الأحد، 4 أبريل، 2010

عرفنا تاريخ يوم القيامة

::
مجرة الأندروميدا (أنقر على الصورة لتكبيرها)

ينسب إلى الكاتب الروائي الإنجليزي دانييل ديفو المقولة الشهيرة : "لايوجد شيئ مؤكد في هذه الدنيا غير الموت والضرائب"، والمقصود بـ "الموت" هو موت البشر. ولكن بالرغم من شعبية وشهرة هذه المقولة واقتباسها من قبل عظماء الفلاسفة والمفكرين في كتاباتهم وخطبهم على مر العصور، إلاّ أنها لم تكن دقيقة في وصفها للدنيا منذ أول نطق بها في القرن الثامن عشر، وحتماً لاتعكس اليوم الحقائق التي نعرفها الآن في القرن الواحد والعشرين.

ففي الواقع أن هناك أمور أخرى مؤكدة في هذه الدنيا بالإضافة إلى دفعنا للضرائب وحتفية مصيرنا، لعل أبلغها تأثيراً على نفسية الإنسان حين يتأمل في موضعه من الكون وأسباب وجوده وماسوف يؤول إليه مصيره، هو ماسوف يؤول إليه مصير الكون بأكمله. إذ أن أحد العناصر الهامة المفقودة من تلك المقولة هو حتمية نهاية هذا الكون.

بالطبع، لن يخفى على أحد، وحتى لولم يفتح قران أو إنجيل في حياته (ولاأعرف أنا شخصياُ أحد محظوظ إلى هذه الدرجة)، أن هذا ما تتنبأ به الأديان، الإبراهيمية منها على الأقل. ولكن هذه النسخة الربانية لنبوئة نهاية العالم تتعارض جذرياً بتفاصيلها مع النسخة العلمية التي توصلنا إليها اليوم بالحسبة والرصد والتجربة.

وتفادياً للدخول في تهريفات عقائدية مطولة عن هذا الحدث الكاتاكليزمي(1) حين يعزف إسرافيل على الساكسوفون (أو هل هو البوق؟) تارة ليميت وتارة ليحيي، ويتباهى بمهارته الموسيقية في كونسيرت(3) يوم القيامة (وكنا نظن أن الموسيقى محرمة) ، إذ يكفي أن أذكر هذه الآية وتفسير الطبري لها:
{مَا يَنظُرُونَ إِلاَّ صَيْحَةً وَاحِدَةً تَأْخُذُهُمْ وَهُمْ يَخِصِّمُونَ * فَلا يَسْتَطِيعُونَ تَوْصِيَةً وَلا إِلَى أَهْلِهِمْ يَرْجِعُونَ} ( يّـس: 49-50)

تفسير الطبري:

لينفخن في الصور، والناس في طرقهم وأسواقهم ومجالسهم، حتى إن الثوب ليكون بين الرجلين يتساومان، فما يرسله أحدهما من يده حتى ينفخ في الصور، وحتى إن الرجل ليغدو من بيته فلا يرجع حتى ينفخ في الصور.

أي أن نهاية الدنيا سوف تأتي بغتة وفورية وفي أي وقت. ولكن باستثناء ارتطام نيزك هائل بالأرض، وحتى في هذه الحالة المحتملة فسوف يكون هناك بلا أدنى شك رصد مسبق لأي كتلة فضائية متجهة لناحية الأرض مما يستبعد كون مثل هذه الأحداث كمسبب ليوم القيامة كما يؤولها البعض، فحقائق نهاية العالم كما نعلمها اليوم لها طبيعة ومجرى يختلف تماماً عما هو مذكور في النصوص الدينية. أربطوا الأحزمة وتعالوا معي لآخذكم في رحلة زمنية عبر الأحداث التي سوف تنتهي بنا إلى نهاية الكون.

اليوم السبت، الشهر أبريل، السنة 2010، الساعة التاسعة والنصف مساءً - بصيص يحبس نفسه في مكتبه ويحاول بتنرفز لايستطيع ضبطه إنهاء كتابة هذا البوست عل عجل ليلحق برفاقه في البار ليقضي معهم أمسية الويك إند. الجو في الخارج ممطر وعاصف وبارد ولايُشجع على الخروج، ولكن عدا غضب الطقس هذا فلايوجد شيئ آخر يدعوه للقلق اليوم سوى الأفكار العابرة التي تمر في مخيلته أحياناً لتذكره بأن مجرة الأندروميدا (4) قادمة باتجاهنا كالقذيفة المسعورة، تلتهم المسافات الكونية بسرعة 400000 كيلومتر بالساعة لترتطم بنا يوماً ما. ولكن حيث أنها تبعد عنا بمسافة 2,5 سنة ضوئية فلاتوجد حاجة للقلق، في هذا الويك إند على الأقل.

السنة: 3 بليون في المستقبل - تصل مجرة الأندروميدا المحروسة من سفرها وتعانق أختها، مجرتنا درب التبانة، بقوة تصادمية  هائلة تسبب سلسلة من الإنفجارات السوبرنوفية(2) الشمسية والتي بدورها تطلق شظايا وتبث إشعاعات تنتشر لملايين الكيلومترات في المجرتين الملتحمتين وتحرق كل جسم يصادفها. نهاية الكرة الأرضية ومعها البشرية، إن كانت لاتزال موجودة لم يفنيها الإرتطام نفسه.


السنة: 6 بليون في المستقبل - إن نجت المجموعة الشمسية من التصادم السابق، تصل أطراف الشمس، بعد أن أن تستنفذ وقودها ويتضخم حجمها، إلى مسار كوكب الأرض لتبتلعها بما فيها بعد أن تكون قد التهمت وبخرت كوكب عطارد والحقته بالزهرة. لن يكون هناك أي حياة بأي شكل من أشكالها لتحترق وتفنى، فقد ذهبت الحياة مع تبخر المحيطات واحتراق سطح الكرة الأرضية قبل ذلك بملايين السنين بسبب الإرتفاع المطرد لدرجة حرارة الشمس خلال عملية إستنفاذ وقودها من الهايدروجين وتضخمها. لقد انتهت الحياة حتماً.

شمس من فصيلة العملاق الأحمر

السنة 1 تريليون في المستقبل - لقد نجا بعض أفراد البشر من كارثتي إرتطام الأندروميدا وكارثة الشمس بفضل تطورهم الدارويني العقلي والجسدي المتقدم الذي مكنهم من الهروب إلى مجرة أخرى قبل حدوث هذه الكوراث (يُتوقع أن يكون بعض هؤلاء البشر المتطورين من أحفاد قراء هذه المدونة)، تاركين المجموعة الشمسية لمصيرها المشؤوم حيث تكون الشمس قد تحولت إلى مايسمى بالعملاق الأحمر وهي بداية النهاية لها. فبعد أن تستنفذ الهايدروجين تبدأ بحرق الهيليوم ثم الكربون وأخيراً الأوكسجين، وعندما تستنفذ ذلك تضعف جاذبيتها فتنكمش على نفسها وتتقلص لتصبح قزم أسود بحجم الكرة الأرضية بعدما كانت أكبر منها بمليون مرة. ثم تبدأ بفقد حرارتها وبرودتها حتى تتعادل درجة حرارتها مع حرارة محيطها وتصبح كتلة صخرية تسبح مع باقي كواكب المجموعة الشمسية في خلاء وظلام درب التبانة إلى نهايته.

السنة 100 تريلون في المستقبل - ينظر أحفاد البشر إلى السماء من مجرتهم الجديدة فلا يروا أي نجم يتألق في أي مكان، لأن جميع الشموس في الكون قد استنفذت وقودها الآن وأصبح مصيرها كمصير شمسنا، مجرد كتل صخرية باردة تسبح في غياهب الخلاء الكوني المظلم البارد، فرائس سهلة للثقوب السوداء التي تنتشر في كل مكان الآن وتهيمن على المادة في الكون.

السنة غوغل (100^10 أو 1 مع 100 صفر) في المستقبل - لقد تبخر الآن آخر ثقب أسود وتلاشى ولم يبقى في الكون أي أجسام مادية سوى إشعاعات من الفوتونات وجسيمات أولية ماتحت الذرية متفرقة في المساحات الشاسعة لم تسنح للثقوب السوداء باصطيادها. وانخفضت درجة حرارة الكون لتقرب من الصفر المطلق (- 273.15). قد تلعب الطاقة المظلمة دوراً هاماً ذاك الحين في توسع الكون بشكل أكبر، ولكن لن يكون لذلك أي أهمية أو معنى، لأن في ذلك الوقت سوف يكون الكون قد مات وتلاشى وانتهى، وقبله ماتبقى من أحفاد البشر أيضاً.

هذه هي النهاية، أو النهايات، التي تشير إليها معلوماتنا العلمية، أين هي من نفخة صفارة إسرافيل ونهاية المباراة ؟ الأولى مبنية على معلومات تراكمت لدينا من قواعد علمية تجريبية مدعمة بالمراصد الفلكية والرحلات الفضائية والمعادلات الرياضية والتجارب المخبرية، تشير إلى نهاية بطيئة تتطور بعدة مراحل تستغرغ بلايين السنين. والثانية مبنية على ترانيم أسطورية من تراث تناقلته الأجيال عبر القرون مشتقة بدورها من تخاريف بدو كنعان وأساطير الجزيرة العربية، تنذر بأبواق ومحاكم وحرائق وأشياش طاووق وخمر ونساء وعربدة ....

فأي الروايتان أقرب إلى العقل؟
::
::ممكن تجيبون سلطة أحاديث بالبرسيم نجربها كمان

 
(1) Cataclysmic = جائح ، هائل
(2) سوبرنوفا  Supernova = إنفجار لنوع  من الشموس العملاقة
(3) الكونسيرت  concert = أداء أو حفلة موسيقية
(4) مجرة الأندروميدا تُسمى "المرأة المسلسلة" بالعربية

* * * * * * * * * *
هل من الممكن معرفة تاريخ يوم القيامة؟ هل يعرف أحد متى ستقوم القيامة؟ متى ستقوم القيامة؟ متى يوم القيامة؟ متى ستأتي القيامة؟ متى ستقع القيامة؟ من الذي يعرف متى ستقوم القيامة؟ متى تاريخ يوم القيامة؟ كيف نعرف متى ستقوم القيامة؟ كيف نعرف تاريخ يوم القيامة؟ هل يوم القيامة قريب؟ ماهو تاريخ يوم القيامة؟ هل يعرف أحد تاريخ يوم القيامة؟ متى سينتهي الكون؟ إلى متى سيظل الكون؟ متى ستنتهي الكرة الأرضية؟ كم عمر الكرة الأرضية؟ كم عمر الأرض؟ كم عمر الكون؟ ماذا سيحدث للكون يوم القيامة؟ ماهو حجم الكون؟ كم عرض الكون؟ كم طول الكون؟ كم مساحة الكون؟ كيف بدأ الكون؟ كيف سينتهي الكون؟ متى ستنتهي الشمس؟ كم عمر الشمس؟ ماهو حجم الشمس؟ كم حرارة الشمس؟ ماهي درجة حرارة الشمس؟ ماهي درجة حرارة سطح الشمس؟ ماهي درجة حرارة مركز الشمس؟ إلى متى سيظل الكون؟  

هناك 8 تعليقات:

Moral Rationalist يقول...

عزيزي بصيص,
نسيت ان تذكر قصة الاعور الدجال والدابة الداعية وياجوج وماجوج وتمثيلية قتل الله
بسهامهم!!

اعتقد ان هنالك نهاية اسرع للعالم
وهي حرب نووية بغباء بشري متميز
(ربما ستكون القاعدة هي التي تباشر بالغزو)

تحياتي

بصيص يقول...

عزيزي Moral ،،

لقد كتبت هذة المقالة على استعجال، فاختلطت علي الأمور. وضعت الخرافات العلمية فيها بدل الحقائق الدينية. شكراً على تنبيهي لها.

نعم، هناك خطورة في انتهاء العالم بغزو من القاعدة قريباً بعد أن تكتمل إستعداداتهم من رباط الخيل حسب نصوص الله، إذ أن عدد الأحصنة عندهم غير كافي حالياً لشن غزو بالرغم من كثرة البغول والحمير في صفوفهم واستعدادها للمعركة.

تحياتي

Moral Rationalist يقول...

عزيزي بصيص

"نعم، هناك خطورة في انتهاء العالم بغزو من القاعدة قريباً بعد أن تكتمل إستعداداتهم من رباط الخيل حسب نصوص الله، إذ أن عدد الأحصنة عندهم غير كافي حالياً لشن غزو بالرغم من كثرة البغول والحمير في صفوفهم واستعدادها للمعركة."

ههههه رائع ومضحك

على العموم, انت تعلم انهم جهلة وكل ما يسعون اليه هو سرقة نووي مثل النووي الباكستاني مثلا, ولا استبعد ذلك

بصيص يقول...

عزيزي Moral ،،

المستوى التكنلوجي المتقدم لمصانع تورا بورا ومختبراتها قادر على إنتاج جهاز نووي مدمر يتكون من شنطة مملوئة بتراب يورانيوم (أو جراثيم) وبعض المتغجرات وإطلاقه وسط إكتضاض سكاني ليقتل أعدائهم من أطفال وشيوخ ونساء.

وهذا الدكتور الكويتي عبدالله النفيسي بعدما أفقده الورع عقله وطعج ضميره يشرحها أمام الكاميرا:

http://www.youtube.com/watch?v=6Y1KRijpCcE&feature=related

مع تحياتي

غير معرف يقول...

كلام سخيف و تافه نهاية الكون يعلمها خالق الكون و ليس انسان تافه و تفكيره غبي و متخلف

بصيص العقلاني يقول...

غير معرف ،،

يبدو أنك قرأت الموضوع بعيون مفتوحة واستيعاب مغلق. أعد قرائته مرة أخرى، وحاول فهمه.

نصوصك تتكلم عن بوق وصرخة وطوي السماء كأنها سجادة، هذه أفكار أقرب إلى قصص ألف ليلة وليلة وأبعد ماتكون عن المعارف العلمية الحديثة التي يعكسها الموضوع.

غير معرف يقول...

الله يعطيكم العقل والدين،،،
احسنلكم من هاي التفاهات

غير معرف يقول...

بصيص انت مثل قوم عاد و قوم نوح لم تؤامنو بالله واليوم الاخر حتى تاتيكم الصيحة بالحق لا تتطاول على مولاك الله تب الى الله ان الله تواب رحيم بصيص ان الشيطان كان وسيظل للبشر عدوا لا تجعله يوسوس في عقلق