الثلاثاء، 20 نوفمبر 2012

لماذا إشباع الدود من شروط الجنة؟

::
توجد مزرعة تابعة لجامعة تينيسي الأمريكية تسمى مزرعة الجثث - الجثث البشرية - وهي إحدى خمس مزارع بحثية من هذا النوع منتشرة في الولايات المتحدة. تستلم هذه المزرعة في كل سنة حوالي 100 جثة تطوع بها أهل الميت، أو كانت مسجلة لديهم من طرف المتطوع قبل موته.

توزع الجثث في أماكن متفرقة في المزرعة تحت ظروف بيئية مختلفة، وتترك مكشوفة ومعرضة لعوامل الطقس والزمن ونخر البكتيريا والدود لها، لكي يأخذ الجسد الميت مجراه الطبيعي في التعفن والتحلل.

والهدف من المشروع هو لدراسة المراحل التي يمر فيها بدن الإنسان خلال تحلله بعد موته، ومراقبة هذه التغيرات يومياً عن كثب لاكتساب معلومات ضرورية تستخدم فيما بعد في العلوم الجنائية ومناهج التحقيق في الجرائم.

وهذا فيديو كليب للمزرعة. وأنوه بأنه يحتوي على صور جثث بشرية متعفنة:
:: 

 
 
ومشاهدة هذا الفيديو يجر التفكير مرة أخرى إلى إدراك درجة سطحية العقائد الدينية في مفاهيمها، وفقر تفاسيرها في كل شيئ، وخصوصاً مايخص الحياة والموت.

فالبحث في مراسلات "عالم الغيب والشهادة" إلينا، نحن البشر، كوننا مع باقي المخلوقات الأخرى ضحايا هذه النهاية المؤلمة والمقرفة، عن أسباب إنتهاء مصيرنا إليها بهذا الشكل القبيح، كالعادة لن يجني ثماراً. لأن مراسلات "عالم الغيب والشهادة" ممتلأة فقط بأوصاف الموت والموتى التي لاتحتاج إلى عالم في الغيب لوصفها، كونها معروضة في مسرح الحياة ليشاهدها الجميع، وتفيض أيضاً بخيالات ما سيحدث بعده، ولكنها خالية كخلاء القدر بعد غسله، من أي تفسير مفيد لها أو لهدفها.

لماذا يقتل الخالق الجميل الرحيم، الذي يحب الجمال ويتصف بالرحمة، كائناته بعد فترة إمتحاناته لهم، ثم يترك الطيب والشرير منهم على حد سواء طعاماً للدود والبكتيريا والتحلل النتن البشع  قبل إعلان النتائج؟

لن تسمع إجابة مقنعة من مؤمن، ولكنك ستجد إجابة معقولة ومنطقية في علم الأحياء الحديث. فالموت يأتي تلقائياً لو كانت الكائنات الحية ماهي إلاّ عربات لنقل الجينات من جيل إلى آخر. فبعدما تنتهي هذه العربات من وظيفتها في نقل الجينات، بواسطة التناسل، ينتهي دورها الذي تطورت لأجله وتنتهي الحاجة لها، فيؤول مصيرها إلى السكراب، ثم تموت وتتحلل وترجع إلى مكوناتها الطبيعية.

وهذا هو سبب موتنا من المنظور البايولوجي، وهذه هي الحقيقة التي أوصلتنا لها المعطيات العلمية، وهذه هي الحقيقة التي لن تجدها في أي رسالة سماوية.
 
* * * * * * * * * *
 


هناك 10 تعليقات:

عزيز المرداسي يقول...

على الاقل تكون للانسان فائده بعد موته يصبح سماد للتربة

غير معرف يقول...

نقطة مهمة, لذلك المسلمون يدعون أن أجساد الأنبياء و الشهداء لا يأكلها الدود, إذا يا مسلمون أرونا جثة شهيد أو نبي لم يأكلها الدود و سوف يأمن بكم كل العالم و ستنقذون أرواح حوالي 6 بليون أنسان.

صديق الأحرار

غير معرف يقول...

عندما تطرح اسئلة منطقية ستحصل على اجابات منطقية
تفكيرك تفكير اطفال

غير معرف يقول...

حبيبي الأسلام دين الأطفال, أجل ما سمعت عن الديك العملاق تحت العرض يقول سبحانك ما أعظمك. خرافات طفولية....

غير معرف يقول...

الجسد اللي ماياكله الدود بعد موته هو الانسان النباتي اللي اكله خالي من الروح وياكل قليل جدا وليس شرطا ان يكون مسلما.طبعا هذا ممكن نشاهده حتى في الاشخاص وهم احياء من رائحه التعرق الخ.تحياتي لك ياصديق الاحرار والله لك وحشه

غير معرف يقول...

اذا كنت ﻻتعرف شيئآ عن الاسﻻم فﻻ تتحدث عنه

Emy Skills يقول...

الى صديق الأحرار : الانسان بطبيعة الحال عدو ما يجهل وقضية الاسلام لا تتلخص في أجساد الأنبياء والشهداء الذين حرم الله على الأرض أن تأكل أجسادهم وإنما في تزكية النفس (وألزم ما على الانسان نفسه) للنجاح في الابتلاء من خلال طاعة الأوامر الالهية واجتناب النواهي وقد فتح الله لنا باب التوبة لعلمه بضعفنا قال تعالى "وخلق الانسان ضعيفا" "ولقد عهدنا إلى آدم من قبل فنسي ولم نجد له عزما" فالانسان يعتريه النسيان ويعتريه الفتور
" ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير"

للنفس البشرية في القرآن شأن عظيم فقد ذكر طبائعها وأدويتها وما خفف الله به عنها معزز بما ورد في السيرة النبوية من أسباب الصحة النفسية داخل المجتمع المسلم وكل يغترف من النصوص بحسب انائه (ومن الكتب الشيقة في هذا المجال كتاب "لوحات نبوية" لعبد الوهاب الطريري)

قال تعالى " كتاب أنزلناه اليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولوا الألباب" و الاسلام بالمناسبة دين لا يحجر على العقل بل يطلب إعماله ومن عمي فعلى نفسه ومن لا يرغب في الحق فسيستمر في المجادلة "بغير علم ولا هدى ولا كتاب منير" ويتهم بالسحر والجنون وغيره كما أن قلة العلم وعدم استقصاءه تجر للمعاداة بطبيعة الحال وشفاء الجهل السؤال

ولقوله تعالى "سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق" نذكر بقوله تعالى : "منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى" .. هذا القرآن الكريم ذكر لنا قبل 14 قرنا وما يزيد من الزمان زيادة على هذه الحقيقة حقائق أخرى تمت ولا زالت تثبت معاينتها تجريبيا فالخالق سبحانه وتعالى أنزل الينا كتابا مصدقا لما بين يديه من الكتب السماوية السابقة وفصل لنا فيه أمور البعث والنشور والذي خلقنا أول مرة قادر على إحياءنا مرة أخرى انطلاقا من عجب الذنب كما ذكر لنا نبينا صلى الله عليه وسلم

وبالمناسبة علم الحديث النبوي الذي يدقق في أحوال الرواة الناقلين لمتون الأحاديث النبوية للتحقق من صحة الأحاديث علم ذو بال إذا أردت اطلع على مبادئه
بنظرة ناقد لكن خذ العلم عن أهله ثم انتقد

باختصار الانسان روح مبتلاة بارتباطها بالجسد الحيواني في فترة زمنية لا تساوي يوما واحدا من أيام الآخرة ليظهر جوهرها في سلم الدرجات وتنال جزاءها يوم الحساب (وهذا الجسد متجدد خلال فترة الحياة ما عدا الخلايا العصبية) وعندما تتخلى الروح عن الجسد لابد من عودة التركيبة العضوية واللاعضوية الى التراب بعد عملية التحلل "فتبارك الله أحسن الخالقين" ما يهم هنا هو ما اكتسبته هذه الروح في دار الابتلاء لا الجسد في حد ذاته والذي ان كان - والعياذ بالله - من أهل الهلاك تعرض جلده للتجدد ليذوق العذاب في نار جهنم كما ورد في الآية الكريمة " إن الذين كفروا بآيتنا سوف نصليهم نارا * كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب" الآية

للبشر عقول أعملها الفلاسفة فضل أكثرهم لأن للعقل حدودا كما أن الشياطين تعمل على زيغها فمن رحمته تعالى أنزل الينا الوحي ليشفي صدورنا ويقطع حيرتنا وترك لنا الكتاب نتدبر في صدقه الى ما شاء الله من خلال ما وهبنا اياه من عقول أوصلتنا بفضله تعالى الى ما نحن فيه

وكتاب الله ميسر للذكر والتدبر والفهم وان كان ثمة خطأ في بعض التفاسير فهو يعود حتما للمفسرين البشر لا للنص المفسر وطبيعة البشر الإصابة والخطأ بعد الاجتهاد

ثم ان علم التفسير يتطلب الالمام بعلوم عدة كاللغة العربية (فقد تحتمل اللفظة عدة مرادفات لا ندرك منها الا البعض فلا نصل الى المرادف الصحيح ...) والاعراب وكذا أسباب النزول (وهنا نتحدث عن دقة وصحة المنقولات من خلال الأحاديث التي تتم غربلتها من خلال أهل الاختصاص المحدثين) والناسخ والمنسوخ الى غير ذلك من العلوم وهو ما تصدى له الأوائل ومحصه الأواخر

لقد بين الله طريق الهدى وشفاء الجهل السؤال والتحقق ومن اهتدى فلنفسه ومن ضل فعليها وتذكر ان الحق لا يعرف بالأشخاص فهم ليسوا مقياسا له وانما اعرف الحق تعرف أهله فإن عجزت عن إجابتك عن شيء فليس لأنك أفحمتني وانما لقلة علمي فابحث عن الحق في معينه ابتغاء الحق يعنك الله اليه بتوفيق منه فاسأله علما نافعا .. أسأل الله أن يهديني واياك والقارئين لما اختلف فيه من الحق بأذنه إنه يهدي من يشاء الى صراط مستقيم

وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

أعوذ بالله يقول...

أعوذ بالله من غضبه وعقابه الم تروا يا اصحاب القلوب المغلقة التي لا تري الم تروا ميتا يتبسم وهو يغسل من أموات المسلمين فقط الم تروا صور جثث شهداء احد حتي الان لم تبلي نحن لا نريد ان نري فنحن مؤمنون بكل مااتي به نبينا محمد صلي الله عليه وسلم وما بلغه عن رب العزه سبحانه وتعالي كله كله كبيره وصغيره ولا نريد ان نحقق فيما قاله فنحن مؤمنون به جمله وتفصيلا اذا أردتم انتم التحقق فتحققوا ولكن عندما تبحثون ابحثوا فيه بإخلاص وسيهديكم الله ان اخلصتم النيه لله فقط

أعوذ بالله يقول...

جزاكم الله خيرا

توفيق محمود يقول...

هههههههههههههههههههههههههههههه يا صديقي لونك مسلم وطاهر بحكيلك اقرا من القران الكريم وبجاوبك على اسءلتك بس انت غير طاهر ولا يحق لك مسك القران