الأحد، 27 فبراير، 2011

تساقط الدومنة - صور جديدة لأحداث الثورة في ليبيا وأهم تطوراتها - الأحد 27/2/2011

::

















متابعة لأهم تطورات الثورة في ليبيا، ومايجري من أحداث في مناطق أخرى من الشرق الأوسط.
(تبدأ الأخبار من الأسفل وتتدرج بالتحديث إلى الأعلى، والتحديثات مستمرة طوال اليوم)


* نقلاً عن قناة العربية، أن وزير الداخلية الليبي السابق اللواء عبدالفتاح يونس العبدلي، يقول أن: " قافلة كبيرة من الجيش الموالي للقذافي متجهة إلى مدينة مصراتة، والمدينة لاتملك وسيلة للدفاع عن نفسها، وأتخوف من حدوث مجزرة حقيقية هناك".

* نقلاً عن البي بي سي، أن رئيس الوزراء التونسي محمد غنوشي قد إستقال من منصبه عقب رجوع التظاهرات التونسية ضده مؤخراً وإتهام المعارضين له بأنه يمثل جزء من النظام الحاكم القديم. 

* نقلاً عن البي بي سي، أن خبر منح المواطنين الليبين مبلغ 400 دولار لكل عائلة، إتضح الآن أن هذه المنحة، حسب المصادر الحكومية، هي جزء من "إعادة توزيع دخل النفط إلى الشعب الليبي" أمر بها القذافي. وتفيد التقارير الواردة أن طوابير طويلة من المواطنين قد تشكلت أمام البنوك لاستلام هذه المبالغ. 

* تعتقد كريستيانه أمينبور من قناة الأي بي سي الأمريكية، أن ليبيا لاتحتاج إلى السفراء "المنافقين" الذين استقالوا من مناصبهم، وتضيف بقولها: "لقد عرف الكثير منهم أن السفينة على وشك الغرق، فقالوا لنقفز منها وننقذ أنفسنا لنتمكن من العمل مع النظام الجديد. إنها حيلة بسيطة وقديمة". 

من الساعة 4:00 مساءً (بتوقيت غرينيتش)

* نقلاً عن البي بي سي، بعد عدة محاولات للسيطرة على مدينة زاوية التي تبعد عن طرابلس بحوالي 50 كيلومتر، فقد سقطت الآن في يد قوات المعارضة. ويعتقد المراقبون في البي بي سي أن سقوط هذه المدينة يمثل خطوة هامة في محاولة إزاحة نظام القذافي.

* نقلاً عن البي بي سي، أن الإضطرابات قد تصاعدت في سلطنة عمان حيث يقول شهود عيان أن السلطات قد عبئت القوات العسكرية للتدخل.

* ترفع المعارضة الليبية خلال هذه الأحداث علم الدولة السابق الذي كان يُمثل العهد الملكي، ولكنها تستخدمه الآن كرمز لاستقلال ليبيا سنة 1951. 

* نقلاً عن البي بي سي، أن التلفزيون الليبي قد أعلن أن الحكومة سوف تمنح مبلغ قدره 400 دولار لكل عائلة ليبيبة خلال الأيام القادمة! [في رشوة بائسة لرفع عدد المؤيدين لنظام القذافي؟]. 

* نقلاً عن رويترز، أن موجة الإحتجاجات التي تجتاح الشرق الأوسط قد وصلت الآن إلى عمان، فوفقاً لشاهد عيان، لقى إثنان من المواطنين حتفهما هناك بعدما أطلقت سلطات الأمن في مدينة صحار الرصاص البلاستيكي والقنابل المسيلة للدموع على جموع المتظاهرين. ومما يجدر ذكره أن التظاهرات هناك قد دخلت يومها الثاني تطالب بالإصلاحات السياسية.  

* يقول جون سيمبسن، محرر شؤون الشرق الأوسط في البي بي سي، أن قرار هيئة الأمم المتحدة الصادر ليلة البارحة قد أتى متأخراً ولن يؤثر على وضع القذافي، ويضيف أيضاً: "القذافي وأولاده هم جوهر المشكلة ولاأعتقد أنهم سوف يهتمون بما يحدث في هيئة الأمم المتحدة. فهذه معركة إلى النهاية، وربما لن يطول أمرها ولكن [مصيرها] لن يتخذ من طرف القذافي أو حاشيته". ويعتقد جون سيمبسن أن الأمل الوحيد في الإنهاء السريع للوضع هو أن تتوجه القوات التي هجرت القذافي في مسيرة تظاهرية إلى طرابلس لإقناع ماتبقى من القوات المسلحة للإستسلام.   

* نقلاً عن البي بي سي، يعتقد فواز جرجيس، وهو بروفيسور متخصص في شؤون الشرق الأوسط في جامعة الأل أس إي في لندن، أن "القذافي سوف يقاتل حتى النهاية المريرة" وأن فترة ذلك القتال سوف تكون طويلة. ويقول أيضاً: "أننا قد استخفينا برغبته وإرادته على القتال، وقد استخفينا برغبة وصمود قاعدته المحدودة. فالبرغم من أن دعمها له محدود، إلاَ أنها تقاتل بشراسة". 

* يقول مارتن تشولوف، مراسل صحيفة الغارديان البريطانية، أنه قد مر على قاعدة حربية في طريقه إلى طرابلس، وأنه شاهد كمية "هائلة" من الأسلحة تحت سيطرة المعارضة. فيصف مدى تسلح المعارضة بقوله: "هؤلاء الثوار مدججون بالسلاح".

* كيفين كونولي، مراسل البي بي سي في بنغازي، يقول أن هناك درجة من النظام السياسي المناطق الشرقية من ليبيا، ولكن حيث أن طرابلس العاصمة لاتزال تحت سيطرة القذافي، فهناك خطر من إنزلاق الدولة إلى إنفصال متقلب غير مستقر.

* نقلاً عن البي بي سي، أن مجلس الأمن في هيئة الأمم المتحدة قد أصدر ليلة البارحة قراراً بموفقة أجمعية الأعضاء بأن يفرض حضر تصدير أسلحة وأن تجمد ممتلكات القذافي وحاشيته وأن يمنعوا من السفر.

وحسب تقديرات هيئة الأمم المتحدة أن مجموع القتلى خلال الأحداث الليبية الأخيرة قد بلغ 1000 قتيل، وقد حولت الهيئة خلال تلك الجلسة قضية هؤلاء القتلى إلى المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق فيها.

من الساعة 9:00 صباحاً (بتوقيت غرينيتش)

* * * * * * * * * *

ليست هناك تعليقات: