السبت، 22 يونيو، 2013

مطلوب توحيد صفوف الملحدين

::
أرسل لي الأخ المتابع ب ع، إقتراح في تعليق له في هذا البوست، يطلب فيه توحيد صفوف الملحدين واللادينيين لمواجهة الهجوم المكثف الذي يشنه المتدينون ضد كل من ينتقد أو يبدي رأي مخالف لما يعتبروه مسلمات وثوابت وحقائق لا يعتريها الشك ولا تحتمل النقد أو الرفض. وهذا اقتراحه أنقله لكم بالكامل:
 
يجب علينا نحن توحيد صفوفنا ضد من وحدوها علينا. عندما أتناقش أو أبدي رأي مع مسلمين في تويتر أو الفيسبوك أو في المجالس، تنهال عليك الشتائم من كل صوب، ولا أجد ((فزعة)) ممن هم مثلي. أطالبك الآن بفتح حساب جديد في تويتر، وتشكيل قروب ملحدين للدفاع ودعم حسابات بعض.
 
ثم يستطرد في تعليق آخر قائلاً:
 
مثلاً عندما علقت على احدى تغريدات العريفي، هجم علي شبيحته بالشتائم والدعاوي والريبورت سبام. فلو أقمت لنا حساب، وجعلته مغلق وخاص بنا، وجعلناه مثل جمعيات الدعم، حتى وأن لم تغرد فيه بكثرة ولكن يتم نشره بقوة من الجميع على أنه حساب للدعم المعنوي والفضفضة وتبادل الخبرات، وتوجيه الجميع على قضية معينة أوالنظر في موضوع بعينه والتركيز عليه لفترة معينة. ولن يأخذ منك وقت في إدراته فهو لن يكن حساب تقليدي يعتمد على التغريدات التي تكتبها، بل سيعتمد على انتشاره في مجتمع الملحدين على أنه حساب دعم.
 
أنا أحبذ جداً تأسيس مجموعات تسعى إلى توحيد الصفوف وتبادل الآراء والتجارب والخبرات بين الملحدين واللادينيين، فهذا مصدر مهم وخطوة ضرورية ضمن المساعي التوعوية لتنبيه المجتمع الإسلامي بخطورة هيمنة الفكر الخرافي الموروث عليها. ومثل هذه المساعي تطرح وتناقش كثيراً في المنتديات اللادينية والإلحادية، منتدى اللادينيين العرب و منتدى الملحدين العرب. كما يوجد هناك عشرات المجموعات المماثلة في الفيسبوك والتويتر وقد ذكرت بعضها في هذا البوست.
 
وأنا على استعداد لتأسيس أي مجموعة تهدف إلى توحيد الصفوف ومواجهة التحدي والهجوم المضاد، إنما ضمن مايتوفر لي من وقت. ولكني لا أعرف ماهي آلية عمل هذه المجموعة أو كيفية القيام بها وإدارتها. فما رأيكم؟ هل توجد لديكم إقتراحات أو دافع لتأسيس مجموعة كهذه؟ إذا كانت لديكم أفكار أو حول اقتراح الأخ ب ع، أو مجرد تسجيل إستحسان أورغبة، دونوها في صفحة التعليقات.
 
* * * * * * * * * *
 


هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

اوافق الاخ على اقتراحه، وهذا ليس مطلبا الكترونيا فقط بل لطالما تمنيت ان نقوم بالتجمع ولم الشمل على ارض الواقع ايضا..
خلال حياتي كملحدة في بلدي ولعدة سنوات لم اكن اجرؤ على التصريح عن ذلك امام أحد، أما الآن فقد بدأنا انا وبعض من اصدقائي على نطاق ضيق بجمع بعض اللادينيين والملحدين معا لتبادل الخبرات والاسئلة والتجارب.. نحن أقلية مضطهدة في هذا المجتمع للأسف وإن لم نقم بدعم بعضنا فسيعود التيار ليجرفنا ويخفي معالمنا..
أنا مع اي اجراء يهدف الى دعم اللادينيين وتوحيد صفوفهم ليصبح لنا وزن اجتماعي وكلمة مسموعة ونتخلص من خوفنا وعزلتنا، ومن يدري ربما في يوم ما ستنشأ جمعيات او حركات مدنية للادينيين :)

غير معرف يقول...

توحيد صفوف اللا دينيين ، أمر مصيري.

هناك حساب قدمه أحدهم لإحصاء اللا ديينيين ولكن الفكرة لم تنجح.

في نظري لا يوجد ما هو أفضل من نشر الملحدين لأفكارهم عبر عدة قنوات.

- المزيد من الحسابات والمدونات اللا ديينية.
- المزيد من الكتب اللا دينية (وهو أمر شبه معدوم عربيا، فحتى أنت يا بصيص لم تجمع مقالاتك في كتاب PDF يمكن من خلاله توحيد مشروعك التنويري واعتباره المرجع).
- مواقع ومكتبات وموسوعات لا دينية جادة بمصادر موثقة، وليس اجتهادات فردية كما هو حاليا.


في نظري أن على مشاهير اللا دينيين العرب على الإنترنت أن يكونوا هم محور الدعم وتوحيد الصفوف (مثلك أنت، فاطمة الجهراء، بسام البغدادي، أساطير الأولين، الراوندي، وغيرهم).

على الجميع التعاون في نشر الأفكار.

غير معرف يقول...

بل نريد كوكب اخر ...شوف كيف بقتلوا بعضهم البعض من سنة وشيعة .!

غير معرف يقول...

نـصـيـــــحــة


ما الحكـمـة في أن :

�� مـاء الفــم عــذب ؟
�� مـاء الأذن مـــــر ؟
�� مـاء العين مــالح ؟

�� مـاء الفم جعله الله عـزوجل عـذباً
ليدرك طعـم الاشـياء على ماهي عليه
إذ لـو كـانـت على غيـر هـذه الصــفـة
لتغيـر حــلاها إلى غيـر طـبيعـتهـا

�� مــاء الأذن جعـــلـه الله مـــراً فـي
غـايـة المـراره لكـي يقتــل الحـشــرات
والأجـــزاء الصغيـــرة التي تـــدخــل
وتـؤذي الـقنـاة الـسـمعيــة

�� مـاء العـين جعــــلـه الله مــــالحـاً
ليحفظهـا لأن شحمتهـا قابـلة للفـسـاد
فكـانـت ملـوحتهـــا صيـانـة لهـا

لاحظـو إن جميــــع هــذه الميـــاه فـي
منطقــة واحــــدة وهي الـوجــــه فمـن
الـذي فصلهـــا بـدون أن تختـلـط مــع
بعضهـا ؛ إنـه الله العلي القـديـر

( لقـد خلقنـا الإنـســـان فـي أحـسـن
تـقـويـــــم )

ر