الثلاثاء، 8 مايو، 2012

محمد يكره إسمه

::


يقال أن أكثر الأسماء شيوعاً في العالم هو إسم محمد. لست متأكد من صحة هذه المعلومة، ولكن حسب موسوعة ويكيبيديا، فأكثر الأسماء شيوعاً في الدول العربية على الأقل هو في الواقع محمد.

لن يستغرب أغلبكم حتى لو تحقق أن هذا الأسم هو فعلاً أكثر الأسماء شيوعاً في العالم، ولكن ربما سوف يندهش الغالبية منكم، بالخصوص القراء المسلمين بينكم، هو أن هذا الأسم يحمل شهرة عالمية أخرى، بين الطبقة المطلعة ثقافياً على الأقل، ليست مرتبطة برسالته السماوية، رغم الإيمان القاطع بنبوته عند المسلمين، إنما ترتبط عند غيرهم من البشر بشخصيته وميوله، بشهوته للنساء وحروبة وغزواته.

وقد انتبهت إلى هذه النظرة المغايرة تماماً لنظرتي كمسلم لما اعتبرته النبي العظيم محمد في وقت مبكر من سني خلال فترة المراهقة حينما كنت وقتها مؤمناً. فقد صدمتني مدرّسة اللغة الإنجليزية (الأمريكية الجنسية) في المدرسة آنذاك حينما ردت يوماً بأدب وحزم على محاولاتي التبشيرية المتكررة لإثارة إهتمامها في الإسلام بقولها (أنقله بالإنجليزية كما أتذكره) :

You must be kidding, I'm not interested in what a wemenizer and a warrior has to say

"لابد أنك تمزح، فلست مهتمة بما يقوله زير نساء ومحارب"

وقد تأكدت لي تدريجياً هذه النظرة السلبية التي يحملها تقريباً جميع الأجانب الذين صادقتهم أو تعاملت معهم عن رسول السماء خلال احتكاكي معهم عبر السنوات.

ولايمكن تعزية هذه الإنطباعة السيئة إلى مجرد إنتقائية في المعلومات لهدف التنافس والتراشق بين العقائد الدينية، أو بسبب إنحياز عدائي في المصادر التاريخية والدينية المتوفرة للأجانب، لأن الأدبيات الإسلامية الصرفة بأكملها، من سور وأحدايث وسير، ممتلأة حتى العنق بالأحداث والأقوال التي تؤكد هذه النظرة، حتى لأي مسلم مطلع، بالرغم من أنه بالطبع سوف يبرر هذه الحقيقة بشتى الحجج. ولو أزيلت صبغة القداسة عن محمد من تلك الأدبيات، وتركت الأحداث والأقوال فقط كما دونها التاريخ الإسلامي نفسه مجرّدة من قداستها، لما اختلف التاريخ الإسلامي بجميع شخصياته وأحداثه، عن تاريخ هولاكو أو جدّه جنكيز خان.

فالسماء بقدرتها وعظمتها المزعومة لم تُميّز أسلوب نشر دعوتها عن الأساليب الإرهابية البشرية المستخدمة طوال التاريخ لاحتكار الموارد والقمع والسيطرة والإستعباد، مما يشير إلى أن القيادة السماوية ماهي إلاّ قناع رخيص ترتديه القيادة الأرضية لتحقيق طموحاتها. 

فشعبية إسم محمد محصور إذاً في المجتمعات الإسلامية فقط، حيث لايخطر ببال الأكثرية هناك أن هذا الإسم يحمل إنطباعة غير مرغوبة بتاتاً عند الآخرين. وهذه الحقيقة تطرح تساؤل وجيه نبهني له القاريئ الكريم محمد في صفحة التعليقات للبوست السابق.

ماذا يفعل المسلم السابق الذي تعرت له حقيقة عقيدته واكتشف ما تحويه من أهوال سببها إنسان يحمل إسمه؟ أي كيف ينظر المسلم السابق إلى إسمه إذا كان محمد وهو يعرف الآن مايحمله هذا الإسم من إنطباعة سيئة للغاية؟

أعتقد أن الأخ القاريئ محمد قد أعطانا نموذج عن هذه الإنطباعة، إذهبوا واقرؤوا تعليقه، وزودوه باقتراحاتكم لإسم آخر لأن الأخ محمد يكره إسمه ويرغب في تغييره. وسوف أبدأ بدوري باقتراح بعض الأسماء التي تعجبني:

العربية: لؤي، هيثم، حسام
الأنجليزية: مارك، كارل، اليكس  Mark,Carl, Alex

* * * * * * * * * * 

هناك 8 تعليقات:

محمد يكره اسمه يقول...

واو
شكرا لأنك عملت لي بوست خاص يعرض معاناتي
و لكني لا أزال ابحث عن اسم جديد لي
اسم ماكس أو اليكس حلو
لكن للأسف لا استطيع تغيير اسمي حاليا و انا أعيش في بلد قريب من كهف أله محمد و كعبته الغير شريفة
و أمامي حلين
اما ان اهرب الى البلدان المتحضرة
أو اني انتظر عربان الخليج يتطورو و يعرفو حقيقة محمد الإرهابي و يهدمو كعبته الجاهلية و بعدها نعيش بسلام لا ارهاب و لا تخلف و لا جهل و لا خوف

سؤال أخير لبصيص و الأخوة و الأخوات
لماذا محمد الجاهلي لم يذكر الديناصورات و الإهرامات و شعب الإسكيمو و المايا
و لماذا لم يذكر القطب المتجمد الشمالي و الجنوبي لماذا لم يذكر المجرات القربية منا مثل الأندروميدا
أليس رب محمد يعلم كل شيء و ان قرآنه فيه كل شيء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

شكرا

Reham يقول...

همممم
اعتقد إن الاسم مش ازمة رغم عدم حبى الشخصى للإسم .
اسمك يا محمد بقى جزء من شخصيتك وليه تعتبر ان اسمك على اسمه !
اعتبر ان فيه شخص مختل اتولد ومات فى فترة زمنية سابقة يحمل اسم مشابه لاسمك !
لكن لو مصر عالتغيير عمر اسم جميل :)

محمد كرهت اسمي يقول...

شكرا لكي اختي في البشرية ريهام على مرورك و تعليقك
المشكلة ليست في الإسم فقط
المشكلة هو الأذى النفسي و المعنوي الذي لحق بي بسبب الإسلام
و أنا اريد ان أقطع علاقتي بالإسلام بشكل نهائي
لا أريد ان اتذكر هذا الدين بأي شيء
لا اسم لا عنوان لا قرآن لا أحاديث خرافية
عمر اسم جميل و لكنه مرتبط بالإسلام أيضا:(
أفضل إسم ألكس

نصحيتي لكل البشر :
عيشو بسلام و أمان و محبة
و أتركو أوهام الأديان الخرافية
التي هي سبب البغض و الكره و الحروب

انا عن نفسي سأعيش بسلام مع كافة الكائنات
أحبها و أعيش معها في الطبيعة الخلابة

بصيص و ريهام و باقي الأخوة و الأخوات
عيشو بسلام و محبة
هذه هي حياتكم و لا يوجد حياة غيرها
بيس و سلامو

crazy in freedom يقول...

محمد "كاره اسمه"

اذا غيرت اسمك سمي نفسك اسم مشترك مابين الغرب والشرق مثل سامي
سامي وعند الغرب ينطق سام
او ريان ^_^

هذه الاسامي حلوه

محمد كرهت اسمي يقول...

أختي البشرية crazy in freedom
أشكرك على المرور و على اقتراح الإسم المناسب
سامي اسم حلو ايضا
ملاحظة:
لم أكن أعرف انك من بلاد محمد الجاهلي
و في نفس الوقت لا تؤمني بإله محمد الخرافي
أتمنى من جيرانا في السعودية هدم الكعبة بيت الإرهاب و الدجل و سرقة الشعوب
لكي يعيش العالم متحابا لا كره و لا بغض ولا ارهاب
دمتم بخير
و أنار العقل دربكم و حياتكم و هداكم لسواء السبيل

غير معرف يقول...

تحياتي للجميع
تهانينا استاذ محمد لتركك لمنهج الجهل والعنصرية
اسمي ليس محمد ولكن مشكلتي هي المحيط المتخلف والمتربص ومع ان الكثير من حولي يعرفون موقفي الديني لكن من المستحيل الاعلان بحرية واللا اهدر دمي
حتى انني احيانا اضطر لموافقة رأي متعصب آخر حتى يحل عني ولا ادخل في نقاش عقيم
اتسائل احيانا اذ قد يكون من حولي الكثيرين موقفهم مماثل ولكن ايضا يخافون الافصاح
واريد ان يعرف الجميع اني متابع المدونة الرائعة منذ سنة تقريبا لكني اقرأ دون تعليق ومتأكد ان مثلي الكثير
واخاف ان اعلق صراحتا فالحياة غالية علينا مش مثل بعض الناس الموهومين (المفرقعات) نصيحتي لك يا محمد ان لا تحاول نسيان الماضي وايام الجاهلية فقط حاول التعايش مع الوضع وليس الهروب اما بالنسبة لاسمك فانت حر :)

-مكرم

غير معرف يقول...

فالسماء بقدرتها وعظمتها المزعومة لم تُميّز أسلوب نشر دعوتها عن الأساليب الإرهابية البشرية المستخدمة طوال التاريخ لاحتكار الموارد والقمع والسيطرة والإستعباد، مما يشير إلى أن القيادة السماوية ماهي إلاّ قناع رخيص ترتديه القيادة الأرضية لتحقيق طموحاتها.


انتهى كلامك المبجل


هل من الممكن تقولي ماهي الطموحات التي تزعم

غير معرف يقول...

لاحولة ولاقوة إلا بالله ........
لاإله إلا الله محمد رسول الله.......
ان الله غني عن العالمين.... ؟؟؟؟؟؟