الخميس، 10 مايو، 2012

العبائة السباحة

لاأعتقد أني قد شاهدت أغرب من هذا المخلوق الذي اصطادت الكاميرا الفيديو منظره وهو يسبح في أعماق المحيط. وانصحكم بتكبير المشهد ليملأ الشاشة. 

ولايسعني إلاّ أن أقول: وللتطور في خلقه شؤون.
::
::


* * * * * * * * * *

هناك 10 تعليقات:

لوتس يقول...

طيب, إذا أقرينا وقلنا أن التطور صحيح

هل من إجابة كيف تكونت أول خلية؟؟؟؟

لا تقل لي "صدفة" لأن هذا الجواب فعلا مضحك

إذا كنا سوف نصدق نظرية فمن الشروط لابد أن تكون توفر إجابة كاملة

وفي إنتظار الإجابة بالمؤمنبن بالتطور...

غير معرف يقول...

للسؤال أعلاه.

القول بأنه خلية أولى، منطقي أكثر من القول بوجود إله آزلي تكون من تلقاء نفسه، أو هو الوجود نفسه، أو هو الأول والآخر أو هو لم يتكون لأنه هو الوجود نفسه، ومن هذه الأمور التي بلا معنى.

والله في الأديان الإبراهيمية لم يخبرنا بكل ما عرفناه، كان عليه على الأقل أن يتحدث عن التطور البيلولوجي، لكنت من أوائل من يصدقون كتبه الإبراهيمية التي اخترعها اليهود.

تحية لك يا بصيص!

بصيص يقول...

الأخ/ت الكريم/ة لوتس ،،

"وفي إنتظار الإجابة بالمؤمنبن بالتطور"

تعريف الإيمان بشيئ هو قبوله كحقيقة بدون الحاجة إلى دليل. أما التطور فلايحتاج إلى أن يؤمن به أحد، فالدلائل الموجودة عليه دامغة وتنصب كلها تجاهه، ولايوجد في المقابل دليل علمي واحد ضده.

أما عن معرفة كيفية ظهور الخلية الأولى فهذا يمثل ثغرة في علومنا من الصعب سدها لسبب بسيط وهو أنها حدثت منذ فترة طويلة ولم تترك أثر كالمتحجرات يمكننا من تقفي الخطوات التي أدت إليها. إنما لايوجد أحد يدعي أن الخلية قد ظهرت فجأة بكامل مكوناتها، فهذا من مخيلة الخلقيين الدينيين وليس من كلام علماء الأحياء، فالخلية لابد أنها قد تكونت تدريجياً من عمليات كيمائية طبيعية سابقة أقل تعقيداً منها بكثير. وهناك دراسات كثيرة تتقدم ببطء، كأبحاث جاك شوستاك، تحاول حل هذه المعضلة.

ونقص المعرفة في جزء من نظرية لايسقطها إذا توافرت أدلة أخرى تسندها. ففي الفيزياء، لايُعرف ماهو أصل الجاذبية ولكن نظريات آينشتاين ونيوتن قائمة.

وتعليق الأخ/ت غير معرف/ة الثاني/ة كفاني حاجة التطرق إلى الماورائيات، فرده/ا أكثر من وافي.

خالص تحياتي لك
وللأخ/ت غير معرف/ة الثاني.

لوتس يقول...

إلى غير المعرف

أنا لست مؤمن بالديانات الإبراهيمية, ولكني لست بالمؤمن بالإلحاد أيضا, أنا أعتنقت البوذية

ثانيا: نحن لا نقول أن الإله تكون من نفسه هذه الأمور نحن لا نستطيع معرفتها, ولكن هناك دلائل على وجود أرواح وآلهات, وهذه ليست خرافة, فانا شخصيا, حدث لي كما مرة ني حلمت وحدث ماحلمت, اليوم أو غدا!!! مثلا ذات مرة حلمت أن واحد من أقاربنا ستصدمه سيارة, وعندما صحوت حاولت أن أهدىء نفسي لعله حلم فقط ليس إلا, بعد مرور أربع ساعات, دق تلفون البيت وأوخبرونا أهله القريبين أن هناك سيارة قامت بالصطدام هذا الشخص!!! تماما مثل ماحلمت!!!

أعتقد أن هذا دليل كافي على وجود أرواح وآلهات نحن نجلها

إلى بصيص

أما عن التطور هناك أدلة علمية كثيرة تنقضها, وعلماء كثر لا يؤمنون بها, مثل العالم والت براون وغيره الكثير,ومنها, أنه من الثابت علميا إستحالة تكوين أي مواد حية من مواد غير حية, وغيره الكثير

تحياتي

بصيص يقول...

الأخ الكريم لوتس ،،

"أما عن التطور هناك أدلة علمية كثيرة تنقضها, وعلماء كثر لا يؤمنون بها, مثل العالم والت براون وغيره الكثير"

لم تأتينا بدليل واحد ينقضها، و"العالم ولت براون" الذي استشهدت به ليس بعالم أحياء بل مهندس ومسيحي خلقي يؤمن بأن عمر الكون لايتعدى العشرة آلاف سنة. شخص يحمل مثل هذا التفكير لايعتد برأيه.

خالص تحياتي

غير معرف يقول...

الأخ لوتس:

يمكن لنا كبشر الحصول على المعرفة بعدة مصادر، سواء بالروح أو بالعقل، ولكننا لم نصل إلى منهج للوصول إلى المعرفة، أرقى وأقوى وأدق من العقل ومناهجه العلمية.

فإيمانك بوجود أرواح بناء على ظاهرة الحلم هو مغالطة منطقية، فهذا لا يدل على ذاك.

ولكن ظاهرة الحلم ناقشها العلم، وهي ظاهرة غامضة، وسوف يتطور العلم، وقد نصل إلى تفسيرها، وربما يكون تفسيرها بشكل علمي بحت.

لذلك وفي العلم أيضا، ما هو غير معروف، لا يمكن القطع به، وإذا استدلينا على شيء غير موجود مثل (وجود سلف مشترك للإنسان) فلا بد أن يكون للاستدلال أدلة، مثل لوسي وغيرها من اكتشافات، فكما ذكر الأخ بصيص، كل الشواهد والأدلة تدعم التطور، وبالعكس، كل الانتقادات الموجهة للتطور تتهاوى من شدة ركاكتها.

تحياتي لكما.


على فكرة أخ بصيص: أنا صاحب مقال : صدمت وكدت أجن :)

لوتس يقول...

إلى الأخ غير المعرف

صحيح أن العلم تحدث عن الحلم, ولكن حديث العلم هو مادي بحت, إذ فقط يتحدث عن نوعية الأحلام التي تكون نفسية, أو بالألخص ما نفكر به ومن هذا القبيل, لكن نوعية الأحلام التنبؤية, التي تريك ماذا سيحدث في المستقبل, فالعلم ليس لديه أدنى معرفة ماهية هذه الأحلام!!!!

وما أعرفه أنا, أن الملحدين لا يؤمنون بالروح, فاعاترافك بوبجود روح يناقض أيدولوجية الألحاد

إلى بصيص

هناك أدلة علمية كثيرة تناقض مفهوم التطور, أولها إكتشاف DNA أنه لديه معلمومات معدة, وقد سمعت أن حتى داروين ذكر في كتابه الإختلافات الحادة بين تطور دماغ الإنسان وعلاقاته الإجتماعية وبين تطور القرود وليس هناك شيء مشترك!!!!

وهناك بحر من الأدلة العلمية ضد نظرية التطور عموما, ولا أستطيع طرحها جميعا هنا

بصيص يقول...

لوتس ،،

"وهناك بحر من الأدلة العلمية ضد نظرية التطور عموما, ولا أستطيع طرحها جميعا هنا"

بحر من الأدلة؟؟؟
متى ما سنح لك الوقت زودنا منه بنقطة واحدة، محددة وواضحة، لكي نسقط به النظرية وربما نفوز بجائزة نوبل.

خالص تحياتي

*****************

أهلاً بك مجدداً غير معرف (تعليق 6)، وشكراً على مشاركتك.

مع خالص التحية

غير معرف يقول...

هو كائن وليس مخلوقا

بصيص يقول...

الأخ/ت الكريم/ة غير معرف/ة (التعليق 9) ،،

إستخدام كلمة "مخلوق" في بوستات المدونة لايعني قبول فحواها الديني. ففعل "مخلوق" مبني للمجهول وقد يعني مخلوق بالإنتخاب الطبيعي، وهذا المقصود.

خالص تحياتي