الخميس، 29 أبريل، 2010

إحذروا من الغزاة

::


هذا ليس تحذير لدولة ضد أخرى أو مجتمع ضد آخر أولتضارب حضاري هنا على الأرض، إنما هو أبعد وأخطر من ذلك بكثير، فهو تحذير من غزاة أكثر تقدماً منا يحتمل أن يصلوا إلينا من عوالم أخرى في الكون. وهو ليس تحذير فارغ صادر من وحي خيالات الكتّاب، إنما هو إستنتاج واقعي مبني على منطق علمي رياضي بسيط يجول في عقل أحد أنبغ وأشهر العلماء الفيزيائيين المعاصرين: ستيفن هوكنغ.

منطق ستيفن هوكنغ يستند إلى حقائق رياضية بسيطة ويتسلسل هكذا:

يقول: حيث أن الكون يحتوي على أكثر من 100 بليون مجرة وأن كل مجرة تحتوي على مئات البلايين من الكواكب والشموس والأجسام الأخرى، فإن عقله الرياضي يملي عليه بأنه من غير المحتمل أن الكرة الأرضية هي الجسم الوحيد الذي يحتضن الحياة في هذا الفضاء الفسيح، وأن هذه الأعداد الهائلة من النجوم والكواكب تجعل إستنتاج وجود حياة في أماكن كثيرة أخرى من الكون إحتمالية بالغة العقلانية وشبه مؤكدة. والصعوبة ليست في امكانية استنتاج وجود حياة أخرى ولكن في محاولة معرفة نوع هذه الحياة.

ويجيب ستيفن على هذا التساؤل بقوله أن أغلب أنواع الحياة التي تتواجد في أماكن أخرى من الكون يحتمل أن تكون مايكروبية بدائية مشابهة لما كانت عليه الحياة في أوائل مراحل تطورها هنا على الكرة الأرضية. ولكنه يضيف قائلاً بأنه من المحتمل أيضاً وجود كائنات واعية أكثر تطوراً منّا قد تمثل خطراً جسيماً علينا، وأن محاولات الإتصالات القائمة حالياً بمثل هذه المخلوقات قد تُسهل عثورهم علينا وتدميرهم الشامل لنا.

يقول أن مثل تلك الكائنات قد تصلنا وتغزونا لحاجتهم إلى مواردنا الطبيعية ثم تكمل رحلاتها إلى كواكب أخرى بعدما تستنفذ تلك المصادر. ويقول أن هذه الكائنات قد تأتينا بواسطة سفن فضائية ضخمة تجول بشكل دائم في الفضاء وتتنقل من كوكب إلى آخر بعدما تستنفذ مصادر الكواكب التي تغزوها. وهذا ليس سيناريو مستبعد، إذ أن تاريخنا نحن البشر حافل بمثل هذه الحقائق، ولعل أبهرها هو غزو كريستوفر كولومبس لأمريكا حين دمر الغزاة مجتمعات المواطنين الأصليين واستولوا على مواردهم. فإذا كان هذا مانفعله مع بعضنا، فما بالك بما تفعله بنا كائنات ليست منا.

لاشك في أن سيناريو ستيفن هوكنغ هذا محتمل وهو مقلق فعلاً لكثير من الناس، فقد كان هناك اعتراض شديد من طرف بعض العلماء على مايكمن من خطورة حين بثت ناسا NASA سنة 2008 معلومات عنا موجهة إلى تجمعات شمسية أخرى في المجرة بغرض التعريف بوجودنا لأي حياة واعية قد تكون متواجدة هناك ومحاولة الإتصال بها.

ولكني لست قلقاً، واستغرب من قلق ستيفن هوكنغ والعلماء الآخرون الذين يشاركونه شعوره. وسبب راحة بالي من هذا السيناريو المرعب هو هذا:

عمر الكون أكثر من 13 بليون سنة، وعمر الكرة الأرضية 4.5 بليون سنة، أي كان هناك وقت أكثر من كافي لتطور حياة أخرى في الكون وتقدم مخلوقات تفوقنا علماً وتقنية بملايين السنين تجول في الكون وتنظر بتلسكوباتها المتقدمة وتتنصت بإجهزتها المتطورة بحثاً عن حياة أو كواكب أخرى، أليس من الغريب إذاً ألاّ نجد أي أثر لها في أي مكان؟ لا على الأرض هنا ولا على القمر أو المريخ ولا على أي من الكواكب الأخرى في مجموعتنا الشمسية؟ وأليس من الغريب أننا لم نلتقط حتى بث لأي اتصالات منبثقة من مثل هذه الحضارات المتطورة في أي مكان من الكون؟

فلاأدري لماذا يتخوف بعض العلماء من غزو فضائي لنا للإستيلاء على مواردنا الآن حين ظلت الكرة الأرضية في سلام وأمان لم تلتفت لها أي مخلوقات خارجية طيلة 4.5 بليون سنة !!   لماذا الخوف الآن؟

عمر البشرية، على هيئتها الحالية، هومو سابيين Homo Sapiens ، تقدر بحوالي 200 ألف سنة، وإذا أردت أن تشمل الإنسان الأقدم مثل هومو إريكتيس وهومو إرغاستر فاضف إليها مليونين سنة أخرى لم نصادف خلالها أي مخلوقات خارجية. فإذا لم يتبقى من عمر البشرية، حسب بعض التقديرات التي صادفتها (وليس في هذا الموضوع مجال للتطرق إليها) إلاّ 10 آلاف سنة على أبعد تقدير، واحتمال أنها لن تتعدى المئة سنة حسب رأي العالم الفلكي الإنجليزي مارتين ريس، إما من خلال تدميرها لنفسها أو بواسطة كارثة طبيعية مثل سقوط نيزك، فماالذي يجعلنا نتخوف من غزو خارجي الآن أو خلال القرون القادمة مما تبقى من حياة البشرية وهذه المدة لاتتعدى طرفة عين من تاريخ الأرض والكون؟

أرى أنه من المحتمل فعلاً تواجد حياة في مكان ما في الكون تفوقنا تقدماً وتقنية بملايين السنين، ولكن احتمال غزوها لنا خلال ما تبقى من عمر البشرية القصير هو احتمال موجود نظرياً ولكنه مستبعد واقعياً. 


* * * * * * * * * *
ماهو احتمال غزو الكرة الأرضية من الفضاء الخارجي؟ ماهو احتمال غزو الكرة الأرضية من مخلوقات فضائية؟ ماهو احتمال غزو الكرة الأرضية من كواكب أخرى؟ هل يوجد غزاة من الفضاء الخارجي؟ ماذا نستطيع أن نفعل إذا غزت الأرض مخلوقات فضائية؟ هل يمكن صد غزات من الفضاء؟ هل مخاوف ستيفن هوكنج من غزو فضائي حقيقية؟ هل يعتقد ستيفن هوكنج بأن الكرة الأرضية سوف تغزيها مخلوقات فضائية؟ هل من الممكن أن تدمر سفن فضائية الكرة الأرضية؟ هل يخاف العلماء من غزو فضائي للكرة الأرضية؟ لماذا يتخوف ستيفن هوكنج من غزو فضائي للكرة الأرضية؟ هل توجد دلائل على غزو الكرة الأرضية في الماضي؟ ماهو احتمال عزو الكرة الأرضية من مخلوقات فضائية؟ هل توجد مخلوقات فضائية تغزو الكرة الأرضية؟ ماهي الخطة الحربية لاحتمال غزو الكرة الأرضية من مخلوقات فضائية؟

هناك 11 تعليقًا:

Pure يقول...

بروفيسور بصيص

هذا شعوري
عندما أقرأ لك موضوعًا
وكأنك بروفيسور في الجامعة

تأتي لنا بكل ما هو جديد

قل لي
ما حكاية العجائب السبع؟
الأهرامات وستون هينج
تلك الأحجار أو الصخور الضخمة
من كان يقوى على حملها في ذلك الزمن؟

البعض يقول أن الـ UFO
قد زاروا الأرض
وتركوا آثارهم

فكرة طفولية
ولكن
ما رأيك؟

بصيص يقول...

عزيزتي Pure ،،

من الصدفة الغريبة أنني كتبت موضوع مطول نوعاً ما قبل كم أسبوع لنشره في المدونة، كان محوره يدور حول نفس تساؤلاتك هذه عن كيفية بناء الأهرامات وستون هينج وغيرها، وماإذا كانت هناك مساعدة من مخلوقات فضائية. ولكني للأسف فقدت اهتمامي به قبل أن أنهيه وبقى موجود كمسودة. سوف أحاول أنهائه ونشره قريباً، وأنا واثق من أنك سوف تجدين معلومات مثيرة للرد على أسألتك.

مع تحياتي

Moral Rationalist يقول...

عزيزي بصيص

اعتقد ان ستيفن هاوكينج يناقش مدى عقلانية ارسال رسائل "نحن موجودون" في الكون

في البداية الكون كبير جدا جدا
والبحث في الكون عملية صعبة جدا من المنظور الرياضي (مثل مشكلة البائع المتجول)
واحتمال استحالة وجود حل لبعض مسائل البحث في الرياضيات بشكل عام يعتقد بانه كبير جدا ومن الممكن اثبات ذلك رياضيا في يوم ما حسب ما اعتقد

بالاضافة الى المحددات الفيزيائية

اذا كنا نأمل ان تصل رسائلنا لمخلوقات فضائية فائقة التقدم والذكاء
قادرة على تجاوز المحددات الفيزيائية وخلق "وورم هول"
فهل يجب ان نفترض النية السليمة؟

انا اشارك ستيفن هاوكينج هذه المخاوف بشكل كبير

تحياتي

Pure يقول...

بصيص

من المؤسف
أن مواضيعك قوية
ولكن زوارك عددهم قليل

من أجل تعميم الاستفادة
ألا ترغب بزيارة بعض المدونات
لكي يكثر زوارك؟

وبالتالي
تتم الاستفادة
والنقاش سيزداد ثراءً

ما رأيك؟

بصيص يقول...

عزيزي Moral ،،

كما أن المنطق الذي يستند عليه ستفيفن هوكنغ والذي تؤيده أنت بسيط، وجهة نظري أنا قد تكون حتى أبسط. منطق ستيفن يرتكز على تجمع عدة فرضيات حتى تتحقق مخاوفه أذكر بعضها:

1- أن هناك كائنات أخرى في مكان ما في الكون. بالرغم من أن هذا الإحتمال شبه مؤكد، فهو لايزال فرضية لاتلغي إحتمال عدم وجود حياة في أي مكان آخر خارج الكرة الأرضية أو الأرجح أن تكون تلك الحياة بدائية.

2- أن هذه الكائنات على قدر متقدم جداً من التطور العلمي والتقني.

3- أن هذه الكائنات تستخدم طرق مثل ورم هول للتنقل، مع العلم أننا نعرف بأن هذه المفاهيم لايتعدى كونها عن فرضيات لم تدعمها المشاهدة أو التجربة.

4- أن هذه الكائنات المتقدمة علمياً وتقنياً عنا بملايين السنين لاتستطيع أن تخلق احتياجتها من الموارد (مثلاُ بتحويل عناصر متوافرة إلى عناصر أخرى مطلوبة مثل الأكسجين) فتلجأ إلى التنقل عبر المسافات الكونية الشاسعة بحثاً عن موارد (أنا أجد هذه الفكرة مستبعدة جداً).

وجهة نظري أنا لاترتكز على أي فرضية بل مشتقاة من الملاحظة وهي أن عدم وجود أي أثر خلال عمر الكرة الأرضية ولا حتى بث signals لمثل هذه الكائنات المتطورة يكشف لنا شيئاً هاماً وهو إحتمال أنها غير متواجدة أصلاً، على الأقل في هذا الجزء من الكون أو في أي أجزاء أخرى يمكن الوصول منها إلينا. ولاينفي ذلك توجدها في أجزاء أخرى بعيدة لاتحتاج إلى قطعها للوصول إلينا للغزونا.

أما عن مخاوف بث رسائل "نحن موجودين هنا" فبرأيي أنه إذا كنا نحن بعلمنا المتخلف (نسبياً) استطعنا رؤية أجسام في أطراف الكون وتحليل مكوناتها وقياس حجمها وكتلتها وسرعتها، فاعتقد أن كائنات متقدمة عنا بملايين السنين لن تحتاج إلى بثنا للرسائل لتعرف أننا موجودين، فهم يعرفون ذلك منذ أن كنا نسكن الشجر ... أو أبكر.

ولك تحياتي

Moral Rationalist يقول...

عزيزي بصيص
اننا اتفق معك في النقاط التي ذكرتها
ولا الغي احتمال ان تكون الحياة على الارض هي الحياة الذكية الوحيدة
(لان الطبيعة لا تكترث بمفاهيمنا عن الحياة وبالاحتمالات الضئيلة)

بالنسبة لملاحظتك لعدم وصول اشارة (اذا كان هنالك حياة ذكية) من هذة الحضارات
فهذا يدل على انه اما ان بعد هذه الكائنات عنا اكبر من مقدار تقدمها عنا
او اننا ببساطة لا نفهم الاشارات

اعتقد ان ما بعد هذا يدخل في نطاق الحدس لا العلم

مثلا الافتراضات التالية لا اعرف حقيقتها
كائنات ذكية لديها دافع لزيارة الارض وشريرة

ما مقدار ونوع معرفتها وحدودها

اعتقد ان هنالك نتائج لا يمكن تفاديها ابدا مهما ازداد العلم مثل
uncertainty principle

يوجد مسائل في علم الحاسوب لا يمكن حلها باستخدام "افضل حاسوب نظريا"
ولا استطيع ان اكون متفائلا بدون سبب
واعتقد شخصيا اننا سنواجه مزيدا من المحددات للعلم

لذا لا اعتقد بوجود معرفة كونية كاملة لكل ما في الكون

وتظل الحاجة لبعض "الحظ" اكبر منطقية من الاعتماد على النجاح المتكرر

لذلك من المنطقي بالنسبة لي ولا داعي للأن نتفق ان اتخيل حاجة الكائنات لاشارة لمعرفة وجودنا

تحياتي

Moral Rationalist يقول...

كلمة حق

مدونتك بصيص هي المفضلة عندي

اشكرك

بصيص يقول...

عزيزتي Pure ،،

موقفي من عدد زوار المدونة مزدوج ، فالبرغم من أنني لاألتفت إليه كثيراً في العادة إلاّ أني أشعر أحياناً بأن عدد القراء لبعض المواضيع التي أراها هامة في هذه المدونة أقل بكثير مما يستحقه المغزى الذي يحمله الموضوع.

المشكلة في وضعي أن وقتي الذي أخصصه للكتابة محدود للغاية ولاأستطيع تجاوزه. وبالرغم من زياراتي المنتظمة للمدونات الأخرى إلاّ أني لاأتمكن من التفاعل معها، سواءً رغبة لنقاش طروحاتها أو لهدف التعريف، لما يتطلب ذلك من تخصيص وقت إضافي، لايتواجد لدي حالياً، فوق ماتسمح لي مهام الحياة والعمل في تكريسه لكتابة مقالات هذه المدونة وردودي على التعليقات.

فيبقى اعتمادي للتعريف بالمدونة لزيادة عدد زوارها محصوراً في الوقت الحاضر على عامل الوقت ورغبة القراء في تنبيه الآخرين لها.

وتقبلي تحياتي

بصيص يقول...

عزيزي Moral ،،

أسعدني أن تكون هذه المدونة هي المفضلة عندك، وأسعى دوماً أن يكون المحتوى على مستوى مرغوب.

تعليقك الأخير على موقف ستيفن هوكنغ يحتوي على نقاط interesting أختار منها الأسباب التي طرحتها لعدم عثورنا على أي إشارات من هذه الكائنات.

عدم إستلامنا لأي إشارات بسبب بعدهم عنا هو إحتمال يستبعد زيارتهم لنا أيضاً (لبعدهم) فهو إذاُ ينصب ضد رأي ستفيفن هوكنغ.

كوننا لانفهم إشاراتهم يفترض وجود نوعان من الكائنات فقط: بدائية لم تصل بعد إلى طور البث ومتطورة جداً بحيث لانفهم إشاراتهم.

ألا يوجد أطوار أخرى بينهم؟ نصف متطورة مثلاً بحيث تكون إشاراتهم مشابهة لإشاراتنا ممكن فهمها؟

كما ترى، لتحقيق مخاوف غزونا من كائنات أخرى، يجب عليك أن تقبل إفتراضات مستبعدة وتستبعد إفتراضات معقولة، وهذا يُضعف إحتمال الغزو.

مع تحياتي

Moral Rationalist يقول...

عزيزي بصيص

انا اتفق معك تماما في ان وجود كائنات ذكية قريبة من المجموعة الشمسية مستبعد

ووجود كائنات تنوي غزونا مستبعد اكثر

اذا كنا نتفق على ان ارسال رسائل التعريف من غير المحتمل ان تصل الى ذكاء قريب (لضعف هذا الاحتمال) منا فلا داعي لارسالها
(نقطة في صالح هاوكينج حتى لو كان مخطئا)

لكن الفكرة في ارسال رسائل تعريف بنا تهدف الى التعرف على كائنات ذكية متقدمة علينا (ربما بعيدة جدا) وقادرة على سماعنا وزيارتنا (بشكل ما)

اذا كنا نفترض احتمال حدوث هذا وهو من الاساس مستبعد جدا وفقا للمسافة الكبيرة وغيرها

فعلينا ان نضع في الحسبان ماذا سنفعل لو كانت هذه الكائنات "شريرة"

انا ارى ان ردة الفعل على ستيفن هاوكينج مبالغ فيها لانه طرح نتيجة محتملة مبنية على احتمال ضعيف

فهو لم يفترض وجود هذا السيناريو باحتمال معقول

هو يناقش فقط "what if"

تحياتي

بصيص يقول...

أعتقد أن ستيفن هوكنغ وغيره من العلماء الذين يشاركونه مخاوفه، يحذرون من غزو فضائي ضدنا بدافع الحاجة أكثر مما هو "الشر". والإنطباع الذي صورته لي المقالات التي قرأتها عنه تشير إلى أنه جاد في مخاوفه. ولكن في كلتا الحالتين وللأسباب التي وضحتها، أنا شخصياً لاأرى مبرر لأي مخاوف من حدوث هذا السيناريو.

يبقى هناك عامل آخر خارج الإحتمالات الإحصائية والفيزيائية قد يسبب هذه المفارقات في درجة التخوف من هذا الإحتمال، وهذا العامل هو سايكولوجية الفرد تجاه مايراه كخطر على الحياة. وهذا عامل من الصعب تكييفه بالمنطق العلمي، ومن المحتمل أن له تأثير على نمط تفكير ستيفن هوكنغ.

تحياتي لك