الأحد، 14 أكتوبر، 2012

كيف عرف البندول أن يضبط نفسه؟

::
هذه إحدى أغرب الظواهر الفيزيائية التي شاهدتها في المختبر، وهي كيفية تزامن البندولات (رقاص الإيقاع) مع بعضها تلقائياً بعد أن تم تحريك كل قطعة منها بتوقيت يختلف عن الأخرى.
 
عدد البندولات 32 وكلها مضبوطة على نفس سرعة الإيقاع، إنما تم تشغيلها بأوقات مختلفة. شاهدوا كيف تتناغم بالتدريج لتتزامن دقاتها تلقائياً بمنتهى الدقة بدون تدخل خارجي.
 
 

 
 
وهذا تفسيرها:
 
الطاولة تحت البندولات ليست ثابتة، بل معلقة بالخيوط، مما يعطيها مجال صغير للحركة. فعندما يتحرك الرقاص في كل بندول من جانب إلى جانب، تسبب دفعة رجوعه بعد تكملة جولة من حركته رفسة خفيفة للطاولة تهز الطاولة بشكل طفيف تنتقل فيه الرفسة إلى البندول القريب. وهذا الرفسة المنتنقلة تؤثر بدورها على حركة الرقاص في البندول الآخر، فتسرعه أو تبطئه. وهكذا تنتقل هذه الرفسات بين البندولات لتبطئها أو تسرعها حتى يتزامن توقيت الدقات بين جميع البندولات.
 
أليس العلم جميل؟
 

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

تحية أخ بصيص

فيديو رائع وتناسق جميل بين البندولات او الميترونومات ولا يسعني إلا أن أرفع القبعة لصاحب الفكرة وعلى الأكثر هو ياباني وأغلب اليابنيين يعتنقون الشنتو والظاهر أن سر تقدمهم هيَّ الديانة الشنتوية إن صح التعبير ، وكون بلداننا تربط أي شيء بالدين فيا ترى ما سر تخلفنا طول هذه القرون ؟ فأيقوناتنا وأنبيائنا وعلى رأسهم.........( املأ الفراغ ) لم يستطيعوا حتى أختراع الحمام وملحقاته.

نحمدُ الفضاء لأن واضع القوانين الحركية إسحاق نيوتن لم يكن من ملتنا وإلا لصدعوا رؤوسنا ٢٤٧ .

وشكراً

مع التقدير

غير معرف يقول...

سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم

رددها 99 مرة وستشعر بطمئنينة وهذوء يلازمانك طول العمر.