الثلاثاء، 3 يناير، 2012

سائح محبوس في الفندق

::

مرت بذهني هذه الخاطرة عن إحدى سلوكيات صديقي المتدين بوسبحة (تجدون بوستات سابقة عنه هـنـا وهـنـا وهـنـا)، فُرضت عليه قسراً بحكم تدينه وليس إختياراً منه كما يظن، أحببت أن أشارككم بها وأًظهر من خلالها كيف يعكّر الدين على المتدين (أو بعض المتدينين) صفو إستمتاعه بسفره.  

عندما يسافر الإنسان إلى بلاد أخرى، أين يقضي جل وقته عادةً في السفر؟

يقضي وقته في التسوق، في التنزه، زيارة المتاحف، الإستعراضات، المنتجعات، البلاجات، الحدائق، الأرياف ... واللائحة تطول.

ولكن عندما يسافر بوسبحة إلى بلاد أخرى (غير إسلامية)، أين يقضي جل وقته عادةً خلال سفره؟

يقضي بوسبحة جل وقته خلال سفره في ... غرفته في الفندق! أو إذا أصابه الملل نزل إلى البهو، أو إذا جازف في مغادرته ذهب إلى المقاهي القريبة منه!!!

ولماذا يقضي بوسبحة جل وقته في الفندق أو يظل قربه بعدما أنفق كل هذه التكاليف وتجهز بكل هذه الإستعدادات وأتعب نفسه بسفر طويل ليصل إلى دولة غربية بعيدة مثل بريطانيا؟

لأنه لن يرتاح نفسياً لشعوره باقتراف ذنب إذا خرج من الفندق ليذهب إلى مكان بعيد قبل أداء صلاة الظهر والعصر في وقتهما، فإذا خرج قبل أدائهما، فلربما ينسى أو ينشغل عنهما، أو قد لايجد مكان قريب أو مناسب لأدائهما، فهو رهينة صلاته، تبقيه في الفندق نصف نهاره.

ولن يرتاح نفسياً إذا خرج في جو ممطر، بل يفضل الإنتظار حتى تنقشع الغيوم وحتى لو تطلب ذلك بقائه في الفندق طوال اليوم، أو لعدة أيام في بعض الحالات إذا أستمر هطول المطر، لأنه يتجنب دوماً تعريض بدنه وملابسه للنجاسة، فيتخوف من ملامسة جسده جسد الكفار "النجسين" إذا كان الجو ممطر، لأن من أحكام النجاسة هو سهولة إنتقالها من مكان أو شخص إلى آخر بواسطة الرطوبة.

ولن يرتاح نفسياً إذا ذهب إلى مكان يصعب الغسل فيه لعدم وجود مرافق مائية، كالأرياف مثلاً.

فعندما يسافر بوسبحة إلى بلد غربي، وخصوصاً إلى دولة ممطرة مثل بريطانيا، يقضي جل وقته في الفندق أو يحوم حوله!!!

* * * * * * * * * *

هناك 15 تعليقًا:

Godless Saudi يقول...

صديقك هذا يحتاج لجلسات علاج نفسية مكثفة لأنه يبدو أن الدين قد نال منه.

لسان عربي يقول...

تعقيب :

"يقضي وقته في التسوق، في التنزه، زيارة المتاحف، الإستعراضات، المنتجعات، البلاجات، الحدائق، الأرياف ... "

و الملاهي الليلية و المراقص و البارات .. كلها من المتع الدنيوية الجميلة و المفرحة و المبهجة .. لما لا ؟

"ولماذا يقضي بوسبحة جل وقته في الفندق أو يظل قربه بعدما أنفق كل هذه التكاليف وتجهز بكل هذه الإستعدادات وأتعب نفسه بسفر طويل ليصل إلى دولة غربية بعيدة مثل بريطانيا؟
"

أحد الأسباب بتقيمي , في حال بوسبحة و غيره من بعض المتديين , عند السفر إلى الغرب

هو خوف نفسي ديني ..

نعم , يخاف أن يرى رجلا و امرأة يعيشون حياتهم بمعنى الحياة "عشقا و هياما" .. فيتحسر على نفسه , و يشعر بشئ من كره لأحكام دينه .. بل ربما -والعياذ بالله- يسأل نفسه ما الفرق بين العلاقة الجنسية "المحرمة" و الزواج , مجرد و رقة عقد قران !!!

يخاف أن يرى أطفال مع أمهم و أبيهم , فينهار تصوره عن الغرب كمجتمع مفكك ..

يخاف أن يرى شخص يتكلم بحريته من غير حسيب و لا رقيب , يعبر عن ما يجول في خاطره .. فيميل إلى الحرية "التي هي فطرته كإنسان"

يخاف أن يرى أمرأة جميلة بيضاء فاقع لونها .. فيتحسر على زوجته الشمطاءالتي فرضت عليه فرضا اجتماعيا دينيا ..

يخاف أن يرى التطور , فيقارن ما بين الغرب الجميل , و الدول المتخلفة التي يعيش فيها .. فيشك في الإسلام كمنظومة فكرية , اجتماعية , بل وحتى مؤسساتية

الخ .. من الخوف , من رؤية الحرية و المحبة و التطور

:::

أستاذي بصيص أحييك على المقال ..
و قريبا أجهز ردودي على مقالي السابق , الذي قمت مشكورا بنشره

بصيص يقول...

عزيزي Godless ،،

أخشى أن حالة صديقي هذا ميئوس منها، إلاّ إذا أمكن غسل غسيل المخ الذي تعرض له في طفولته.

خالص المودة

بصيص يقول...

عزيزي لسان عربي ،،

أشكرك على تعقيبك الوجيه المسهب، وفي إنتظار ردودك لمقالك القيم.

خالص المودة

غير معرف يقول...

لماذا يكيلٍ دعاةُ الحريةِ والتحريرِ بمكياليين؟

طائفةُ الآمش (سلفيون النصارى)
هي طائفة نصرانية تأسست في العصور الوسطى و أطلق عليها جينئذ المسيحيون الجدد "الآنا بابتيست
وهم يستلهم تعاليمها من الإنجيل بحذافيره.... أي أنهم نصارى سلفيون !! وهم يؤمنون بالإنعزال عن العالم الخارجي و لا تؤمن بالتغيير .... فهم يؤمنون بالإلتزام بالعيش كما جاء بالإنجيل الذي بين أيديهم بحذافيره !! ولديهم مجلس "فتوى" يطلق عليه "أولد أوردر" وهم مجموعة من كبار السن المتدينين "المشائخ"
تعيشُ طائفةُ الآمش بأسلوبٍ بدائي بعيدٍ عن المدنيةِ الحديثة بجميع صورها معززةً مكرمةً بسببِ تمسكها بعقيدتها وحياتها .! . . .. تعيش في أمريكا [ قلبِ الحضارةِ الغربية] ومع ذلك انعزلوا عن العالمِ الذي يعيشون في وسطهِ ، وجعلوا لهم حياتهم الخاصة التي لا تتدخل فيها الحكومةُ الأمريكيةِ البتة ، وسنوا لأنفسهم القوانين الخاصة بهم من غيرِ مضايقةٍ أو تدخلٍ أجنبي ! .

طائفة الآميش لا تؤمن بالكهرباء ولا النقود الحكومية الورقية ولا استخدام السيارات بل يستخدمون العربات التي تجرها الأحصنة.

و لا يؤمنون بإدخال أطفالهم للمدارس و في عام 1972 تم إصدار قانون خاص بهم يستثني طائفة الآميش من التدريس الإلزامي !!
البنات البالغات والنساء عند الأميش متحجبات و هن يلبسن غطاء الرأس الأبيض إذا كن ت وأسود إذا كن غير ت ولا يسمح لهن بقص شعورهن أبداً !! .

لماذا يكيلٍ دعاةُ الحريةِ وتحريرِ المرأةِ بمكياليين
الاجابة
قال تعالى : " وَالَّذينَ كَفَرُواْ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ " [ الأنفال : 73 ]
[ الأنفال : 73 ]

غير معرف يقول...

لماذا يكيلٍ دعاةُ الحريةِ والتحريرِ بمكياليين؟
طائفة الآميش تحرّم التصويرو لعب البنات كما يحرمون الموسيقى والمعازف و لا يؤمنون بالتأمين و لا يستخدمون الهواتف النقالة و لا يشربون الكحول ولا يؤمنون بالمعاشرة الجنسية قبل الزواج و لا يسمحون للنساء بقيادة العربات
للمزيد استخدم الرابط
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B4

وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ (1) الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ (2) وَإِذَا كَالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ (3)

بصيص يقول...

الأخ/الأخت الكريم/ة غير معرف/ة ،،

أعدك، إذا صادقت آمش، وجائني ليتصرف مثل تصرف بوسبحة فسوف أنتقده. ولكن طالما أن طائفة الآمش تبعد عني بآلاف الكيلومترات في أمريكا، فسوف أقتصر على نقد التصرفات اللامعقولة لمن حولي وأترك نقد تصرفات الآمش لبصيص أمريكي.

ومرة ثانية، حاول أن تركز على محور الموضوع بدلاَ من محاولات التملص والتشتيت.

خالص تحياتي

غير معرف يقول...

الأخ BASEES
هل تعتبر التركيز على محور الموضوع وعدم التملص والتشتيت القول بما قال احدهم

يحتاج لجلسات علاج نفسية مكثف

يخاف أن يرى التطور , فيقارن ما بين الغرب الجميل , و الدول المتخلفة التي يعيش فيها .. فيشك في الإسلام كمنظومة فكرية , اجتماعية , بل وحتى مؤسساتية

حالة صديقي هذا ميئوس منها، إلاّ إذا أمكن غسل غسيل المخ


قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (32) قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ

غير معرف يقول...

عزيزي BASEES

لا يمكنك مصادقة آمش
لان الآميش عندهم التبديع والهجر.
فكل من لا يتبع طريقتهم فهو مبتدع Shunningويهجرونه ويحرم على كل الآميش التعامل معه ... وإذا كان "المبدَّع" الزوج يحرم على الزوجة أن تقربه أو تكلمه

فهل تثمن تسامح صديقك معك؟؟؟


مَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلَا الْمُشْرِكِينَ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْكُمْ مِنْ خَيْرٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَاللَّهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ

بصيص يقول...

الأخ/الأخت الكريم/ة غير معرف/ة ،،

نعم لسؤالك. الأخ غودلس يتكلم عن بوسبحة، محور الموضوع، وأنت تتكلم عن الآمش، خارج الموضوع.

تحياتي

بصيص يقول...

أخي العزيز لسان عربي ،،

يبدو أني قد مسحت تعليق لك سهواً، يمكنك إعادة كتابته إذا رغبت في نشره.

إعتذاري لك ..
مع خالص تحياتي

لسان عربي يقول...

عفوا تعليق في أي موضوع ؟

غير معرف يقول...

كلام غير صحيح ويدل على جهل بالدين وتعاليمه

أولا الصلاة من الممكن جمعها تقديما أو تأخيرا حسب وقت المصلي فى حالة السفر
ويمكن أيضا تقصيرها لتصير الأربع ركعات اثنتين بدلا من أربعة

ثانيا ليس فى الدين الاسلامى أن ملامسة غير المسلم تؤدى للنجاسة لا بطريقة مباشرة أو بسبب المطر هذا من تخاريفك

ثالثا هو يتمتع بحياته أكثر منك بكثير
فهو مرتاح نفسيا ويسافر لعمل أو شيء مفيد كعلاج أو تعليم أو سياحة أوغيره ( أبو سبحة ) غالبا يعود بهدايا وشوق لزوجته التى له وحده ولم يمسسها مأفونا أو سكيرا أو حشاشا ولم تحمل جنينا من غبى وتلصقه بشخص أغبى منها بدافع العلاقة الجنسية لمن يسأل عن الفرق بين الزواج والعلاقات المحرمة لكثرة ما يشاهد لحما رخيصا باعه أصحابه بسكرة أو بسهرة أو ببضع دولارات
اسأل فتياتك يا صاحب الملاهى كم غبيا ضاجعن قبل أن ينتقلن لحضنك وهل نظفن أنفسهن من مائهم قبل أن يختلط بمائك
كما أن أبو سبحة له أخلاق ورجولة ودين يحكم تصرفاته فهو يعطف على المسكين ولا يسرق ولا يكذب ولا يهرب من وعده ودينه وهى صفات انقرضت فى عالمك يا أبو رقصة أو أبو طعجة

بصيص يقول...

عزيزي لسان عربي ،،

لاأعرف، فقد تم مسح التعليق (سهواً) قبل قرائته.

مع مودتي

بصيص يقول...

الأخ/الأخت غير معرفة/ة (الخامس) ،،

حيث أن هناك مئات (أو ربما آلاف؟) المراجع الدينية، وكل واحد منهم يقدم أحكام حسب مزاج الهانم خالة بنت عمة والده، فمن الواضح أن بوسبحة لايعترف بأحكامك.

"اسأل فتياتك يا صاحب الملاهى كم غبيا ضاجعن قبل أن ينتقلن لحضنك وهل نظفن أنفسهن من مائهم قبل أن يختلط بمائك"

قولك هذا ينطبق على هذا:

حتى تذوقي عسيلته ، ويذوق عسيلتك (حديث نبوي وأظنك تعرف المقصود).