدة واللادينيين ، أذكركمباقتراب شهر نوفمبر و الذي اختفا فيه الوالد بن كريشان ، لذلك أقترح بأن نجعل بداية هذا الشهر يوم بن كريشان ويقوم الملاحدة بالكتابة عنه (تأثرهم به ، تعليق لأحد مواضيعه ، إلخ ) ، أو أن ينقلوا موضوعا له في مدوناتهم ، فبن له الفضل علينا ، هذا و من يشكر بن يشكر العقل

غير معرف يقول...

ترجمه وافيه شافيه تجيب العافيه ..انا بدل مااهتم بالمتابعه واستمتع اخذت ابحث عن زهرة اللوتس حتى وجدتها

بصيص العقلاني يقول...

الأخ/ت الكريم/ة غير معرف/ة ،،

لاشك أن بن كريشان كان أحد أشهر أعلام اللادينية والإلحاد في عالم التدوين، ومساهمته القيمة لاتزال تدوي في الفكر اللاديني الحر. ولكن هناك آخرون أيضاً، كان ولايزال لهم دور ناشط وفعال في نشر الفكر المناهض للدوغمائية الموروثة. أذكر من المدونين النشطين نوافكو ولاديني وملحد سعودي وكن حراً والكثير غيرهم الذين كرسوا وقتاً وجهداً كبيراً من حياتهم في خدمة الحركة، ويستحقون أيضاً الذكر والتقدير. ولهذا فأنا أفضل توجيه الإعتبار للحركة اللادينية ككتلة بدلاً عن تمييز شخصيات معينة دون غيرها.

خالص تحياتي

*********************

مع شكري وتحياتي للأخ/ت غير معرف/ة (التعليق الثاني) على مشاركته/ا.