الأربعاء، 16 مايو، 2012

من الذي يستحق الوليمة؟

::


العشاء الأخير (أعلاه) إسم لوحة حائطية شهيرة موجودة في دير سانتا ماريا في ميلانو بإيطاليا، رسمها ليوناردو دافنشي في القرن الخامس عشر ليصور فيها عشاء عيسى المسيح الأخير مع تلاميذه قبل صلبه.

والصورة أدناه هي محاكاة حديثة ساخرة لتلك الرسمة الإنجيلية الشهيرة، تنتشر نسخها حالياً في البلوغسفير اللاديني على الإنترنت. ومحور السخرية في محاكاة الرسمة الحديثة للرسمة الأصلية، هو أن شخصيات الصورة الحديثة كلهم من العلماء الذين قدموا خدمات علمية نافعة للبشرية، بينما لم تقدم أي شخصية من تلاميذ الإله في الصورة الأصلية، بما فيهم عيسى المسيح نفسه (ومضمون ذلك، أي من وسطاء الآلهة من أنبياء وأولياء عبر التاريخ)، أي خدمة أو معلومة تنفع الإنسان أو تضيف إلى علومه.

ويمثل المسيح في الصورة الحديثة آلبرت آينشتاين. قارنوا حجم الفرق المعرفي الذي قدمه آينشتاين للبشرية مع ماقدمه نبي الله (أو ابنه) عيسى.

  

من اليمين: تشارلز داروين، ريتشارد دوكنز، نيل ديغراس تايسن، أرسطو، توماس أديسون، كارل سيغن، ألبرت آينشتاين، ستيفن هوكنغ، لويس باستير، إسحاق نيوتن، روبرت أوبنهايمر، ماري كيوري، غاليليو غاليلي.
::
* * * * * * * * * *

هناك 6 تعليقات:

غير معرف يقول...

آينشتاين وعلى يمينه: ستيفن هوكنج- أظنه فولتر- أظنها مدام كوري - أظنه مندل.

على يساره : كارل ساجان- توماس أديسون-البابا ريشتارد دوكنز :) - لم أعرفه- والأخير وأظنه ينافس مكان آينشتاين- النبي دارون :)

joseph يقول...

pasteur

joseph يقول...

fermi

joseph يقول...

فولتير is newton non

عبدالعزيز يقول...

والنعم والف نعم بالعشاء الي بالصوره الثانيه طبعا
ياليت اني معزوم معاهم :-)
حتى عشاهم ذرب احسن من المفاطيح والبن والسمن الي عندنا ههههههههههه
شكرا بصيص

غير معرف يقول...

صديقي إن مغزى هذا الرسم ليس الأستهزاء بسيدنا المسيح بالعكس هو شكر لهم على ما قاموا به خلال عصور (أقراء كتاب "الدم المقدس والكأس المقدسة" أو كتاب "شيفرة دافنشي" مع بعض القرائات التاريخية الأخرى لتتوضح لك الفكرة