الأربعاء، 14 أبريل 2010

متى ستضغط القاعدة على زر النووي ؟

::

هناك سؤال طارئ يرتعد منه مراقبوا الأمن  وأصحاب القرارات السياسية في المجتمعات المعرضة للإرهاب كلما خطر على البال، وهو:

مامدى إمكانية حصول المنظمات الإرهابية على قنبلة نووية؟

هذا التساؤل العاجل والمُلِحْ هو الذي حث براك أوباما على دعوة قادة أربعين دولة لحضور مؤتمر التأمين النووي المنعقد في واشنطن هذه الأيام. ولكن بمنحى عن تهديد الإرهابيين ومخاوف السياسيين، ماهي في الواقع حقيقة إحتمال وقوع هذا السيناريو؟ هذه دراسة تحليلية مقتضبة وبسط لبعض الحقائق في محاولة للإجابة على هذا السؤال:

يقول الباحث السابق في وكالة المخابرات الأمريكية CIA والإدارة الأمريكية للطاقة، السيد رولف ماوات لارسون أن هناك ثلاثة عناوين صحفية تبرق في ذهنه، وفكرة تحققها يوماً ما تسبب له أرق في نومه وهي:
::
1- "فقد" أسلحة نووية من باكستان وانتهائها في أيدي الإرهابيين
2- تزويد الإرهابيين بمواد نووية من كوريا الشمالية
3- هجوم نووي من قبل القاعدة

يرى رولف ماوات، أن باكستان سوف تكون المصدر الأول والساحة الأرجح لوقوع أي حدث إرهابي نووي وذلك بسبب مزيج من كوكتيل مولوتوف سريع الإشتعال لعوامل سكانية وسياسية وعسكرية مبتلى بها المجتع الباكستاني وتتلخص بالآتي:
::
* باكستان تضم أكبر وأعنف جماعات متطرفة في العالم
* باكستان دولة مضطربة وغير مستقرة سياسياً
* بالإضافة إلى الإزدياد المضطرد في ترسانة الأسلحة النووية فيها، سوف يُسَهّل المفاعل البلوتوني النووي الذي يوشك على الإكتمال قريباً، صناعة أسلحة نووية بكميات أكبر وبحجم أصغر، مما سوف يسهل على الإرهابيين نقلها وإخفائها.

تخيل ماذا سيكون بيد الحكومة الجديدة من آليات للدمار الشامل لو حدث إنقلاب في باكستان ومسك الطالبان أو عناصر متعاطفة معهم زمام الحكم ومعه مفاتيح المخازن النووية. ولاتقتصر المشكلة على هذا السيناريو فقط وإن لم يكن مستبعد، إذ يضيف رولف ماوات بقوله أن هناك أطياف إرهابية أخرى غير الطالبان والقاعدة تحوم حول المستودعات النووية، فهناك منظمات مقاتلة لاتقل فتك وشراسة عن نظيرتها الطالبانية مثل مجموعة "لاشكار الطيبة" التي شنت هجوم مسلح في مومباي عام 2008 . وهذه ليست جماعات مارقة أومنبوذة أومعزولة عن المجتمع الباكستاني يمكن تصفيتها بتلك السهولة، بل هي من ضمن النسيج السياسي والعسكري للدولة، إذ يصف أحد كبار الضباط الباكستانيين علاقتها مع الجيش بأنها "علاقة عائلية" تربطهم ببعض صلة الدم. ويضيف الضابط قائلاً بالرغم من أن السلطات الباكستانية قد اتخذت خطوات جادة لحماية ترسانة الأسلحة النووية، إلاّ أنه لايستبعد حدوث خرق لهذه الحماية المكثفة صادر من طرف عائلي متعاطف ضمن الجهاز العسكري الباكستاني والذي بدوره يسيطر تماماً على الترسانة النووية ويمدها بالحماية.
::
وماذا عن القاعدة؟ هل حصلت على أي كمية من المواد النووية التي تمكنها من تصنيع قنبلة؟

يستبعد رولف ماوات ذلك ولكنه يعتقد أن مثابرة وإصرار القاعدة للحصول على أسلحة نووية أو بايولجية، مدعم بخبرتهم وعلاقاتهم التي تطورت عبر السنوات في التعامل مع السوق السوداء، قد يُمكنهم يوماً ما من تحقيق أحلامهم. وليس من الضرورة أن تكون هذه الأسلحة تقنية متقدمة، إذ يكفيهم تصنيع قنبلة نووية أو بايولوجية بسيطة لتسبب أضرار هائلة، إذ كل مايتطلب لتركيب مثل هذا السلاح هو كمية من البلوتونيوم أو اليورانيوم المخصب يتراوح وزنها ما بين 25 و 50 كيلوغرام أو مايعادل حجم برتقالة أو برتقالتين كبيرتين فقط.

ومما يدعو للقلق، أن هذه المواد النووية تتواجد في مخازن عشرات الدول، خاصة تلك التي استقلت بعد تجزئة الإتحاد السوفييتي. ورغم ارتفاع مستوى الحماية المفروضة عليها في أغلبها، إلاّ أن مستوى الحماية لهذه الأسلحة الفتاكة في حالة يرثى لها في بعض الدول الأخرى حسب تقارير بعض الهيئات المراقبة لها والمنشورة عام 2008.
:: 
 وقد تصاعد هذا القلق إلى خوف وهلع مؤخراً عند مراقبين الأمن بعد أن كشفت الوكالة الدولية للطاقة الذرية IAEA  بأنها قد سجلت 15 حالة موثقة لإقتناء غير مشروع من أطراف غير معروفة للبلوتونيوم أو اليورانيوم المخصب وذلك خلال فترة امتدت مابين عام 1993 و 2008 . وبالرغم من أن هذه الكميات لم تتعدى الكيلوغرام في أي من هذه الحالات إلاّ أن جهات تزويد هذه المواد في السوق السوداء أعربت عن استعدادها لإحضار كميات أكبر إذا رغب المشتري في ذلك. ولم تتمكن الوكالة من تعقب هذه الكميات الإضافية المعروضة للبيع. ولعدم وجود أي قائمة جرد دولية لكميات هذه المواد الفتاكة، فالوكالة لاتعرف حجم الكمية التي فقدت عبر السنوات أو لمن ذهبت.


مبني على ترجمة بتصرف (في الصياغة وليس المضمون) لمقالة ستيفن مالفي نشرت على موقع  البي بي سي

* * * * * * * * * *
*
*
*
*

هناك 7 تعليقات:

Moral Rationalist يقول...

"I can calculate the motion of heavenly bodies, but not the madness of people."
- Isaac Newton


Regards

بصيص يقول...

Newton is right, the madness of people who blow themselves up and others for the sake of a myth is
byond calculation

لك تحياتي

غير معرف يقول...

[url=http://20mgprednisone-online.org/]Prednisone Without Dr Prescription[/url] Generic Viagra http://cialis20mg5mg.net/

غير معرف يقول...

[url=http://20mgprednisone-online.org/]Prednisone 20mg[/url] Viagra http://cialis20mg5mg.net/

غير معرف يقول...

[url=http://20mgprednisone-online.org/]Prednisone[/url] Viagra 100mg http://cialis20mg5mg.net/

غير معرف يقول...

[url=http://20mgprednisone-online.org/]Prednisone 20 Mg[/url] Viagra Generic 100mg http://cialis20mg5mg.net/

غير معرف يقول...

[url=http://20mgprednisone-online.org/]Prednisone 20 Mg[/url] Viagra http://cialis20mg5mg.net/