الاثنين، 7 مايو 2012

ألحان إلى الآلهة

لاأعرف لماذا تكره سماء الرمال الموسيقى وتعاقب عليها؟ ماهي مشكلة آلهة العرب مع الفن والرقص والطرب؟ لماذا تنبذ غذاء الروح ونشوة الفؤاد ودغدغة الأذن؟ لماذا تحرم الإنسان من التمتع بعذوبة اللحن ولذة الإيقاع، وتمنع إنسجامه بهما وهز أطرافه لهما بهجةً وسعادة؟

ولكن ليست جميع الآلهة بقسوة وخشونة وجفاف آلهة الصحراء، فهذه موسيقى ورقص خصصه مجتمع آخر من البشر تقديراً لآلهتم. آلهة البساتين والمراعي والمروج. آلهة ألانتها خيرات المطر وثمر الشجر وموارد النهر. آلهة تتذوق اللحن والرقص والإيقاع والحب والجمال. 

هذه موسيقى ورقص تراثي من تايلندا، موجهة اعتزازاً منهم لآلهتهم التي تُقدّر العذوبة والنعومة والرقة والإبداع. تلذذوا بنشوة اللحن وعذوبة الحركات، واستشعروا الفرق بين طلاوة آلهة الفن والإحساس وجلافة آلهة لاتهتم إلاّ بالخنوع والإستعباد:
::
::


* * * * * * * * * *

هناك 5 تعليقات:

غير معرف يقول...

صراحه بصيص ابداع والاكثرا ابداع انت محب للفن الراقي شكرا لك

غير معرف يقول...

إله محمد الخرافي مجرم و قاتل و يحض على العنف و الكره و البغض
كيف تريد منه ان يحب الفن و الموسيقى الراقية و عذوبة الألحان؟؟؟؟؟
الحمد للعقل الذي انار دربي و وجهني للطريق الصحيح
انا الآن لا اكره اي احد من البشر
و اعتبرهم اخوة لي
و أحب الفنون و الجمال و المنحوتات
أتمنى من المسلمين ان ينير العقل دربهم
و يرشدهم للطريق الصحيح و عدم لعن و كره باقي البشر لأنهم مختلفين معهم في العقيدة
أحب البشر أجمعين و احب الطبيعة و احب السلام

أحاول تغيير اسمي أيها الأخوة
ما هي اقتراحاتكم لأن اسمي محمد
احاول التفكير في اسم جديد مثل مارك
أو ماكس أو اي اسم حلو غير عن اسم
محمد لأنه يذكرني بإسم ذلك الجاهلي المتخلف المجرم النكاح
المغتصب سارق الشعوب و زارع الكراهية بين البشر

الآن فقط انا اصبحت انسان
شكرا

لوتس يقول...

لقد أعجبني الفيديو,فأنا أعشق تقاليد تايلند عموما

ولكن أحب أن أقول أن هذا الرقص ليست له علاقة بالآلهات أو بالبوذية, فهذا فقط رقص تقليدي

صحيح أن هناك رقص موجه للآله براهما(الخالق في البوذية) في تايلند ولكن ليست هو الذي في الفيديو, هذا الرقص فقط في مزار يدعى "أيراوان" في بانغكوك

وتحياتي لتايلاند, هناك قد تعلمت البوذية, واكتشفت حقا كيف الكون يسير,وتركت خرافات الإسلام

في النهاية أحببت التوضيح فقط

بصيص يقول...

الأخ/ت الكريم/ة لوتس ،،

حسب التعليق المكتوب آخر الفيديو، هذا الأداء الراقص هو نسخة مجددة لتراث موسيقى طقوسي يسمى ثانغواي من شمال شرق تايلندا موجه أصلاً كرمز شكر وعرفان للالهة هناك.

وتهنئاتي لك بالتخلص من بلاء الخرافة.

خالص تحياتي

********************

ويسعدني إستمتاع غير معرف/ة الأول والثاني بهذه القطعة الفنية، مع شكري لمشاركتهما في التعليق.

مع خالص التحيات

لوتس يقول...

إلى بصيص

نعم صحيح الرقص موجه للآلهة تانغوي,وهو تقليد باقي من الدين الأصلي لتايلنديين في أيسان قبل دخول البوذية, لذلك أسم "تانغوي" كان غريب علي لأنه ليست من أسماء الآلهات في البوذية التي أعرفها(أو المتنورون لأن مفهوم الآلهة في البوذية مختلف عن مفهومنا نحن)

وحسب ما قرأت فقد أصبح الآن تقليد فقط ليس له علاقة بالآلهة كما كان في السابق

وشكرا لتوضيح